•·.·`¯°·.·• (حـيــاه ســعــيــدة) •·.·°¯`·.·•




اهلا بيك معنا عزيزي زائر منتدي حياه سعيدة
تفضل بالدخول اذا كنت من اسره المنتدي
او تفضل بالتسجيل
اذا كنت ترغب ف الاشتراك معنا وسنتشرف بيك كثيرا


او اعملها اخفاء وريح نفسك

•·.·`¯°·.·• (حـيــاه ســعــيــدة) •·.·°¯`·.·•

منتدى للحب والخير ويارب كل ايامكم تكون كلها حب وخير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مازال الليل يعاندنى الجزء العاشر والحادى عشر والثانى عشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
golden eyes
نــائـبة الـمديـر العام
نــائـبة الـمديـر العام


الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
الاوسمة :
انثى القرد العذراء عدد المساهمات : 2045
تاريخ التسجيل : 07/12/2009
العمر : 24
mms :

مُساهمةموضوع: مازال الليل يعاندنى الجزء العاشر والحادى عشر والثانى عشر   الأربعاء ديسمبر 09, 2009 12:31 am

الجزء العاشر
=========

عمتهم جت عندهم البيت وهاذي اول مره تجيهم بعد مارفضت ديم ولدها.. كانت ديم مره منحرجه انها تنزل تسلم لكن قالت مايصير تجي عمتي عندنا ولاانزلها وحتى بنتها خلقه ماتطيقني لو مانزلت بسمه بتعبي راس عمتي علي .. لبست بسرعه ونزلت كانت عمتها جايه الحالها مامعها احد..
ديم تسلم على عمتها وتحب راسها: هلا عمه وش اخبارك؟؟.. وش اخبار بسمه؟؟
ام طلال: الحمدلله بخير تسال عنك
ديم: سلمي عليها مره مشتاقه لها
سكتت ديم وعيونها عالارض منحرجه من عمتها واللي زاد احراجها اسلوبها معها ولاكنه صاير شئ...
ام طلال: ريان حبيبي تعال سلم
ريان: ماما
ام بدر: عيون ماما .. سلم على عمه
ريان: تيم .. تيوم
ام بدر لمن حست بتوتر بنتها: ديم قومي جيبي القهوه
راحت المطبخ جهزتها ودخلتها وبدت تصب القهوه
ام بدر: وش اخبار طلال وابو طلال؟؟..
ام طلال: ابو طلال ماعليه بخير وطلال من سافر ماكلمنا الامره وانا ضايق صدري عليه
ديم سوت نفسها مومنتبهه ماتبي تنحرج مع عمتها زياده
ام بدر: الله يرجعه لكم بالسلامه ومعه شهاده ترفع الراس
ام طلال: امين.. وانتي ماشاء الله عيالك مالين عليك البيت وانا ماعندي إلا هالاثنين...
ام بدر: على انهم كثار بس والله كل واحد فيهم له غلا عندي..
ديم: مايحتاج تقولين يما كلنا عارفين ان ثامر يسوانا كلنا..
ام طلال: لامافي ام تحب واحد من عيالها اكثر عن الثاني
ام بدر: ههههههه تبين الصدق ثامر يدور رضاي ماعمره زعلني.. يوميا يجي يحب يدي وراسي وماعمري طلبت منه طلب وتأخر عني والباقين الله يصلحهم..
ديم: شفتي ياعمه قايلتلك..
بعد شوي دخل ابو طلال جلس مع اخته وبعده جووو ثامر وياسر يسلمون على عمتهم
ثامر: وش اخبارك ياعمه؟؟..
ام طلال : بخير ونعمه الحمدلله
ثامر: وين الناس مالك شوفه؟؟..
ام طلال: موجوده بس الدنيا مشاغل.. وش اخبار الدراسه ياياسر؟
ياسر: ماشين الله يعين.. دعواتك لنا
ديم: تقهوي ياعمه ماشربتي فنجالك
دق جوال ثامر طالع الرقم بعدين رد..
ثامر: هلا والله.. والله مشغول شوي... اللحين!!.. لامااقدر... لاااااا لاتقول...
طيب وش الحل اللحين؟؟.. امممم ... اااه .. خلاص أنا جاي اللحين وينك أنت؟؟... .....
ايه عرفته.. مع السلامه...

وقف ثامر: يلااااا استأذن
ام بدر: خيييير..
ابو بدر: هاذي العاده مايجلس معنا دقيقه إلا دقوااا اخوياه وطلعوه
ام طلال: خلوه يستانس اقله معكم بالديره ان تأخر ولاشئ دقيتوا عليه مو أنا قلبي ماكلني على ولدي
ثامر: شوفوا الامهات المتفتحين..
ديم بصوت واطئ: التفتح على كيفه
ابو بدر: وش قلتي؟؟..
ديم: ولاشئ سلامتك يبا
طلع ثامر ورجعوا يكملون سواليفهم...

