•·.·`¯°·.·• (حـيــاه ســعــيــدة) •·.·°¯`·.·•




اهلا بيك معنا عزيزي زائر منتدي حياه سعيدة
تفضل بالدخول اذا كنت من اسره المنتدي
او تفضل بالتسجيل
اذا كنت ترغب ف الاشتراك معنا وسنتشرف بيك كثيرا


او اعملها اخفاء وريح نفسك

•·.·`¯°·.·• (حـيــاه ســعــيــدة) •·.·°¯`·.·•

منتدى للحب والخير ويارب كل ايامكم تكون كلها حب وخير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مازال الليل يعاندنى الجزء السابع والثامن والتاسع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
golden eyes
نــائـبة الـمديـر العام
نــائـبة الـمديـر العام
avatar

الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
الاوسمة :
انثى القرد العذراء عدد المساهمات : 2045
تاريخ التسجيل : 07/12/2009
العمر : 24
mms :

مُساهمةموضوع: مازال الليل يعاندنى الجزء السابع والثامن والتاسع   الأربعاء ديسمبر 09, 2009 12:26 am

الجزء السابع
==========

دخلت على امها وراسها بالارض اسئ وقهر وقله حيله كلهم اجتمعوا عليها...
نوف تقرب تحب راس امها: يمااااا تكفين طلبتك ماابيه
العنود: بعدي عني بتاخذينه غصب
نوف: ارحميني حرام عليك
العنود: أنا ماعذبتك عشان تقولين ارحميني أنا ابي لك الزين وتركي رجال بيستر عليك
نوف: بس أنا مو قادره اتقبل هالشئ
العنود: قولي لي ليش كلميني بمنطق خليك صريحه معي
نوف: بس كذا هو انسان معوق وانا عاديه طموحي اكبر من كذا
العنود: كم مره اعيد وازيد مافيه شئ عرج بسيط بعدين محد راح يدري إلا اللي بيشوفه
نوف: وصديقاتي اذا شافوه وش اقولهم؟؟..
العنود: قولي لهم رجال ومهندس ومو ناقصه شئ
نوف: وان بغيت اطلع أنا وياه نتمشى ولانتعشى نظرات الناس كيف اصدهاااا
العنود: استغفري ربك تركي رجال ومايعيبه شئ
نوف تصيح: ابوس رجولك يمااااه ماابيه
العنود رحمت بنتها وتحاول تتصنع الحزم: الزواج اول الاجازه يعني بعد شهر تقريبا وهم خلال هاليومين بيدفعون المهر وعلى طول بنروح السوق نجهز اغراضك وان شاء الله الشهر بيكفينا
نوف: مابيه ماابيه ماتفهمون انتم
العنود: شوفي كلمه ثانيه زياده خرابيطك كلها بوصلها لابوك واخوك وهو يتفاهمون معك....

هزت راسها وطلعت باسئ لانها عرفت انه مافي فايده لتوسلاتها..
وامها ماكانت احسن حال منها كان قلبها يتقطه وهي تشوف انها تغصب بنتها على شئ هي ماتبيه بس ان شاء الله هالشئ من صالحها..
العنود ام والام تخاف على عيالها من أي شئ وهي حاولت تعجل بالزواج من خوفها عليها ماتبي بنتها تكمل بالطريق الغلط اللي هي ماشيه فيه...

====================

قرب الفجر وهي مانامت جايها ارق كل ماجت تنام تذكرت موضوع اخوها ونوف موعارفه كيف تتصرف؟؟.. هي سألت ابتهال وحست ان رايها حكيم بس متردده
وحاسه ان اخوها المفروض لازم يعرف ان نوف بقلبها احد غيره بس خايفه من رده فعل خالتها لوعرفت انها تكلمت وعلمتهم وحتى تركي خايفه تجرح مشاعره طول عمره يحبها حب برئ وهي ماتبادله نفس المشاعر وهاليومين شكله مبسوط حرام اقتل فرحته واخاف بعد مايصدقني ويتهمني اني اوقف بطريق سعادته.. ونوف مسكينه وش ذنبها انها عاشت تحت ضغوط اجبرتها تطيح بهالشئ انااشهد ان البنت قلبها طاهر وعارفه ان حدها مكالمات...
تعبت من التفكير قامت صلت ركعتين وقعدت تدعي ربها انه يهدي نوف ويسخر لها تركي يسعدها وتسعده...
سمعت صوت الاذان يتردد بكل مكان قامت صلت الفجر ويوم خلصت انسدحت على سريرها وحست انها هدت وارتاحت نفسيا تذكرت ان شباك غرفتها مفتوح قامت بتقفله شافت عبدالعزيز اخو سراب طالع من بيتهم شكله بيروح للمسجد يصلي ابتسمت وصكرت الشباك وهي تتذكر ذاك اليوم يوم كلمته وهي تنتفض عشان ادافع عن سراب وابتسمت اكثر يوم تذكرت كلامه يوم قرأ خاطرتها وقال بنفسها معقوله غاص فيني وعرف شخصيتي بخاطره وحده!!!!!!!!!
انسان غريب اقرب الناس لي مايعرفون كيف افكر وهو عرف؟؟.. ماشاء الله ياحظ سراب فيه اخو متفهم وياحظ اللي بتاخذه بتعيش سعيده معه يفهمها من غير ماتتكلم..
حب سراب لاخوها ماجاء من فراغ معاملته جدا راقيه معها ويحاول يعاونها بكل شئ الله يخليهم لبعض...

مدت يدها للدرج وطلعت دفترها الوردي وسطرت هذه السطور..


يتوارى الصباح خلف جدار العتمة
ويغرق يغرق في اللاوضوح
هكذا هو النور عندما نشتاقه !
يمعن في الهروب
لنمعن نحن في اللهاث !!
وهكذا نحن عندما نطارد
تلك الأسئلة ،، ال تهدينا
وجه الحيرة ،،
وتسلم ليلتنا بأكملها إلى حلم
هارب ،، بلاملامح
وبلا حدود
.
.
.
أشتاق دومآ ،، لشيء لا أعرفه
لاأعرف سوى أنني أرغب في
الخروج من رحم الحلم ،،
بولادة سهلة ،،
فتتلقفني يد حانية ،، دافئة
تسقيني كأسآ من السحر
أثمل به وأرقص على نغم مجنون
فتزهر في عيني ،، وردة
وتعانق أصابعي ،، قصيدة
ويقبل جبيني ،، حلم
وأكون أنا ،، أخرى
أخرى لاأعرفها
تجيد التفاهم مع أبجديات السؤال
ولاتهرب منها البدايات
ولا تخونها النهايات
.
.
.
أيا أنت ،،
متى تأتي ؟؟
أووووه
تعبت ،، منك ومني
ومن كل الدروب التي لاتوصلني
إليك ،، وإلى النور ال لايغيب
تعبت من أحلام تهديك إليّ
وتسرق وجهك ،،
تعبت من سطور تكتبك
وتخفي اسمك ،،
وتعبت مني ،، أنا
ال تشتاق لما لاتعلم
وتهذي بما لاترى
أواه
يا أنا ،،
وهذا الليل ال لاينجلي !

**( حلم يقظه)

=====================

الصباح وقت الفسحه رجعت مكتبها لقت ورقه فوق المكتب فتحتها كانت موقعه باسم طارق وهذا هو اخو البنت اللي سبق وكتب لها معاناته تاففت وجلست مكانها هاذي مو اول مره تصير هالحركه بعد مارفضت تاخذ هالرسايل من البنت صارت هي تجي تحطها على مكتبها وتطلع... قمه الوقاحه المشكله هو اسلوبه كل ماله ويزيد اظهار الحب والموده..!!!!!!!!!!!!
غريب امره على باله لقى له صيده سهله؟؟.. الواحد هاليومين مايسوي خير؟؟..
معقوله مايدري اني متزوجه؟؟.. ولو يدري هاذي مصيبه اكبر؟؟..
أنا لازم احط حد لهالموضوع وش اسوي اواجه البنت واحذرها من توصيل هالاوراق ولا اودي الرسايل للاداره وهي تتصرف معها؟؟..
لاااااا صعبه اخاف اضر البنت وبنفس الوقت اضر نفسي لو عرفوا المدرسات راح تكبر السالفه وبيسون منها اشاعات وانا مو ناقصه عارفه مجتمعهم المدرسات حش واكل ببعض!!!
سرحت تفكر كيف تحل هالمشكله اللي حطت نفسها فيها..
فكرت انها تصارح زوجها بدر بس خافت من رده فعله هي مو من عادتها تخبي عليه شئ بس هالموضوع حساس تخاف مايتقبل الموضوع ويحط الخطأ عليها انها هي اللي ابتدت..!!!

========================

بشاير تتامل بزوجها وهو محتار يحاول يفتح الماسنجر بس مو راضي يفتح معه يتافف ويعيد المحاوله ونفس النتيجه...
بشاير: سلامات وش فيك؟؟
سعد: مافيني شئ
بشاير بلكاعه: لاتكون الاسهم طايحه؟؟
سعد بخاطره انتي وين وانا وين: لا الاسهم على حالها؟..
بشاير: الحمدلله
رجع يحوس ويضغط بالكيبورد ويحس بالحيره شك بنفسه انه غير لباسورد
ابتسمت بشاير بالرغم من القهر اللي فيها إلا انها تحس بالنصر.. فجأه خطرت ببال بشاير معقوله؟؟.. لاان شاء الله..
كانت تفكر هل علاقه زوجها بالبنت مجرد علاقه محادثه ولايكلمها بعد بالتلفون؟؟..
الفار بدأ يلعب بعبها على قوله اخوانا المصريين؟؟..
ياربي كيف اتأكد؟؟.. اصارحه؟؟.. لالازم اقابل البنت عالمسن مره ثانيه وبطريقتي الخاصه اعرف هو يكلمها ولا لا؟؟..
قطع عليها تفكيرها صوت سعد: عطيني جوالي تلقينه جنبك عالكومادينه
بشاير بنظرات شك: جوال ونت ماصارت عيشه
طنشها ومارد عليها وجلس ينتظر الرد من الطرف الثاني...
سعد: الوووو... هلا ابو محمد وش علومك؟؟.. بغيت اسألك الماسنجر عندي مو راضي يفتح هل في طريقه اقدر اعرف ان كان مخترق ولااحد مهكر ولاشئ؟؟... ... ايه ... المشكله كل اللي مضيفهم عندي ثقه.... طيب... اهااااااا... طيب أنت ماتقدر تتاكد ولاتهكر وترجعه لي....... اييييه.. خلاص اجل مافي الاهالحل؟؟.. مشكور ماتقصر فمان الله...

بعد ماقفل انهمك بعمل ماسنجر جديد مثل ماقاله خويه مافي إلا انك تتكلم بشكل ودي مع اللي مخترق ماسنجرك وتحاول تستعيده؟؟.. هو ماهمه الموضوع اللي قهره ان معظم الايميلات الموجوده والمضافه عنده مايعرفها او مو حافظها عشان يضيفها مره ثانيه...

========================

في بيت ابو طلال وبالتحديد على طاوله الطعام ام طلال دمعتها على خدها..
ام طلال: ياوليدي كل زين اخاف بعدين ماتلقى احد يطبخ لك
ابو طلال: يابنت الحلال الولد ماراح يحارب كلها سنتين وراجع لك
طلال: لا وبعد باجازه راس السنه بكون عندكم وش تبين اكثر من كذا
ام طلال: والله قلبي مو مطاوعني تتركني وتروح
بسمه: يماااا ان شاء الله فتره وتتعودين
ابوطلال: طلال مين بيوصلك للمطار؟؟
طلال: واحد من العيال بيمرني بعد شوي
بسمه: اللحين رحلتك؟؟
طلال: ايه الرحلات الدوليه دايم تكون اخر الليل
ام طلال: ماودك تهون عن الروحه؟؟
ابو طلال: كشته هي عشان يهون
بسمه: ادعي له يماااا هو محتاج دعواتك
ام طلال: الله يستر عليك ويوفقك ويحفظك من عيال الحرام
ابو طلال: ماودك تصيرين مرافق معه بعد؟؟
ام طلال تفتح عيونها: عادي يرضون؟؟
بسمه: هههههههههه وعادي يماااا تتركينا أنا وابوي
طلال: يما اذكري الله
ام طلال: لااله إلا الله محمد رسول الله
وبعد ماانتهوا من العشاء عشر دقايق ووصل خوي طلال ودع اهله وهو يشوف دموع امه ودعواتها له انها يرجع لهم من بلاد الغربه ماتغير فيه شئ محافظ على دينه وعاداته وتقاليده..


========================

قامت من النوم طالعت الساعه حست انها تأخرت بالنوم واليوم عندها موعد شد التقويم بسرعه قامت توضت وصلت ولبست ونزلت تتاكد من ان السواق موجود.. ركبت السياره وبعد ربع ساعه كانت قدام عياده الاسنان نزلت وراحت للرسيبشن وعلى طول دخولها عالدكتور...
د/ ماجد: هلا سراب.. تفضلي على سرير الكشف
سراب: الحمدلله اليوم على طول دخلوني ماجلست انتظر مثل العاده
د/ ماجد يفك السيم والمطاطات: في مريضه اعتذرت يمكن عشان كذا..
سراب: دكتور عندك برد.. ( كان قصدها تبرد اسنانها)
د/ ماجد يستخف دمه: لاعندي حر.. ههههههههه
سراب الدكتور يشتغل بفمها وصارت مو قادره تتكلم...
د/ ماجد: اختاري لون جديد؟؟..
سراب تتامل بعلبه المطاطات اختارات لون نيلي...
د/ ماجد يركب لها المطاط: خذي المرايه شوفي...
سراب: مو حلووووو
د/ ماجد: كنه حق مصاريااا صح؟؟
سكتت سراب وجلست تناظر بالعلبه واختارت لون ثاني وجلس الدكتور يركب لها..
د/ ماجد يحاول يضيع الوقت بالسوالف: لو كان في تدخل السؤال امك سعوديه؟؟..
سراب باستغراب: اييييه ليش؟؟
د/ ماجد: لانه مره صار لي موقف كنا مسافرين وجاء واحد من العيال طلع جوازه واوبطاقته المهم طلع اسم امه سعاد وجلسوا العيال يضحكون عليه ويتطنزون امك اسمها سعاد مصريه.. وش ذا الاسم اسم مصاريا... فجأه الولد طالع فينا وقال ايه امي مصريه.. عاد مايحتاج اعلمك حنا وش سوينا لقطنا وجيهنا.. وانا قبل شوي قلتلك حق مصاريا خفت يصير لي نفس الموقف..
سراب: عاد انتم الرجال كله ولااحد يعرف اسماء امهاتكم..
د/ ماجد: لا أنا بالنسبه لي عادي لو احد يسألني
سراب بخاطرها على باله فررري يبيني اسأله وش اسم امك؟؟
د/ ماجد: الهيئه مصكرين كل محلات الورد اليوم عشان عيد الحب
سراب: احسن.. لاني أنا مااحب هالحركات
د/ ماجد: احسسسن!!!... حتى أنا ماتعجبني هالحركات بس برضوا مالهم حق...
سراب: حنا عندنا الجامعه مره مشددين اللي يلبس احمر بعيد الحب يقشونه ويسون له قضيه..
د/ ماجد يأشر على اسنانها ويضحك: حتى اسنانك شكلهم بيقشونها حاطه احمر..هههههههه
سراب: لاعاد مولهالدرجه...
د/ ماجد: خلصنا الحمدلله.. في الم؟؟..
سراب: لادكتور شكرا...