======================

رجع البيت وكل هموم الدنيا على راسه اللي يشوف شكله يجزم انه فاقد له عزيز ... رمى نفسه على اول كنبه قدامه وحط راسه على يدينه باسى.. دخلت عليه زوجته
الهنوف: بسم الله وش فيك
سليمان بتنهيده: اليوم خسرت كل شئ يالهنوف
الهنوف: وشلون يعني؟؟..
سليمان: يعني كل اللي وراي ودوني حطيته بالاسهم وخسرت
الهنوف: وفلوسي انا بعد راحت!!
سليمان: كل شئ راح
الهنوف: ورثي من ابوي اللي حيلتي بهالدنيا ضيعته لي
سليمان: يابنت الحلال كل شئ راح مو بس فلوسك
الهنوف: ومن يوم مااخذتك وانت مسكنا بايجار وتقول كلها سنه سنتين واسكنك بقصر ماتحلمين فيه واخرتها ماعندك شئ
سليمان: على طاري البيت راعي البيت مذيني مادفعتله اخر ايجار
الهنوف: يعني!!!!!!!!!!
سليمان: يعني روحي بيت اهلك وانا بروح عند اهلي لما تتحسن الامور
الهنوف: ياشماتة خواتي وبنات خواتي فيني
سليمان: محد متشمت فيك انتي اللي عقلك صغير... وعلى فكره الشغاله مو على كفالتي لازم ارجعها لاصحابها اليوم انا مو ناقص وجع راس...
الهنوف تطالع فيه بقهر: من اللحين اقولك فلوسي ابيها ترجع لي كامله
طالع فيها سليمان وهو يهز راسه ويقول بخاطره بدال ماتواسيني جالسه تهدد وتتوعد...

====================

كان راكب بالسيارة ووراه وحده... كان يحس بارتجافها وهو ما التفت عليها اصلاً ...
واللي ما كان يعرفه ان الهيئة كانت تترصدهم .. حدّت السيارة ووقف وهو مرتبك..
موظف الهيئة: بطاقتك لو سمحت
ثامر: تفضل
موظف الهيئة: من اللي معك؟
ثامر من الأرتباك ما تكلم .. وهو يفكّر .. وخاصة انها راكبة ورى وما يقدر يفبرك السالفة ..
موظف الهيئة: لو سمحت .. تفضل أنت واللي معك معنا
ما كان في مجال للنقاش .. سحبوهم ودخلوهم لجمس الهئية .. نقلوهم لمقرّهم ..
موظف الهيئة عطى ثامر والبنت أوراق: اكتبوا بياناتكم ..
كتب ثامر اسمه بتوتر .. ونقل نظره لورقة البنت لقاها ما كتبت شي ... لكن تحت ضغطهم .. كتبت اسمها وهي تصيح وتترجاهم انهم مايفضحونها..

ثامر اتصل على بدر وشرح له لوضع وطلب منه انه يجي يشوفه بحكم ان تركي مسافر...
وطلب منه مايجيب طارى لاهله..

=========================

خلال هالاسبوع كانت ديم تفكر بموضوع عبد العزيز من غير ماتشرك معها احد بالتفكير وحتى ان كلمت سراب كل وحده فيهم تتحاشى انها تتكلم بهالسالفه لمن جاء هذاك اليوم وهو يكلمون بعض بالتلفون...
سراب: اقووول ديم...
ديم: قولي..
سراب: ترى من تغلى تخلى ولو كان غالي
ديم: وش قصدك؟؟..
سراب: ديم بلا استهبال
ديم بترفع ضغطها: وش تتكلمين انتي عنه؟..
سراب: متى ان شاء له بتردين علينا بموضوع خطبه اخوي لك
ديم: صباح الليل.. توك تتذكرين تكلميني بالموضوع
سراب: ههههههههههههههه... تدرين عاد انا اللي المفروض ازعل مو انتي.
ديم: وليش ان شاء الله؟؟..
سراب: لانك انتي عرفتي الموضوع قبلي وماصارحتي رفيقه دربك
ديم: يعني بتقنعيني انك ماكنتي تدرين
سراب: وربي اني مادريت الا من يومين... موعزيز حقد على عشاني ماعلمته شئ عنك.. فبزعمه انه بيقهرني بيخلي السالفه بينه وبين امي بس انا بطرقي الخاصه عرفت..
ديم: وانقهرتي يوم عرفتي؟؟..
سراب: الصراحه كلكم رفعتولي ضغطي اخوي وصديقتي يخبون علي
ديم: انا مره مستغربه انك ماقلتي لي...
سراب: المهم لك اسبوع تفكرين ماوصلتي قرار...
ديم: اللي جوو يخطبون هم المفروض يجون ياخذون الرد يعني انتي اطلعي منها
سراب: كذا ياديم اوريك ماراح اعزمك على زواجي...
ديم: حلووه بس لاتعيدينها

كملت سواف وضحك مع سراب بس من غير مايتكلمون بسالفه الخطبه ويوم قفلت منها طلعت لامها وابوها تعلمم بقرارها النهائي وهو انها موافقه...

وكالعاده ماترددت وفتحت دفترها وابدعت وخرجت بهذه الخاطره...
.
.
.

اليوم ذهبت بي احلامي بعيدا.. ابعد من الحلم نفسه
فحلمت به رايته عن قرب وتحدثت اليه..
كنت اشعر باحساس غريب..
كنت اشعر وكانني احلق في هذا العالم.. لا بل في عالم اخر
بمفردي ليس معي سواه..
وددت ان اسأله عن اشياء يضج بها داخلي
لم يسعفني الحلم.. فاستيقظت على واقعي وكلي امل
في ان احلم به مره ثانيه وثالثه وعاشره...
ليجيبني على كل مااريد معرفته عنه
لااعرف ان كان احساسي تجاهه صادقا ؟؟
ام مجرد ملء لفراغ العاطفه !
لااريد ان اجرح مشاعره اواتسلى به
فأنا لست كذلك...
عندما انظر اليه واتامله طويلا
اشعر وكأنني انتظره ليحدثني ويجيبني !
اشعر وكأن في عينيه كلاماّ كثيراّ
فتبدأ عيناي في التحدث اليه بصمت
خشيت ان انكشف
او يراني احد وانا اتامله طويلا
فهربت منه صوره
وبقي يسكنني فكراّ وعقلاّ وقلباّ وخيالاّ وحلماّ و....