=====================

اليوم يعتبر اسعد يوم لتركي واسوأ يوم لنوف اليوم ملكتهم اللي حددتها العنود بسرعه عشان ترتاح من هم بنتها والخوف عليها...
الكل اجتمع ببيت العنود ونوف من البدايه كانت رافضه انها تطلع لتركي قالت توقيع بوقع لكن اقعد معه مستحيل امها اخترمت رغبتها لانها عارفه ان السالفه من اولها كانت غصب..
ديم من بعد السالفه اللي صارت ببيت جدتها وهواشها هي وخالتها ماشافت نوف إلا اليوم...
دخلت عليها غرفتها و تفأجأت يوم شافتها مالبست وقاعده بالبيجامه...
ديم: من صدقك ماراح تطلعين له؟؟
نوف: مالي خلق...
ديم: وبعدين وش فيه شكلك كذا احد مكفخك؟؟..
نوف والعبره خانقتها: تعبانه ياديم
ديم: امك غاصبتك عالزواج صح؟؟.
نوف ماردت ونزلت راسها...
ديم: يعني كلامي صح... وانتي إلا الان تحبين يزيد وتكلمينه؟؟..
نوف: لاااااااااا يزيد ماكلمته من زمان بس علمته اني مخطوبه ولاعاد كلمته؟؟..
ديم: طيب اذا يحبك ليش ماجاء يخطبك؟؟..
نوف وتطالع السقف: مايقدر...
ديم بحزم: خلاص اجل ارضي بواقعك وانسيه ولا أنا مضطره اقول لتركي كل شئ واخليه يقرر..
نوف: لاااا حرام عليك تضيعين مستقبلي
ديم: وانتي بعد حرام عليك تلعبين بمشاعر اخوي.. نوف اخوي يحبك من زمان وكان يحاول يحتك ويوصلك هالكلام معي بس أنا كنت مااعطيه وجه لاني عارفه انك بعالم ثاني..
نوف دمعتها على خدها: مو بيدي ياديم وانتي شايفه امي كيف مشت الموضوع بسرعه...
ديم: حاولي ادعي ربك انه ينسيك يزيد ويسعدك مع تركي والله تركي يحبك وشاريك
نوف ماقدرت ترد اكتفت بضم ديم وجلست تبكي بحضنها...

وعند الرجال انصدم تركي يوم عرف ان نوف ماراح تجلس معه وتعذر له ابوها بانها تستحي وقاله الايام جايه وبتمل منها...
وكان عزى تركي الوحيد ان الانسانه اللي كان يحلم بها طول عمره اللحين زوجه له وعلى ذمته...

==================

من بكره.. ديم بغرفتها جالسه ترتب غرفتها كانت مره حوسه وهي اللحين تحاول ترجع كل شئ مكانه لان هالاسبوع عندها امتحانات نهائيه وهي من النوع اللي مايعرف يذاكر بالحوسه...
حاولت تقطع الوقت شغلت الاف ام وجت اغنيه " " ... ماتدري ليه يوم سمعتها على طول جاء ببالها عبدالعزيز اخو سراب ماتدري ليش تذكرته اللحين... يمكن عشانه يمدحها عند سراب او لانه معجب بخواطرها.. بس عبدالعزيز من زمان جيرانهم عمره ماخطر ببالها او فكرت فيه... يمكن لان اخوانها جافين معها شوي حست ان عبدالعزيز انسان لين ومتفهم مع اخته ولا عشانه قدر موهبتها واللي حواليها ماحسوا بهالموهبه...
طق عليها الباب وقطع عليها حبل افكارها...
ديم: ميييين... ادخل..
بدر وهو داخل: السلام عليكم
ديم وهي تتجه للراديو عشان تقفله: وعليكم السلام
بدر: اغاني!!!
ديم باحراج: نتسلى
بدر: أنا ماراح اقولك اتركيها واطفشك بالنصايح بس والله انتي بالنهايه اللي بتحاسبين عن كل شئ سمعتيه...
ديم: بدر أنا كم مره افكر اني اترك الاغاني بس مااقدر
بدر: كل الناس يقولون كذا
ديم: صح مو أنا بس كل صديقاتي يتمنون انهم يتركون سماع الاغاني بس خلاص صرنا مانقدر...
بدر: أنا كيف قدرت....؟؟
ديم: أنت ماشاء الله عليك
بدر: اعرف واحد كان مدمن اغاني وكاره نفسه بسبه هالشئ ومو قادر يتركهم والله انه يقول قعدت اسبوع كامل كل ماسجدت دعيت ربي انه يكرهني فيهم وفعلا اللحين اكره شئ عنده بالدنيا الاغاني
ديم: ماشاء الله عليه...
بدر: حاولي وادعي ربك
ديم: والله يابدر اتمنى اني اترك الاغاني بس احس اني مااقدر مستحيل شئ صعب...
بدر: أنا ماراح اطفشك بالنصايح الممله واهاوشك ان شفتك تسمعين اغاني في رب يحاسب بس بقولك شئ يمكنك ماتعرفينه...
ديم باهتمام: وشوووو؟؟..
بدر: انتي تدرين ان الميت اول مايوضع في قبره ويطلعون الناس من عنده ترجع له روحه ويسمع قرع نعالهم وبهاللحظه يحس بوحشه ويحاول يقوم من مكانه لكن راسه يصقع ببناء القبر يقوم يرجع مكانه وهو بشعور مخيف وحشششه غريبه وبعد فتره وهو بهاللحاله يجيه شاب حسن الهيئه جميل المنظر يقوم العبد يطالع فيه بفرح شديد ويقوله من أنت باابي وامي يرد عليه الشاب أنا عملك الصالح أنا صلاتك أنا قيامك أنا صيامك أنا دعائك
وفي المقابل يمكن يشوف شاب مخيف مهلهل الثياب فيساله العبد من أنت؟؟..
يقول أنا عملك السئ أنا الربا أنا مشاهده المحرمات أنا سماع المنكرات...
ديم: الله ينجينا من عذاب القبر ...
بدر: امييين
ديم: بدر تكفى دعواتك لي ولكل مسلم يتمنى انه يترك الاغاني ان ربي يساعده...
بدر: كل انسان المفروض يدعي ربه لان الدعاء بحد ذاته عباده وربي مايرد عبده..

==================

مرت الايام سريعه وجت فتره الامتحانات وبعد اسبوعين تقريبا الكل كان مجتازها بس كان باقي انتظار ظهور النتائج... قرروا انهم يطلعون " قريه الواحه" يغيرون جووو...

الساعه 3:30 دقيقه بعد صلاه العصر...
عند بيت ابوبدر العيال يركبون الاغراض بالسياره كانو بيروحون بسيارتين السياره الاولى تركي بيسوقها والثانيه ثامر.. كان عبدالعزيز راجع من الدوام وهو نازل من السياره شافهم عند الباب سلم عليهم وهو راجع البيت شاف ديم طالعه بتركب السياره على طول عرفها لان مافيه بالبيت بنت غيرها.. هي حست انه في احد يطالعها بس ماالتفتت خافت من اخوانها بعد مااركبت السياره انتبهت ان عبدالعزيز راجع بيتهم وقفل الباب وراءه قالت بنفسها الحمدلله اني مالتفتت ولاكان صارت سالفه...

بعد مادخل البيت طلع غرفته على طول وسرح يفكر بديم هالبنت لها كم يوم شاغله تفكيره واليوم زاد يوم مع انه ماشاف وجهها لكن من وراء العبايه حس انها هي.. طول عمرها صديقه اختي وبنت جيرانا ولاقد جت في بالي ليش هالايام بالذات افكر فيها صرت احب اسمع اخبارها من سراب ونبره صوتها يوم تدق على ذاك اليوم إلا الان مو قادر انساها..
بالعاده هو ينام اذا رجع من الدوام لكن اليوم مو قادر ينام من كثره التفكير

========================

بعد ماوصلوا قريه الواحه لقوا احمد جاي قبلهم وحاجز شاليه كان معه امه واخته الهنوف وبنتها اما العنود وعيالها إلا الان ماوصلوا...

جلسوا يرتبون اغرضهم ونزلوا عفشهم وبعد المغرب الجميع كان واصل تقريبا...