**( نجود )

=====================

ابتهال: اذكر الله
بدر: لااله الا الله.. بس انا مستغرب اكيد شئ كبير صاير
ابتهال: لاتخلي الشيطان ياخذك بالافكار
بدر: الله يستر.. انا بروح له اللحين ويمكن اتاخر
ابتهال: اول ماتوصل طمني
بدر وهو يفتح الباب: ان شاء الله

طلع بدر من البيت بعد ماكلمه اخوه ثامر وهو متشتت الافكار وش الشئ الكبير اللي سواه اخوه وخلى الهيئة يمسكونه ؟! .. مسك جواله واتصل على احمد يلحقه لمركز الهيئه... حاول يتحاشى الأفكار اللي تجيه لما وصل عندهم وشاف ثامر ...
بدر: طيب البنت وش جابها معك؟
ثامر: اقولك واحد من اخوياي كان مطلعها .. مسكه المرور .. اتصل علي علشان آخذها
بدر: هذولا ناس تصادقهم يا ثامر ؟ .. لا وبعد خويك ؟!!
ثامر بتوتر: يا بدر تقدر تطلعني من هنا ولا لا .. لك معارف هنا ولا لااا؟
بدر: اللي اعرفه مو هنا بفرع ثاني
ثامر: طيب وش الحل دبرني.. والله انا مالي ذنب
بدر وهو قايم: شوي وراجع لك
موظف الهيئه: انتم دايم كذا تلعبون ببنات الناس بعدين تقولون مظلومين
ثامر: انت فاهم السالفه خطأ
موظف الهيئه: عموما البنت دقينا على اهلها وهم بالطريق اللحين والله يستر من اللي بيجي منهم
ثامر: والله العظيم ان السالفه مثل ماحكيت لكم ولاتبليت على احد
موظف الهيئه: لوكل من مسكنا ذب السالفه على خويه كان ماحجزنا عندنا احد
ثامر: حسبي الله ونعم الوكيل
موظف الهيئه: لاتقعد تتحسب حنا مسكناك بخلوه مع وحده يعني المسأله واضحه

بعد شوي دخل أحمد .. وجلس معه وحاول يعرف السالفة ويهديه ...
احمد: منهو ذا؟ ..
ثامر: خلاص يا احمد .. الولد انزنق ودق علي اساعده
احمد: اوكي .. عرفنا انه انزنق واتصل عليك .. انا اعرفه؟
ثامر: عمر
احمد: من جدك انت عاطيه وجه .. هذا كل يوم متعرف له على بنت .. ومحد مساعده على هالشي الا انت
ثامر: يوهووو خلاص يا احمد .. اللي فيني مكفيني
سكت احمد .. وما كان مخرّب جو الهدوء الا ضرب رجل ثامر عالأرض بتوتر
دخل عليهم بدر: خلاص انا ابخليك مع احمد لما يجي اللي اعرفه وبيطلعك ان شاء الله
ثامر: ما قصّرت يا بدر
بعد نص ساعة طلع ثامر بواسطه عن طريق اللي يعرفه بدر

===================

في بيت ام احمد رجعت له الاصوات والازعاج بعد ماجت عندهم الهنوف وبنتها...
الهنوف: اوووف موب حاله هاذي بيت مافيه شغاله
ام احمد: والله انا شايله عمري واحمد الله لايخلاني منه ثيابه يغسلهم بالمغسله وغرفته هو يرتبها...
الهنوف: وانا وبنتي ...
ام احمد: تجملي يابنيتي لما تتحسن اموركم
الهنوف: احمد صراحه يرفع الضغط بفهم انا سميره وش فيها عشان يتشرط ويقول ماابيها
ام احمد: كم مره نعيد ونزيد بهالسالفه اخوك مايرتاح لها
الهنوف: ايه من قدها الجوهره عندها شغالتين وحنا نقعد فيها
ام احمد: اختك الله يجزاها خير اخذتها بدال مانرجعها المكتب ونخسر عليها
الهنوف: ايه ديم تتبطح وتتسدح شغالتين عندهم وانا مسكينه محد فكر فيني
ام احمد: اقووول لاترفعين ضغطي
دخل احمد على اصواتهم....
احمد: خييييييييير وش فيكم اصواتكم واصله اخر الشارع
ام احمد: اختك عله اللي يصلحها
احمد: بعد وش فيه؟؟..
الهنوف: احمد برجع سميره البيت...
احمد: لااااااااااااااا
الهنوف: ليش؟؟..
احمد: كذا انا وامي مرتاحين من غير شغاله
ام احمد: بطلع انام صكيتوا راسي
الهنوف: اووووف عيشه تقصر العمر

==================

نوف وتركي امس كانت رحلتهم راجعين لارض الوطن بعد ماقضوا اسبوعين بلبنان غيروووو جو هناك بس اللي بقلوبهم ماتغير نوف مازالت على موقفها مو راضيه تتقبل هالانسان وهو بالرغم من حركاتها معه ماخلاه ينفر منها بالعكس مازال يحبها ويموت فيها...
طبعا رجعوا تعبانين ناموا واول ماصحوا من النوم
تركي: البسي بنطلع نفطر برى وبعدها بنمر على اهلي والعصر بوديك لاهلك
نوف: اللحين نروح لهم مو بدري..
تركي: لا مو بدري الساعه 11 على بال مانفطر يكون الوقت مناسب
نوف: انا مومشتهيه فطور
تركي: براحتك انا بطلع افطر اجي الاقيك جاهزه
نوف: طيب جب لي معك شئ اكله
تركي: الحمدلله والشكر مو توك تقولين شبعانه
نوف منحرجه: ايه اخاف اجوع بعدين
طلع تركي وهو مستحقر تصرفاتها الغريبه وتركها تلوم نفسها انها ماطلعت معه هي ميته جوع بس كبريائها يمنعها تطلع معه...