ام احمد: ووووع طفشنا جوه هالغرفه حاكرينا نبي نطلع برى جو حلو وخضره يالله من فضلك...
العنود: لا يمااا حر..
ديم: خل نطلع نتمشى ونرجع
الهنوف: لايما مايحتاج برى مليان شباب
نوف ترد على خالتها: والشباب ينتظرونا حنا نطلع برى مليان بنات..
ام بدر: ديم دقي على ابتهال شوفي وراهم تاخروا
ديم: ان شاء الله
العنود: احمد والعيال برى؟؟..
الهنوف: ايه
ام احمد تنادى شغالتها: سميره سميره... تعالي شيلي البساط وافرشيه برى ملينا من الجلسه هنا...
ديم: بتطلعون كلكم؟؟..
ام بدر: ايه اخوانك وخالك احمد برى بنروح نجلس معهم
سميره من يوم سمعت اسم احمد طلعت برى ومعها البساط وفرشته جنب بساط العيال..
احمد: وراكم طلعتوا؟؟..
ام احمد: انتم تستانسون هنا وحنا محكورين جووو
تركي: اجل تبادلون؟؟
ام بدر: لابعد شوي بنرجع
الهنوف: احمد ترى حتى بالرجعه سليمان مايقدر ياخذني ابيك ترجعني..
ثامر يستهبل: خالتي انتي ليش متزوجه تاكلين وتشربين وتطلعين مع اهلك...
احمد: هههههههههههه الحمدلله أنا ماقلت شئ
الهنوف: زوجي رجل اعمال مو فاضي
ديم بصوت واطئ لنوف: اول مره اشوف رجل اعمال مايحط لزوجته سواق
نوف: ههههههههههه
العنود: ماعليك منهم أنا اوصلك
كان في عائلة جنبهم تتكون من شخصين رجل وحرمة ...
ام احمد: يحليلهم هذولا معاريس جدد .. ما اشوف معهم عيال
ام بدر: طيب يمكن ما يجيبون عيال
ام احمد بصوت حزين: يحوووووول .. مساكين الله يرزقهم
الكل: هههههههههههههه
احمد يعدل جلسته وباستهبال: طيب يمكن حاطين عيالهم عند الشغالة
ام احمد: يا ويلهم من ربي .. هم يجون يونسون اعمارهم وحاكرين عيالهم بالبيت مع وحدة أجنبية
الهنوف وهي تضحك: العنود شفتي امي وش تقول
العنود: ايه جابوا قصة حياتهم من نظرة
احمد وهو قايم: ثامر تمشي معي
ثامر قام: يلا
ولما ابعدوا شوي جت الشغالة عندهم
سميرة: بابا اهمد بابا اهمد
احمد التفت: نعم وش جايبك انتي هنا؟
سميرة: أنا ما في مئلوم وين ماما
ثامر وهو يأشر لها: امشي طوالي بعدين لفي يمين ماما في هناك
احمد: يا شيخ أنا ما ضمنتها بالبيت تبيني اضمنها هنا.. تعال خل نوديها
ثامر: طيب خلّك أنت هنا وانا اوديها بسرعة وارجع لك
احمد: اوكي لا تتأخر
سميرة: لا لا .. لازم مء بابا اهمد
ثامر بعصبيه: اقول تمشين وراسك فوق رجلك .. قدامي يلا
مشت سميرة .. واحمد يناظرهم ويضحك ... وهم راجعين .. سميرة سوت نفسها تصيح
سميرة: بابا اهمد ما في كويس .. هدا كل يوم في اجي ارمي ثوب هوا .. قول اكوي سرئة .. بعدين أنا صيح هو في اجي اضرب أنا
ثامر ببرود: تلايطي بس
سميرة: ليش في سئودية هنا كلوا هاوش هاوش .. أنا في تئبان نفسي
ثامر: شوفي سميرة .. انتي سوي شغل كويس سوا سوا كفيل انتي .. انتي ما في تئبان نفسي اوكي
ثامر لما وصلوا: يلا انثبري .. يما انتهبوا لها لا تضيع
ريوف: لحظه ... لحظه ثامر..
ثامر: نعم وش تبين؟؟
ريوف: وين بتروح؟؟
ثامر: عند احمد
ريوف: بجي اتمشى معكم
ثامر: اقول اقضبي ارضك بس اذا قامت امك تتمشى امشي معها
ريوف: موب على كيفك اجل بتمشى مع اخوي نايف ولا اخوك ياسر
ثامر: طيب روحي أنا وش دخلني.... تعالي صح سميره شغاله جدتي مسكينه ودها تتمشى قومي ونسيها...
ريوف بقهر: ضف وجهك
ثامر: ههههههههههههههههههه

بعد ماقاموا العيال حس تركي ان نوف مو جالسه معهم استغل الفرصه وقال اكيد بالشاليه.. اول شئ طلع لسيارته وجاب منها كيسه ودخل فعلا كانت نوف جوووه بالشاليه واقفه عند المسبح لابسه برموده زيتي وتيشيرت ملون والجلال بيدها ماسكته تحسبا من انه يدخل احد من عيال خالتها عليها..
كانت سرحانه ماانتبهت لصوت الباب ماحست إلا لمن تكلم تركي..
تركي: نوف
نوف التفتت وهي مرتبكه وبسرعه حطت الجلال على راسها...
تركي: نوف وش فيك أنا تركي..
ماردت عليه قال يمكن مستحيه..
تركي: كيفك؟؟
نوف ببرود: بخير
تركي: ليه تصدين عني وحاطه الجلال نسيتي اني زوجك..
نوف وهي تدخل: عن اذنك..
تركي: نوف لحظه بتكلم معك..
وقفت تنتظره يبدأ مع انها مو طايقه منه كلمه..
تركي: نوف انتي مغصوبه علي؟؟!!
نوف: ليه احد قالك شئ
تركي: من غير محد يتكلم أنا مو غبي احس..!!! يوم الملكه ماطلعتي اشوفك ويوم طلبت اكلمك بالتلفون امك اعتذرت وقالت ان عندك امتحانات واللحين تتغطين عني وتعديني واحد غريب
نوف التزمت الصمت والعبره خانقتها تحس انها بين نارين زوجها وحبيبها
تركي: ترى احنا لسه عالبر وباقي عالزواج اسبوع اذا كنتي ماتبيني تكلمي من اللحين.. أنا ماارضى اعيش مع وحده ماتبيني...
نوف بهاللحظات تتذكر كلام ديم لها يوم الملكه انها تعيش حياه جديده وتنسى الماضي بس ماعرفت ايش ترد عليه؟؟.
تركي: ماسمعت ردك
نوف وتحاول تتدارك الموقف: لاعادي بس الوقت كان ضيق والملكه جت بسرعه وبعدها الامتحانات واحس اني ضايعه وهاذي كل السالفه..
تركي: اكيد...
نوف بعد تردد: اكيد
تركي: طيب عشان تثبتين لي بعدي الجلال عن وجهك ابي اشوف زوجتي اذا ممكن
نوف بتملل: اخاف احد يدخل ويشوفنا
تركي: واذا... زوجتي على سنه الله ورسوله
ارخت نوف الجلال وبان وجهها وبعض خصلات شعرها ابتسم لها تركي ومد لها الكيس..
نوف باستغراب: وشوووو هذا؟؟
تركي: هديه متواضعه.. جوال
نوف : شكرا بس ليش تتعب عمرك
تركي: وش دعوه.. سألت ديم قالت ان مامعك جوال قلت لازم اجيب لك
نوف والا الان مو متقبله وجودها مع هالانسان بمكان واحد: شكرا .. يلااا عن اذنك برجع عندهم
راحت تمشي وتركي يتامل جسمها الصغير مقارنه بجسم تركي الطويل وكتوفه عريضه...