بعد صلاه الظهر رجع لها وطلعوا لبيت ابو بدر... دخلوا وسوو لهم مفاجأه لانهم ماعلموهم بموعد رحلتهم فرحت فيهم ام بدر كثيير...
ام بدر: ان شاء انبسطتوا هناك؟؟.
تركي: الحمدلله
ابوبدر: يعني رايكم نأخذ ام بدر ونقضي لنا كم اسبوع هناك
ام بدر: ميب شينه ترى ماعندي مانع
نوف: خالتي ماعندك وقت
ابو بدر: صدقت الحرمه
تركي: وليه ماتصدق امي ست الستات
نوف: وين ديم اجل؟؟..
ام بدر: نايمه.. الحين اخلي الشغاله تصحيها
ابو بدر: على طاري ديم ترى اختك انخطبت
تركي: ماشاء الله.. لمين؟؟
ابو بدر: لعبد العزيز ولد الجيران
تركي: والنعم فيه ماشاء الله مايحتاج الواحد يسأل عنه
ام بدر: عاد تونا ردينا لهم امس اننا موافقين
تركي: ماشاء الله نغيب اسبوعن ونرجع نلاقي ديم منخطبه... اجل شخبار ثامر عسى ماتزوج..
ابو بدر: ههههههههههه ماعنده مانع يقول اخطبوا لي
ام بدر: والله اني مستحيه منكم ماطبخنا اليوم.. لو انكم عاطينا خبر انك بتجون..
تركي يطالع نوف: لاانا الحمدلله شبعان توني مفطر
ابوبدر: امك دايم تطبخ ومحد يأكل ماغير انا وياها متقابلين...
ام بدر: يلاااا بروح اصحي ديم واتصل بثامر يجيب غدا وهو جاي من الدوام لانه مايمديني اطبخ.. طلعت لغرفه ديم صحتها وبعدين راحت تتصل بثامر...
ام بدر: الووو
ثامر: هلا والله
ام بدر: ثامر اخوك تركي وصل هو ونوف ولاطبخت وانت جب معك غدا الله يعافيك
ثامر: وش تبون غدا
ام بدر: على ذوقك
ثامر: الذوق سهل بس والله مامعي الا خمسين ريال مااظنها تكفي غدا للبيت كله
ام بدر: لاحوووووول حنا وذا الفلوس
ثامر: خلاص بمر واخذ فلوس
ام بدر: زين لاتتاخر... مع السلامه

===================

عبد العزيز هاليومين مبسوط عالاخر بعد ماردت عليهم ديم بالموافقه تأكد ان البنت مابقلبها احد والدليل على كلامه انها وافقت بهالسرعه... دخل على امه واخته بالصاله...
عبد العزيز: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
سراب: وش صار على موضوع السفر ماعنكم نيه نسافر هالاجازه
ام عبد العزيز: بسم الله الرحمن الرحيم الاجازه توها باديه
سراب: طيب الناس يحجزون من بدري
عبدالعزيز: اللحين اخوك توه خاطب وانتي تقولين نسافر
سراب: حتى خطيبتك طفشانه ودها تسافر
عبد العزيز: والله لاسفرك هالصيف لاي دوله عربيه تبينها بس بشرط
سراب: وليش عربيه عاد
ام عبد العزيز: طرار ويبي خبز حار
سراب: المهم ماعلينا موافقه بس وش الشرط
عبد العزيز: بما ان ديم وافقت واخوها تركي رجع من السفر ابيك تقنعينها نملك هالصيف والزواج متى مابغت
ام عبدالعزيز: منتب صاحي الناس بيقولون وش هالمشفوح
سراب: ايه والله مشفوح... مابعد دفعت المهر وتبي تملك
عبدالعزيز: المهر اليوم بدفعه لويبون بس ابي املك
ام عبدالعزيز: اركد ياوليدي وش فيك مااخبرك خفيف
سراب: الحب وعمايله
عبد العزيز: هااااااااااا وش قلتي بتقنعينها ولا مافي سفر
سراب: هي اصلا مالها كلمه وابوها واخوانها موجودين انت خلك ذكي ورح ادفع المهر وافتح معهم الموضوع

===================

بشاير مع زوجها سعد بالسياره رايحين لبيت اهلها...
سعد: اللحين بنت عمك الي بتتزوج وش كبرها؟؟..
بشاير: ليش؟..
سعد: سؤال عادي
بشاير: اول جامعه
سعد: الله يوفقهم
بشاير: عطني فلوس مامعي شئ عشان الكوافيره
سعد: من بيوديكم الزواج؟؟..
بشاير: واحد من اخواني اكيد
سعد: والصالون؟؟..
بشاير: بيجبون الكوافير للبيت
سعد: اهااااااااااا
بشاير: بعد الزواج تجي تاخذني ولا كيف؟؟..
سعد: نامي عند اهلك وبكره تعالي
بشاير: ايه مو اكبر همك انا
سعد: مو انتي تبين تنبسطين بالزواج
بشاير: بس عاد حسسني اني مهمه عندك جاملني عالاقل مو تقولي تعالي بكره ليتك بعد قلت انا اخذك...
سعد: الزواج متى بيخلص؟؟..
بشاير: قريب الفجر..
سعد: طيب امي بتحضر الزواج وبتطلع على 1 او 1ونص تبين اخذك معها
بشاير: اقولك زواج بنت عمي تقولي اطلعي بدري
سعد: ماعرفنالك ياشيخه
بشاير: ايه انت تعرف تسهر عشان مين؟؟..
سعد: اقول براسك هوشه اليوم
بشاير: انت انسان اناني ماتحب الا نفسك
سعد: احمدي ربك واحد من العيال اعرفه مايخلي زوجته تطلع ولاتدخل الا معه حتى مع امها مايخليها زواجات ماتحضر الا زوجات اخوانها وخواتها...
بشاير: وانت الطيب الحنون..
سعد: بشاير ترى وصلت حدي ويلاااا انزلي وصلنا...
بشاير: مشكور عالتوصيله تعبناك
صكرت الباب بقوووه وطلعت المفتاح من شنطتها تفتح باب بيت اهلها والعبره خانقتها........

====================

بدر: لاتماشي هالاشكال.. هالمره عدت على خير
ثامر: والله انا كنت بستر عالبنت ماكان لي غرض ثاني
بدر: بس غيرك مايفكر كذا
ثامر: الحمدلله انها وقفت على كذا
بدر: بعدين الولد المفروض انك قلت لهم اسمه
ثامر: قلت ولا ماقلت كلنا بنتوهق فقلت خليها على بس والولد انا عارف حالته ابوه متوفي واهله معتمدين عليه حرام اوهقه
بدر: مو موديك بداهيه الا قلبك الطيب.. عاد تصدق دق علي اللي اعرفه يقول انه بعد ماطلعنا جوو اخوان البنت وسحبوها مع شعرها وواحد قعد يرفس فيها قدام الرجال
ثامر: مساكين والله محد يلومهم هاذي عرضهم

قطع عليهم صوت جوال ثامر...
ثامر: غريبه خالتي الهنوف وش تبي؟؟
بدر: رد عليها شف

ثامر: هلا .. بخير الحمدلله... طيب ... اللحين!!...
اوكي بشوف امي واقولها..... بس اللي اعرفه ان خالي حالف انها ماترجع البيت....
زين زين لاتعصبين.... مع السلامه

بدر: وش عندها؟؟..
ثامر: تبي شغالتهم تقول جبها الحين
بدر: وش قصه احمد معها؟؟
ثامر: ماله قصه بس مايطيقها
بدر: طيب هو يدري انك بتجيبها
ثامر: مدري عنه؟؟
بدر: دق اساله
ثامر: مالي شغل فيهم وجع راس وقلق... ماتعرف خالتك انت
بدر: على قولتك هو واخته يحلون مشاكلهم...
ثامر: انا بروح اوديها تبي شئ؟؟..
بدر: سلامتك
طلع ثامر عطى امه خبر انه بياخذ الشغاله وام بدر مااعترضت لانها ماتعرف اساسا السالفه اللي بين الشغاله واحمد وتوقعت ان الهنوف تبيها كم يوم وترجعها

=====================

ديم: الوووووو
سراب: هلا بمرة اخوي
ديم: هلا بعمتنا .. شخباركم ان شاء الله بخير
سراب: مو باقي الا تقولين شخبار ابو العيال؟؟..
ديم: ههههههههههههههههههه.... اقول طالعه؟؟.... صوت ازعاج عندك؟؟
سراب: ايه انا بالسياره مو قلت لك عندي موعد
ديم: مع حبيب القلب
سراب: اااااااااااه ياديم خاش مزاجي هالانسان
ديم: هيييييييييي انتي تتكلمين كذا قدام السواق
سراب: هههههههههههه لا نزلته البقاله يجيب لي عصير
ديم: اشوى قلت انا الرجال الحين ينفتن
سراب: الدكتور ماجد صار شئ بحياتي... ماتتصورين ياديم كل ماقمت ونمت واكلت اتذكره
ديم: اقول غيري الدكتور الله يصلحك قبل ماتنفتنين من جد
سراب: انا انفتنت وحبيته وخلصت...
ديم: الله يستر عليك
سراب: اقول ديم السواق جاء بكلمك بشفرات وانتي فكيها
ديم: ههههههههههههه اوكي ياام شفرات
ركب السواق ومد لها العصير...
سراب تكلم السواق: يوو مافي مشكل انا ماابي هذا
السواق: بس بي مانجو وبراوله...
سراب: خلاص شكرا يلااااااااا روح دكتور تقويم
سراب تكلم ديم: تتوقعين كم بنت يدخلون عليه بالشهر
ديم: يو تلقين ميه وحده... بس انتي قولي كم وحده عاجبته
سراب: لا لاتقولين اتحطم ترى...
ديم: اقول اهجدي تراك مره مصدقه عمرك
سراب: يلاااا وصلت ياديم ادعي لي...
ديم: الله يستر عليك... مع السلامه
سراب: مع السلامه

نزلت من السياره ودخلت غرفه الانتظار لانه باقي على موعدها عشر دقايق...
نادوا اسمها ودخلت وكان الدكتور اليوم كان مسوي نيو لوك شعره طايل شوي ومخفف الشارب والسكسوكه وطالع شكله مره جذاب كنه بطل سينمائي اجنبي...
الدكتور مغير شكله بعفويه ومادرى انه يعذب ناس ويعلق ناس ...
د/ ماجد: تفضلي اخت سراب
سراب بقلبها ودها تقوله شكلك يجنن اليوم بس مستحيل تتكلم: دكتور وين النيرس؟؟..
د/ ماجد: اللحين بتجي.. ليش خايفه ماراح اكلك
سراب بارتباك: لا... بس
د/ ماجد: ليه قفلتي الباب خليه مفتوح
سراب منحرجه: هاااااا ا انا اول مادخلت توقعتها موجوده
د/ ماجد: تفضلي على سرير الكشف
سراب بابتسامه خجوله: لو سمحت دكتور النيرس
ابتسم الدكتور وهز راسه ورفع السماعه يطلب النيرس تجي...
سراب تكلم نفسها اللحين والنيرس موجوده خاقه معك وودي اسولف واضحك اجل بدون النيرس ولا وبعد محلووو اليوم اكيد بخربها..