برى كانت ديم وامها وخالاتها وجدتها جالسين جت نوف جلست معهم.. قربوا منهم اثنين...
الهنوف: شوفي ذولا جووو عندنا كله منك ياديم كاشفه وجهك..
ديم وهي تصلح نقابها: وانتي بعد كاشفه..
الهنوف: أنا متزوجه..
ام احمد: واذا متزوجه ياخزياه غطي وجهك
نوف: اصلا وانا جايه لكم ماكنت اميز باين انكم كاشفات بس مو واضح الملامح زين يعني ماراح يعرفون هاذي عجوز ولا بنت...
ام بدر: الااااا الرجال نظرتهم غير
ريوف: كيف يعني ياخاله؟؟..
العنود: ياناس انما الاعمال بالنيات وربي عالم بنيه كل واحد
الهنوف كانت لابسه نظاره طبيه فيوم قربوا منهم الشابين اشروا عليها
الاول: مو هاذي مدرسه الفيزياء
الثاني: ههههههه إلا كنها هي
البنات: هههههههههههههههههه
الهنوف: وجع يوجعكم انتم وياهم
العنود: ههههه مو تقولون مايبان اشكالنا من بعيد
نوف: عاد إلا النظاره واضحه مره
ديم بصوت واطئ: بردوا حرتي فيها
ام بدر: وش تقولين؟؟
ام احمد: بناتكم يقطون حكي مايهمهم لاكبير ولاصغير...

رجعوا العيال يجلسون احمد وتركي وثامر ونايف اما ياسر من دخلوووا وهو مختفي قاعد يستكشف الاخ....
نايف: ماشاء الله انبسطتوا برى ماعندكم نيه تدخلون؟؟
ام احمد: أنا عن نفسي مبسوطه هنا.. خليني ان رحت للبيت اقعد اتفشخر على ام عبدالله وام صقر اقول طلعنا وشفنا الناس
ثامر: قريه الواحه تتفشخرين ياعمري ياجدتي اجل لو سافرتي وش بتسوين شكلك ماراح تعترفين ان عندك احفاد...
ام بدر: ثامر بلا حركات على جدتك
الهنوف: انتي عيالك يالجوهره يعاملون امي كنها واحد من اخوياهم
تركي: الله واكبر ياخالتي أنا قبل ماتتزوجين ماقد جيت بيت جدتي الااسمع صوتك طالع تتهاوشين مع جدتي
العنود: تتناقش مو تتهاوش في فرق...
ام احمد: ام صقر هاللي ماتستحي تقولي بروح ستار مدري وشوووو تجين معي؟؟...
ام احمد تكمل وهي حاطه يدها على راسها: قلت لها ياخزياه نروح ستار ويصيرون العالم يشوفونا بالتلفزيون اذا قمنا واذا نمنا..
الكل: ههههههههههههههههههه
احمد: يما أنا من يوم سالفه مكه وانا غاسل يدي
ديم: وش سالفه مكه؟؟.. جديده ذي مااعرفها
احمد: ايه لها ست سنين تقريبا.. كنا طالعين من الحرم وشفتها وقفت عند محل حوالين الحرم وماسكه شيشه بيدها وتقول للعامل ياوليدي حط لي وحده ثانيه وتعال يااحمد حاسب عليهم...
الكل: ههههههههههههههههههههه
تركي: امااااا انتي منسمه يماااا ماعندك وقت بتخربين اجيال
ام احمد: شكلهم يهبببببببببل
ثامر: وش تبين فيهم ياجدتي؟؟...
احمد وهو ميت من الضحك ومو قادر يتكلم: يوم سألتها وش تبين فيهم؟؟... قالت بزين فيهم المدخل...
الكل: هههههههههههههههههههههه

مرت الليله حلوه عالجميع سمره حلوه وطلعه خفيفه يعني بالعربي تغييير جوووو بعد اجواء الامتحانات الكيئبه....

=======================

الجزء الثامن
=========

سمعت الباب يطق فتحته كانت امها..
العنود: ترى بكره الصباح بنروح المستشفى؟؟
نوف بتعجب: ليش؟؟
العنود: بنسوى فحص ماقبل الزواج
نوف: لازم!!
العنود: ايه يقولون لازم انه المأذون مايرضى يكتب عقد النكاح بدون التقرير
نوف: مايحتاج أنا اعرف فصيله دمي وهو يعرف فصيله دمه اكيد
العنود: الفحص مو عشان فصيله الدم الفحص عشان الامراض الوراثيه اللي بالدم
تنهدت نوف من غير ماتتكلم
العنود: يعني لازم يشوفون بينكم تطابق او لا؟؟..
نوف: طيب واذا ماكان في تطابق؟؟
العنود: يعني مافي زواج..
ابتسمت نوف بداخلعا بس مابينت لامها ..
بعد ماطلعت من عندها رجع لها الأمل انها تفتك من تركي وقالت بخاطرها يارب يكون التحليل سلبي وارتاح ويصير الرفض مو مني يارب..

=====================

طلعت من عند اخوها وهي مبسوطه اخيييرا وبعد عده محاولات وافق لها تروح عند ديم.. راحت خذت لها شور ولبست واتصلت على ديم تفتح لها الباب...
ديم: هلااا والله مشتاقتلك موووت
سراب: خلينا ندخل بعدين نعبر عن الاشواق
ديم: تبين نطلع غرفتي ولا نجلس تحت؟؟..
سراب: كيفك..
دخلتها بالمجلس وطلعت تجيب لها القهوه...
ديم: ترى الحلى خصيصا مسويته لك..
سراب: عساه لين اخاف يعور اسناني..
ديم تطالع باسنان سراب: تصدقين اسنانك مره تعدلت طالع شكلهم مرتب
سراب: والله
ديم: متى بتفكين التقويم قريب؟
سراب: مدري والله.. انتي فاتك الدكتور الموعد اللي راح دقها سواليف
ديم: غريبه اخبره ثقل
سراب: لاياديم أنا تفاجئت فيه راعي ضحك ومزح طول ماهو يعدل التقويم كان يسولف على..
ديم: وش قال؟؟..
قعدت تحكي لها عالموعد اللي راح وديم تضحك..
سراب: بس والله فيه ثقه بالنفس
ديم: طيب حلووو الرجال يكون واثق اجل تبينه خقاق
سراب وهي تتامل: بس والله شخصيته مره حلووه
ديم تطالع فيها بتعجب: لايكون حبيتيه؟؟..
سراب: يوه أنا قلت شئ..
ديم: مدري عنك سرحانه وتحكين عنه كنه فارس زمانه
سراب: لافي فرق بين هالانسان عاجبتني شخصيته وبين هو عاجبني
ديم وتقصد نوف بنت خالتها: لاترى هالحاله قد مرت على بالبدايه شخصيته خطيره بعدين تغرقين لشوشتك .. الله يستر
سراب: ديم لاتقولين كذا والله انتي فاهمه غلط
اكتفت ديم بالابتسامه..
سراب تحاول تغير الموضوع: ماعندك نيه تنزلين خاطره جديده؟؟..
ديم: الاسبوع اللي راح ارسلت لهم خاطره جديده عساهم ينشرونها
سراب: عاد انتي لك جمهور عريض في بيتنا
ديم: هههههههه انتي واخوك جمهور عريض
سراب: تصدقين مره ضايق صدري على بشاير مدري وش صار عليها هي وزوجها..
ديم: الله يعينها والله ماتستاهل..
سراب: تعالي طلعلك نتايج مواد ولا لا؟؟
ديم: طلع مادتين والحمدلله نجحت فيهم بقى ثلاث مواد الله يستر.. وانتي
سراب: تخيلي مانزل إلا ماده وحده..!!

=========================

ام احمد طالعه لبيت الجيران عند ام صقر واحمد كان بالدوام وعالساعه 8 مساء رجع البيت ماحصل امه وعرف انها طلعت توسع صدرها عند وحده من جاراتها دخل المطبخ يدور له شئ ياكله الشغاله سميره من يوم حست ان احمد جاي والبيت فاضي استغلت الفرصه ودخلت غرفتها وبعد شوي طلعت وتفأجأ احمد بشكلها كانت لابسه بنطلون جينز ضيق وفاتحه شعرها وتبتسم له...
احمد: خيييييييييييير انتي وين حنا قاعدين؟؟..
سميره: ماما في روح قبل نص سائه
احمد: أنا ماسئلتك عن امي أنا اقول وش هاللبس اللي عليك؟؟..
سميره: هذا ملابس حق أنا في جيب من اندونيسيا
احمد يأشر بيده: اقوووول ضفي وجهك وروحي غيري لايجيك كف
سميره: مافي معلوم أنا ايش كلام انتا
طالعها احمد بنظرات استحقار: هذا ملابس انتي في ماما هنا مافي البس ليش اللحين البس
سميره: أنا في بلاد أنا كده ملابس حلووو
احمد: امحق حلوووو
سميره: حلوووو والله بابا
طالعها احمد وهو وده يصفقها وطلع وصفق بالباب وهو يكلم نفسه اذا جت امي لي تصرف ثاني معك...