=====================

عبد العزيز اليوم راح بيت ابوبدر ودفع المهر وكانوا كل اخوانها موجودين...
عبد العزيز بتردد: عندي طلب واتمنى انكم ماتردوني
ابوبدر: امر
عبد العزيز: ودي نملك قريب والزواج انتم حددوه
ابو بدر: والله ماادري وش اقولك
بدر: وانا اخوك الملكه الطويله مهيب زينه كثير مشاكلها وتضر اكثر مماتنفع
تركي: وخذها من مجرب انا ملكت قبل بفتره ولااستفدت
ابو بدر: وانت ياثامر مالك راي
ثامر بابتسامه: يقولم اسأل مجرب ولاتسأل طبيب
بدر: اخس يالطبيب
عبد العزيز: والله هذا طلب وحيد واتمنى انكم ماتردوني
ابو بدر: مادامك طلبت ياعبدالعزيز ماراح نردك
عبدالعزيز: تسلم والله ياعم من طيب اصلك
ابوبدر: بنشاورهم ونرد لك...
عبد العزيز: وانا بنتظر لاتتاخرون علي
ابو بدر: والله لو علي ماعندي مانع لو الاسبوع الجاي بس الحريم تعرف خرابيطهم وحوستهم...

==================

الساعه 12:30 بليل راجع البيت تذكر ديم ماكلمها يبارك لها خطوبتها..
قعد يكلم نفسه اتصل عليها اللحين ولا الوقت متأخر؟؟.. لا ديم ماتنام بدري..
خليني اتصل كانها ردت باركت لها وكان ماردت تشوف رقمي وماتزعل اني ماكلمتها...
قعد يقلب بالقائمه لمن وصل رقمها.. اتصل
ديم: هلا وغلا
احمد: اهلين.. زين صاحيه..
ديم: ايه ودك تجي ترى فاضيه
احمد: لاوالله دايخ فيني نوم وبكره عندي دوام بس داق ببارك لك..
ديم تستعبط: خالي صح النوم انا من زمان متخرجه
احمد: انا اقصد مبروك عليك عبد العزيز
سكتت ديم...
احمد: احلى استحت البنت.. كني اتخيلك خدودك اللحين حمر
ديم: لا عادي
احمد: خلاص اجل بكره ببارك لك عالهواء مباشره ونشوف...
ديم: والله من زمان عنك مشتاقه لك
احمد: وانا اكثر بس الدوام مره قلق مو مخليني اشوف احد
ديم: الله يعينك
احمد: يلاااا وصلت البيت تامريني على شئ..
ديم: تصبح على خير
احمد: وانتي من اهله...

وقف السياره ودخل البيت وهو طالع لمح وحده جالسه رجع بيتأكد
لقى شغالتهم سميره تبتسم له...

احمد وعلامات التعجب فوق راسه: انتي كيف جيتي هنا؟؟..
سميره: انتا ليش تأخير انا في انتظار كتير كلووو نوم
احمد وبدى يخاف: بسم الله الرحمن الرحيم... انتي جن ولاانس؟..
سميره: بابا اهمد
احمد يطالع فيها وهو خايف انها جني ولاشئ.. طلع فوق وهو يقرى المعوذات واية الكرسي وقعد يتوعد بخاطره والله لو كنتي جايبتها يالهنوف ياويلك مني...

دخل على غرفة الهنوف

احمد: وش اللي جاب سميرة هنا ؟
الهنوف بوقاحة: انا الي جبتها
احمد: وانا كم مرة قلت لكم هالشغالة ما تدخل البيت .. ما تفهمون ؟!!!
الهنوف: انا احتاجها .. وبنتي تحتاجها
احمد: الا سميرة .. تبين احد يخدمك روحي استقدمي وطلعي فيزا وعطيها راتب كل شهر
الهنوف: لا والله .. لا اكون ملزومة فيكم انا ؟؟
احمد بعصبية: ملابسي اقرب مغسلة اوديها .. وغرفتي محد يلمسها غيري .. الأكل اللي ناكله انا وامي كان لنفرين .. جيتي انتي وبنتك زادوا وصاروا اربعة .. الى هنا وبس .. من قبل ما تتزوجين وانتي ما تنفعين بولا شي .. وانا ساكت واقول كيفها .. اما اللحين اقولك هالسميرة لا تاطى البيت .. تجين وبكل عناد تجيبينها !!!!!
الهنوف: شغلها زين .. وش فيك عليها انت
احمد بصراخ: سميرة .. سميييييييرة
سميرة: نئم .. ابقى شي ؟
احمد: بسرعة شيلي شنطتك وتعالي
سميرة بقهر: وين روه ؟
احمد بعصبية: جيبي شنطتك !

====================

الجزء الحادي عشر
============

في بيت ابو بدر الكل مجتمع بالصاله ياسر يلعب بلاي ستيشن وريان ماسك اليد الثانيه ويحاول يقلد اخوه..
ريان: ياثر ابي ثريط ثيارات
ياسر متحمس باللعبه ومارد على اخوه...
ديم: يانااااااااس ياسر حرام عليك اخوك يكلمك رد عليه
ريان بنظره رجاء: تيم ابي ثيارات
ام بدر: اصبر حبيبي شوي ويخليك تلعب
ثامر: ياسر اطلع اطلع.. حط العبه على اثنين بلعب معك..
ياسر: يلاااااااااا
جلس ثامر جنب اخوه وكل واحد ماسك يد..
ثامر: ان ماهزئتك هالمره ماااكون ثامر
ياسر: انا بأخذ فريقي.. تاعب على هالتشكيله
ثامر: لااصلا انا بأخذ انتر ميلان
ريان يصيح: دوووب ماما جيبيه بلعب
ديم: والله انكم مفترين خلوووا الولد يلعب
ثامر: تعال ريان انا وياك نهزم ياسر
جاء ريان وجلس بحضن اخوه وصار ثامر كل ماجت هجمه ولاشئ تحرك وهز وريان مبسوط ويضحك..
ديم: ابي وظيفة .. دوروا لي وظيفة..
ثامر: كثري منها .. قال وظيفة قال ... هاللحين الرجال ما لقوا وظااييف وانتي والمة
ديم: ما ابي اجلس بالبيت .. ملل
ام بدر: بسم الله الرحمن الرحيم ... ما كملتي كم شهر بالبيت علشان تملّين
ابو بدر: واصلا الوظايف بهالوقت ما تلقينها .. الا كانك بتتوظفين ب500 ريال
ديم فتحت عيونها: وش اسوي ب500 .. اعبي فيها بنزين؟
ثامر: لا حبيبتي .. البنزين أرخص .. الله يعزه الملك عبدالله خفض البنزين
ديم: ايه صحيح انا سمعت هيك شئ ...
عبدالعزيز: بدال ما كان ب 90 هللة صار ب60 هللة
ام بدر: الله يخليه لنا ذخر
الكل: امين..
ابو بدر: ديم
التفتت ديم: سم يباااا
ابو بدر: ودنا نخلي ملكتك الاسبوع الجاي وش رايك؟..
انحرجت ديم وماتكلمت لانها ماتوقعت ابوها يفتح معها الموضوع قدام اخوانها
ام بدر تنقذ بنتها: اللي تشوفه ديم ماعندها مانع
ابو بدر: يعني نرد للرجال
ابتسمت ديم واكتفت بهز راسها بالايجاب
ثامر وهو متحمس مع اللعبه: عطونا خبر مو ادخل البيت تقولون الليله الملكه
ابو بدر: ههههههه انت اجلس بالبيت وكل الاخبار بتوصلك
قام ريان متجهه لامه: ماما دوعان
ام بدر: ياقلب ماما.. ديم قومي صلحي لاخوك شئ يأكله
ديم: يلاااااااا حبيبي نروح المطبخ

=====================

في مكان ثاني يبعد خطوات كان عبد العزيز وسراب وامهم قدام التفزيون... سراب سرحانه وبعالم ثاني قلبها مو معها خلاص صارت ماتفكر الا فيه ولاتسرح الا معه ولاتتمنى الاهو اللحين تأكدت من هالشئ اول كانت شاكه باهتمامها الغريب فيه بس اللحين كل شئ واضح هذا اللي يسمونه الحب.. والله وطحتي ياسراب ولاحدش سمى عليكي.. بس والله قهر هو ماجاب خبري كل يوم تدخل عنده كم بنت الوضع عنده ايزي انا مثل أي وحده..
قطع عليها سرحانها صوت عبد العزيز: وين سافرتي؟؟
سراب: وين بسافر ياحسره قاعده بالرياض ماتحركت لاوبعد في بيتنا..
عبد العزيز: انتي تسمعين بالسفر..
ام عبدالعزيز: ههههههههه اختك ذي لاتجيب لها طاري سفر تفتح لك موال العاده..
سراب: حرام عليك يماااا والله اني قنوعه انتي ماتشوفين البنات وين بيسافرون؟؟
عبد العزيز: متى اخر مره كلمتي ديم؟؟
سراب: امس.. ليش تسأل
ام عبد العزيز: خطيبته خليه يسأل
سراب: عيب ياناس تراها خطيبته مو زوجته.. وين حنا في مصر
عبد العزيز: اقول اهجدي بس وردي على قد السؤال..
سراب: أي سؤال..
عبدالعزيز: ماقالت لك شئ بخصوص الملكه..
سراب: الاااااااا قالت اخوك ذا نشبه.. انتي ياسراب مره ثقل وتوقعت اخوك مثلك بس والله طاح من عيني..
عبد العزيز يطالعها مفتح عيونه مصدوم: هي قالت كذا..
سراب: ايه وبعد قالت...
ام عبدالعزيز: ماعليك منها اختك تستهبل عليك..
سراب: هههههههههههههه بالله صدقت
عبدالعزيز: الله يأخذك صدقت وكنت بروح ارمي الدبله واقولها فسخت الخطوبه ياختي..
ام عبدالعزيز+ سراب: هههههههههههههههههههههههههههههههه
سراب: قلت لك يمااااااا ولدك عايش الدور على باله احنا بمصر
ام عبد العزيز: على فكره عمتك بتجينا اليوم..
سراب: واااااااو من زمان عنها
عبد العزيز: اجل انا بطلع عندي كم شغله بخلصها وارجع قبل ماتجي عمتي..