========================

المغرب في بيت ابو بدر...
ثامر: لاتحاول
تركي: اللحين ماكفاك المره اللي راحت صادم فيها
ياسر: والله ما راح أطول بيته قريب بعطيه غرض وارجع
ام بدر: ثامر الله يعافيك ابيك توديني لامي
ثامر: ان شاء الله يما...
ياسر: ثامر والله ربع ساعه وراجع
ثامر وهو يمد له مفتاح السيارة: يا ويلك ان تأخرت بودي امي...
ياسر وهو طالع: ان شاء الله
دخل تركي عليهم: باركوا لي جبت نتيجه التحليل .. والحمدلله تطابق
ام بدر+ ثامر: مبرووك
ام بدر: وكل هالوقت كنت بالمستشفى
تركي: لامريت الشقه بس ماعجبتني..
ثامر: وش فيها؟؟
تركي: اول مااخذتها حسيتها مناسبه بس اليوم ركبوا الاثاث فيها حسيتها صارت مره صغيره..
ام بدر: أنت زين لقيت شئ قريب.. وبعدين انتم توكم ببدايه الطريق اذا ماحسيتوها مناسبه اطلعوا منها
ثامر: شكلي بمر اشوفها اليوم قبل ماتجي زوجه المستقبل ويصير محرم علينا ندخلها
تركي: هههههههه اكيد بيصير حدك المجلس
ام بدر: طيب والسفر اكدت الحجوزات ولالا؟؟..
تركي: الااااا الحمدلله
بعد نص ساعه جاء ياسر وعطى اخوه المفتاح .. راح ثامر وركب سيارته ينتظر امه .. ولقى شريط محطوط مكتوب عليه "افضل الأغاني العربية"... شغله .. طلعت له ام كلثوم
ثامر: حلوو
بعدها جت أغنية لعبد الحليم .. ومن ثم محمد عبدو
ثامر: والله وطلع عنده ذوق اخوي
بعدها جت اغنية .. لصوت مهوب غريب عليه ... حاول يعصر مخه .. بس ما قدر
ثامر: لحظة .. هذا مهوب صوت ياسر ؟ .. إلا إلا .. والله ما تلعب يا ياسر ..
" افضل الأغاني العربية" اجل ؟؟ ..
جت امه وركبت معه .. شوي فتح ياسر الباب ...
ياسر: السلام عليكم .. ثامر بجي معكم عند جدتي بدال قعده البيت
ثامر وهو مبتسم: طيب اركب ..
بعد ما ركب ..
ثامر وهو يدخل الشريط: يما فيه اغنية عندي عجيبة
ام بدر: لا ما نبي اغاني
ثامر: بس يا يما مهيب أي اغاني .. من اغاني ايام اول .. صراحة منقيها من افضل الاغاني العربية
ياسر بارتباك: ثامر .. في شريط هنا اسمه افضل الاغاني العربية .. نسيته بالسيارة عطني اياه
ثامر باستهبال: اثاريه حقك؟ .. وانا اقول منهو هاللي عنده ذوق وحاط هالأغاني الحلوة .. بس ما اعجبتني صراحة إلا اغنية " ابوصالح سرى ليله" .. بس ما عرفت مين اللي يغنيها..
ياسر: ايه هذا فنان توه طالع .. عجبتني اغنيته وسجلتها .. لو سمحت عطني الشريط
ثامر: متأكد فنان توه طالع .. بس صوته صغير.. يعني اعطيه 16 او 16
ام بدر: خلاص .. عطه وفكنا
ثامر وهو يضحك عطى ياسر الشريط ويقول بنفسه " لو تدرين يا يما وش بالشريط"....
ثامر: عاد لا تتعودها .. وتاخذها حلى ترى مو كل مرة تسلم الجرة .. هالمرة أنا مسكته .. المرة الجاية شف مين بيمسكه...

=====================

الساعه 11 بليل...
سرحانه ومهمومه العد التنازلي بدأ مابقى شئ على زواجها نتايج المواد كلها طلعت حملت ماده كله بسبب نفسيتها ايام الامتحانات .. مسكت جوالها اللي اهداه لها تركي وامها ماعارضت ولاقالت شئ لان الزواج قرب...
نوف عايشه بصراع فظيع مو عارفه كيف تقدر تتأقلم على حياتها الجديدة مسكت جوالها بتردد.. مره تقول بترسل ومره تقول لاااااا
وبعد صراع نفسي دام اكثر من ساعتين.. قررت انها ترسل مسج بس ياترى لمين؟؟!!!!!!!

" مرحبا يزيد
انا ما انكر اني حبيتك وما زلت أحبك
لكن أنا اللحين على ذمة شخص ثاني
وضميري يأنبني أستمر بهالعلاقة
يزيد.. اعتقد الى هنا وبس ..
انا بعد ايام راح اعيش مع شخص ثاني تحت سقف واحد
انا ما اقول هالكلام حباً بزوجي
لكن والله يعلم وش لك مكانة بقلبي
بس هالشي ما يعني اني استمر معك
قدري ان اكون لواحد ثاني
وانا عاهدت نفسي اني اتوب لله
علشان يوفقني دنيا وآخره
ودعائي لك من كل قلبي بالهداية والسعادة الدائمة
لا تنسانا من دعواتك .."

ضغطت زر الارسال بتدخل الرقم بس للاسف صغطت الزر مرتين فانرسلت الرساله لاول رقم بالقائمه عندها وكان رقم خالها احمد لانه بحرف الالف!!!!!!!!!!!!!!!

انصدمت الرساله راحت لخالها انرسلت بالغلط كانت بتدخل بالخانه رقم " يزيد" لانه مو مسجل عندها بس من السرعه ماانتبهت وانرسل لرقم لخالها حست الدنيا دارت فيها مستقبلها بيضيع جلست تضرب بيدينها على حافه السرير من القهر لدرجه ان اختها كانت نايمه جنبها وفتحت عيونها من قوه الضرب...
ريوف نصها نوم: وش فيك؟؟
نوف بصراخ: مافيني شئ نامي أنا ناقصتك
ريوف: كيفك بالطقاق
نوف بدت تصيح من القهر الموقف مره صعب اليوم بدال ماتنهي علاقتها مع يزيد بسلام اليوم راح تنفضح والكل بيعرف بسالفتها.. يارب استر علي أنا مو ناقصه فضايح .. لكن خالي احمد مايعرف رقمي بس ولوووو اكيد بيجي له يوم ويعرفه.. الحمدلله اني ماكتبت اسمي فيه.. اخاف يروح يطلع الرقم باسم مين وبكذا راح تصير مصيبه لان الرقم باسم تركي... الله يستر الله يستر.. يارب يمسحها على طول عشان مايحفظ الرقم يارب.. يارب

========================

احمد كان توه داخل البيت راجع من برى سمع صوت المسج طنشه طلع غرفته اخذ له شور وتمدد عالسرير بينام تذكر انه ماقفل جواله رفعه بيقفله شاف المسج فتحه وشاف ان الرقم غريب مايعرفه قرأ الكلام المكتوب وهو يهز راسه ويقول بخاطره الحمدلله الله لايبلانا...
رساله جايه بالغلط؟؟!!! والصدفه تطيح علي أنا.. مسكين زوجها هي اللحين على ذمته وتفكر بواحد ثاني.. بس اسلوب البنت انها ندمانه وبتتوب لربها وشكلها مستمره بالرسايل.. لكن الرسايل بعد باب من ابواب الشيطان
صكر الرساله ورجع الجوال عالكومادينه وهو يناظر السقف سرحان.. اكلمها انصحها؟؟.. لااااااا لاااااااا البنت تقول بتوب وانا اكلمها لا لا كيف أنا فكرت بهالشئ..
استغفر الله العلي العظيم..
الله يثبتها كانها ناويه توبه وينسيها اللي تكلمه ويحببها بزوجها يارب..
والله يستر علينا وعليها وعلى جميع بنات المسلمين..

قفل جواله وجلس يتقلب بسريره ياترى هل خطر في باله ان هالانسانه اللي ارسلت له بالغلط تصير له ولا لا؟؟.. يتحمد ربه مايبلاه ومايدري انها بنت اخته
سبحان الله صدفه غريبه والله يستر من اللي وراها..

=====================

الظهر ببيت بدر وابتهال...
روشت بنتها ولبستها ونومتها وزوجها طالع واللحين اجازه صيف وتحس بالفراغ قررت انها ترتب غرفتها وتغير اماكن الاثاث كنوع من التغير ابتدت بادراج التسريحه رتبتهم درج درج بعد كذا فتحت دولابها وجلست ترتب الملابس واخيرا وصلت للشناط قعدت تفضيهم خاصه شناط المدرسه مسكتهم وطلعت الاغراض الي فيهم ورجعت كل شئ مكانه بس لقت بالشنطه اللي اخذتها اخر يوم ورقه وهي بعد ذاك اليوم مافتحتها إلا اللحين..
على طول قرت الورقه وكانت من اخووو نفس الطالبه بس الاسلوب كل ماله ويتمادى اكثر.. تضايقت بداخلها قالت حتى يوم رفضت اخذ الرسايل منها يد ليد صارت تحطهم بالشنطه.. طيب وش يبون مني؟؟.. هم صح ماشافوني يوم كنت حامل قبل ثبلث سنوات لانهم كانوا بالمتوسط
بس مو معقوله انهم مايعرفون اني متزوجه؟؟.. ولايمكن يعرفون بس هالاشكال مايهمهم متزوجه او غيره اهم شئ وحده ساذجه يلعبون عليها..

دخل عليها بدر وهي ماسكه الورقه بيدها تفأجأت بدخلته عليها وعلى طول نزلتها..
بدر: السلام عليكم
ابتهال: هلا وعليكم السلام
بدر: سديم نامت؟؟..
ابتهال بارتباك: ايه
بدر: وش فيك انتي؟؟..
ابتهال: لامافيني شئ.. ارتب الغرفه
بدر: طيب يلاااا خلصي بسرعه بنطلع نتعشئ برى
ابتهال: وسديم؟؟
بدر: أنا بصحيها بس انتي خلصي شغلك...

======================

ديم جالسه لحالها بغرفتها وبخاطرها تقول..
الحمدلله تخرج وتخرجت ووظيفه مافي امل الاقي بهالسرعه مع ان تخصصي مطلوب بس هالوقت مافي شئ مضمون اللي معه واسطه يمشي الله يعين بس.. وحتى زواج ماتزوجت يعني مافي شئ الهى فيه لارجل ولاعيال.. الله يرزقني ان شاء الله

في ظل هالافكار طلعت بهذه السطور..

ربما لم أكن..ربما أبدا لن أكون وقد تحترق أيامي المقبله مثل العام الذي مضى..في رجاء..في أمل..في كذبه..وهم
والواقع يهزمني دوما....

أين أنت أيها الحظ؟!!!
أين أنت يامن يتحدث عنك الاخرون؟!
هل مازلت تسير نحوي أم أنك تعبت من طول المسافه التي بيني وبينك؟!
أعاتب من؟!... أعاتب في زمان الشح والحرمان..أعاتب قسوة أيامي على فجر الدموع..ويموت الحلم في عيوني قهرا..أناجي..احكي
اعتصر الآما..لأنني أعيش الواقع غير العادل..
صعبة تلك الحياة التي لاننال منها الإنصاف والعدل قاسية تلك الأيام التي تنتابنا
مع غمرة الاحزان...

أريد حلما يطفئ لهيب أيامي الحائره فالحزن يتدحرج في قلبي المحطم الذي رحل عنه طيف الامل..

عزمت أن ألملم شتات نفسي وأنهض من كبوة اليأس واضمد الجراح واخرس لسان الألم وأبدأ من جديد أهزم الصمت وأقهر اليأس..
ياقلب سوف يأتيك الفرج بعون الله مهما طال انتظاره فلا تيأس وليبقى لديك أمل قوي فستبتسم لك الدنيا وتأتي الأيام محملة بالسرور
بإذن الله...

وبعد هذه الآهات المتناثره التي جعلتني أغرق في بحر الحزن بل اصبحت اعتصر حزنا ولكن الإيمان بالله عندي أمل تهفوا نفسي إلى
بزوغه..ومازلت صابره في محطة الانتظار...

**( الوان الدنيا )

=====================

احمد: يماااا امس كنتي عند مين من الجيران؟؟..
ام احمد: عند ام صقر
احمد: شوفي يماااا تكفين ان بغيتي تطلعين من البيت الشغاله رجلها على رجلك
ام احمد: ياساتر اروح للجيران اخذها معي؟؟..
احمد: ايه يماااا مايصلح تجلس بالبيت الحالها
ام احمد: أنت مدري وش فيك حاط دوبك ودوبها
احمد: ترفع لي ضغطي مااطيقها
ام احمد: كل الشغالات يرفعون الضغط
احمد: هاذي بزياده
ام احمد: صراحه استحيي كل مارحت للجيران اسحبها وراي بيقولون فرحانه ان عندها شغاله
احمد: اجل اذا مااخذتيها خليهم يجتمعون عندنا
ام احمد: ان شاء الله يصير خير
احمد: يماا أنا مستغرب من نوف بنت العنود الملكه ماطلعت لتركي وحفله ماتبي وزاجها قرب ومااشوفها فرحانه...
ام احمد: وتركي وش لونه؟؟
احمد: تركي لاااااااا مبسوط بس ماقدرت افتح معه موضوع نوف اول شئ احسه تدخل بخصوصيات ثانيا مابس احسسه اننا ملاحظين شئ
ام احمد: والله مدري عنهم الله يوفقهم ويسخرهم لبعض
احمد: امييين

========================

اليوم هو الفرحه المنتظره بالنسبه لتركي اليوم بتنزف له نوف زوجه له على سنه الله ورسوله
من الصبح وهو رايح جاي يدور بالبيت يحاول يضيع الوقت مع ان الزواج مختصر في بيت اهل نوف بس هو فرحته الليله غير ينتظر الليل يجي بفارغ الصبر عكس ناس طول الليل ماناموا بس مو من الفرحه من الهم وضيقه الصدر بنظرها اليوم بتدخل حياه جديده لكن بنظرها حياه كئيبه اشبه بالسجن..
سبحان الله لو كل انسان عرف وش بقلوب الناس له كان كيف صارت حياتنا؟؟...

مر الوقت سريع وجاء الليل نوف الكوافيره عندها تحط اللمسات الاخيره عليها
مع ان الميك اب حقها كان حلووو وفيه فن إلا ان نوف كان باين على وجهها الارهاق والتعب حتى فستانها يوم لبسته كان بسيط جدا لانها ماراحت السوق إلا مرات قليله جابت الاشياء الضروريه يعني مااشترت زي مايسون العرايس...

بعد ساعه جوو خالاتها وجدتها وعمتها الوحيده عندهم البيت طلعت لها ديم غرفتها...