================

رجع البيت وكان صوت الهدوء يعم الا من صوت التلفزيون كانت نوف جالسه بالصاله الصغيره تتابع فلم اجنبي...
تركي: السلام عليكم
نوف برود وهي تطالع التلفزيون: وعليكم السلام
تركي جلس عالكنبه اللي جنبها: وش تشوفين؟؟
نوف: فلم
تركي عينه عالتلفزيون لانه جت لقطه مو زينه: عاجبك؟
نوف: حلوو رومانسي
تركي: قله حياء عشيق وعشيقته يسممون افكار العالم
نوف: شكلك انت مو رومانسي
تركي طنشها ومارد على كلامها: ماودك تنامين؟
نوف وعيونها معلقه عالشاشه: بعد شوى ماباقي شئ ويخلص الفلم
قام تركي تركها متوجه لغرفه النوم وهو يمشي بصعوبه يسحب رجله وراءه.. كان يفكر بهالبنت الغريبه واطباعها اغرب.. ياناس متى بتفهم اني احبها؟.. متى بتحس فيني؟؟..
لنا اكثر من شهر متزوجين والبنت ماعمرها عطتني ريق حلووو كل كلامها معي جاف..
وش الحل معها؟؟.. اواجهها واقولها باللي حاسه ولااطنشها لما تعرف قيمتي...
وتقول عني بعد مو رمانسي والله مابعد عرفتيني يانوف..
الايام راح تثبت لك بس انتي عطيني فرصه
وفي الطرف الاخر كانت نوف تتفرج عالفلم وهي ذايبه تتحسر على نفسها وعالقدر اللي رماها على واحد ماتكن له أي مشاعر..
رجعت بذاكرتها للوراء تتذكر حبيبها يزيد والكلام الحلوو اللي كان يسمعها اياه
فرق كبير بين يزيد وتركي يزيد جسمه حلوو ومافيه عيوب طول وجسم خطير امااااااا تركي استحي امشي بجنبه باماكن عامه ماابيهم يشوفون اعاقته ..
صح انها اول ماكنت تحس بالامان معه خاصه انها عارفه انها تسوي شئ غلط عكس اللحين تحس بانها بامان بس مو قادره تتقبل تركي..!!!!

===================

اشرقت شمس يوم جديد وقلوب حيرانه وقلوب شفقانه..
وناس مايدرون احساسهم وين بيوديهم..!!
ولمن حل الظلام وتحديدا بعد صلاه المغرب..
في البيت الكبير عند ام احمد كل بناتها واحفادها متجمعين عندها...
الهنوف: ياربييي وش هالازعاج اهجدوا
العنود: ايه والله صكوا راسي.. ريوف اطلعوا برى
ريوف وتحس انها كبيره: لايمااااا ماابي اطلع مع الصغار
ام احمد تاخذها على قد عقلها: ايه انتي كبيره اطلعي انتبهي لهم
ام بدر تنادى: سميره.. سميره.. خذي الصغار واطلعوا برى
ام احمد وتوها تنتبه وجود سميره: الجوهره وشوله جايبه هالعله لو شافها احمد سوى لنا سالفه..
قربت سميره منهم وسلمت على ام احمد بشوق وفرح وتمثل دور المغلوب على امرها..
ام بدر لمن ابعدت سميره: وش اسوى يما انا بالاساس كنت ناويه اجيب شغالتي جت ذي نطت وقالت لا انا ابي اروح بسلم على ماما كبير وشوي وتصيح رحمتها وجبتها..
ديم: شكلها تحبك يمااا منيره
نوف: ياشينها مااطيقها
العنود: الله يعينها عليكم بتدخل الجنه منكم
الهنوف: ياشيخه احمد رافع ضغطي حالف انها ماترجع هنا وانا الشغل هلكني
ام بدر: الا وش اخبار رجلك؟؟
الهنوف بقهر: مدري عنه..
ام احمد: هي لو الله يهديها وتكلمه وتقعد معه وتواسيه كان حنا بخير بس هي راكبه راسها
الهنوف: يمااااا يضيع فلوسي وتبني اخذه بالاحضان
العنود: وهو مضيعها قاصد
قعدوا خواتها وامها ينصحونها ويحاولون فيها..
والبنات بالجهه الثانيه..
ديم: وش اخبارك انتي وتركي؟
نوف بتنهيده: ماشي الحال..
ديم بتردد: ويزيد؟؟!!
انصدمت نوف ماتوقعت هالسؤال منها وبنفس الوقت نزلت راسها وهي تكلم نفسها وش اقولها اقولها احبه ومااحب اخوك اقولها اني كل لحظه اتمنى يزيد معي اقولها...
تقاطعها ديم: ماجاوبتيني..
نوف: ماادري عنه والله من يوم تزوجت ماسمعت صوته.. قطعت علاقتي معه
ديم: اكيييييييييييييد
نوف: والله العظيم..

====================

ريحه العقاقير تفوح من كل مكان ومحاليل التعقيم اخذت مكانها عالرف
والكرسي المتحرك جنب سرير الكشف جاهااااا صوته وقطع عليها احلامها
د/ ماجد: اماااااااا في ناس يجون هنا اكشف على اسنانهم.. تحف
سراب: كيييييف؟؟.. افلام مرعبه
د/ ماجد: هههههههههههههههههههه... ايه جبتيها افلام مرعبه... المشكه انهم يجون واثقين ويشخصون حالتهم يقولون دكتور ابي تقويم بس تحت فوق لااا... مدري وشلوله جاييين
سراب: طيب الواحد مايشوف عيوبه
د/ ماجد: اوكي انا معك بس امس كانت في وحده البنت ماعليها مملوحه بس يوم ابتسمت خرعتني
سراب يوم قال كذا حست بقهر بضيق بصدرها هي تدري انه يكشف على كثير بنات بس ماتدري ليش تحس هالانسان قريب منها وماتبي احد يشوفه غيرها .. هي عارفه انه مايحق لها هالشئ بس هي تغار عليه وتتمنى انه يكون دكتورها هي وبس...
د/ ماجد يكمل: اسنانها فوق بعض والسوس ماكلهم وحالتهم حاله ومع كذا تقول اسناني حالتهم بسيطه...
طالعت فيه بنظره