ديم تفتح الباب: الله الله وش هالزين
نوف دمعتها بعينها: ديم خايفه
ديم: هههههههه شكلك ياعمري تنتفضين
نوف: احس شكلي حوسه
ديم: بالعكس مرتب.. بس شكلك مانمتي زين
نوف بتنهيده: ايه لي كم يوم مانمت زين
ديم: طيب اللحين حاولي تكونين طبيعيه عشان الصور تطلع حلووه
نوف: بحااااول
ديم: كيفك اجل تركي بيطلع احلى منك
يوم قالت ديم اسم تركي حست نوف باشمزاز منه كل ماحاولت تنسى مصيرها وين بيقودها اليوم يرجعون يذكرونها...
دخلت ريوف: نوف شكلك صغيره مو زي العرايس
ديم: هههه اماااااااا اختك ذي عليها حركات
نوف: كلها بكبرها عاهه وقفت على ذا الجمله
ريوف: أنا توو رحت شفت تركي شكله كبير كنه ابوك مو زوجك
نوف مقهوره منهم كل شوي يطرونه عندها: ضفي وجهك اطلعي برى
ديم: لاتعصبين يانوووف عروسه وتعصب شكلك غلط

سرحت مره ثانيه تفكر بصيرها المجهول اللي قادوها له من غير اراداتها..
ياترى وش اخبارك يايزيد اللحين؟؟... تفكر فيني؟؟
تحبني مثل مااحبك ولالقيت لك وحده ثانيه؟؟...
قطع عليها سرحانها صوت خالاتها دخلوا يسلمون عليها وبعدها جت المصوره والكل تصور معها..
الهنوف: نوف الميك اب حقك مره عادي ماكنك عروسه
العنود تحاول تغطي على اختها: اييييه هي طالبه خفيف
ام بدر: بالعكس ماشاء الله طالعه اليوم تهبل
نوف: الله يسلمك ياخاله
الهنوف: والله اتكلم جد واضح انه الميك اب حقها مو ماركات عالميه شكله أي كلام..
العنود: ماعندك سالفه؟؟..
ديم بصوت عالي بتقهر خالتها: شكلك يجنن يانوف كنك عروس اجنبيه واثقه من نفسها مو العربيات يكبون انواع المساحيق..
الهنوف تقطع كلام ديم: والمصوره ان شاء الله بعد يطلع تصويرها زين .. مو صورنا تروح عالفاضي
نوف: ياخاله ترى مو لازم تتصورين.. أنا جايبتها لي مو لك

دق جوالها وكان المتصل اخوها نايف يعلمها ان تركي بيدخل عليها

بدأ قلبها يرجف بشده واطرافها صارت بارده وحالاتها حاله تقولون داخله حرب مو عروس...

دخل عليها ابوها واخوها نايف وتركي وخالها احمد اول ماشافت احمد نزلت عيونها وحست بقلبها انقبض تذكرت موضوع المسج اللي ارسلته له بالغلط من يومين..
قالت بنفسها قاعد يضحك ان شاء الله ماحس بشئ ولاعرف من صاحب الرقم..

==================

بهاللحظات كانت بشاير بغرفتها زوجها صكر جهاز الكمبيوتر اللي ماصار يجلس عليه مثل اول
بشاير: غريبه بتنام؟؟..
سعد: ايه خلاص دايخ
بشاير: مااشوفك تجلس عالنت مثل اول
سعد: لاتقهريني ياشيخه كم مره قلت لك المسن حقي انسرق
بشاير: طيب أنت مو تقول انك سويت جديد
سعد: اييييه بس كثير ايميلات مو حافظهم سويت جديد مااستفدت منه
بشاير: اهااااااا
سعد: المشكله ولد الكلب اللي سارقه ماعمري شفته اون لاين اضفته عندي بقوله خذ المسن حلالك بس ارسلي الايميلات المهمه اللي ابيهم بس ماعمري حصلته..
بشاير بخاطره مبسوطه انها بحركتها قهرته ورفعت ضغطه: طيب من هالناس المهمين اللي قاهر نفسك عليهم
سعد: شباب من زمان عنهم واثنين من العيال يدرسون برى وكنت دايم احصلهم.. بس اللحين ماعندي احد
بشاير: بس هاذولااا اللي مضيفهم
سعد: وش قصدك؟؟
بشاير ببرود: لا مو قصدي شئ بس اخوياك تقدر تكلمهم بالتلفون مايحتاج تقهر نفسك عشانهم
سعد: اقووول طفئ النور بس بنام انتي مو فاهمه شئ
طفت النور وبعد نص ساعه راح بنوم عميق استغلت بشاير الفرصه وراحت فتحت الجهاز وسجلت دخول للمسنجر وانتظرت تحميله وبعد شوي فتح بس للاسف انقهرت ماحصلت احد اون لاين انقهرت هي مو كل يوم تجيها الفرصه.. لقت 13 ايميلات واصله اغلبهم اعلانات جلست تشيك عليهم لما وصلت لايميلين نفس اللي تكلمت معه قبل اسبوعين.. وكان هذا مضمون الايميل الاول..

( مساء الورد عيوني..

سعد وحشتني مووت لك اكثر من اسبوع مادخلت

عسى المانع خير طمني عليك حبيبي.. )

طالعت بتاريخ الايميل كان قبل اسبوع تقريبا يعني هي لها اسبوعين من دخلت وتكلمت معها..
ارتفع ضغطها من وقاحه البنت واسلوبها..

والايميل الثاني ماكان يختلف عن مضمون الايميل الاول اشواق وحب وهيام و...

حسبي الله عليها الله لايوفقها تسرق الرجال من زوجته.. بس ليش اتحسب عليها يمكن هي مالها ذنب وزجي المصون هو اللي متعرف عليها ويمكن بعد ماتكون عارفه انه متزوج...

====================

فتح لها الباب واشر لها بيده ان تدخل دخلت وقلبها يتفطر من الداخل تحس انهم نزعوا قلبها منها بضغطهم عليها بالزواج.. كان الفندق شكله خطير من برى ويوم دخلت جوى انبهرت اكثر الغرفه مره ستايلها غريب وحلووو وخاصه انهم عارفين انها غرفه عرسان .. فارشين الورود عالسرير بس بالرغم من الجمال اللي حولها مو قادره تتقبل فكره وجودها مع هالانسان بمكان واحد قعدت تتلفت حواليها بعدين جلست عالسرير مسك تركي يدها سحبتها على طول حست بالاشمئزاز منه وهو حس بحركتها بس قال يمكن مستحيه او خايفه..
تركي : اكيد ماتعشيتي بطلب عشاء
نوف وعيونها عالارض: لاشكرا
تركي: لالازم
نوف ببرود: شبعانه
طنشها تركي ورفع السماعه دق على روم سيرفس وطلب لهم عشاء...
تركي: ماودك تغيرين ملابسك
نوف: ممكن تطلع
تركي: ماراح اطلع بدخل دوره المياه وانتي بدلي ملابسك
طالعته نوف ببرود وماردت عليه خلاص تحس دمعتها بعينها ومحد حاس فيها.. جلست تتامل فيه وهو داخل دوره المياه كان يسحب رجله وراه وهالشئ واضح للجميع باين انه انسان مو طبيعي ..كل حركاته تشعرها بالنفور مو قادره تتقبله مو قادره تتقبل حركاته..
قعدت تكلم نفسها الله يصبرني يارب
فتحت شنطتها الصغيره اللي معها وطلعت منها بيجامه حرير لونها تفاحي واكمامها طويلة ولبستها.. امها كانت مجهزه لها بالشنطه قميص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس الورود
مــــــشــــرفة
مــــــشــــرفة
avatar

الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
الاوسمة :
انثى عدد المساهمات : 432
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
mms :

مُساهمةموضوع: رد: مازال الليل يعاندنى الجزء السابع والثامن والتاسع   الإثنين يناير 11, 2010 2:00 am








(̅_̅_̅_̅(̅_̅_̅_̅_̅_̅_̅ توقيعى اللى تحت دة _̅_̅_̅_̅()ڪے :








همــــس الورود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
golden eyes
نــائـبة الـمديـر العام
نــائـبة الـمديـر العام
avatar

الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
الاوسمة :
انثى القرد العذراء عدد المساهمات : 2045
تاريخ التسجيل : 07/12/2009
العمر : 24
mms :

مُساهمةموضوع: رد: مازال الليل يعاندنى الجزء السابع والثامن والتاسع   الثلاثاء يناير 12, 2010 2:14 am








(̅_̅_̅_̅(̅_̅_̅_̅_̅_̅_̅ توقيعى اللى تحت دة _̅_̅_̅_̅()ڪے :






ShOSho



و
تبقى لغة العيون سراً لايعرفه أحد ولايفصح عنه لسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مازال الليل يعاندنى الجزء السابع والثامن والتاسع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
•·.·`¯°·.·• (حـيــاه ســعــيــدة) •·.·°¯`·.·• :: المنتدى الادبى :: القصص والروايات-
انتقل الى: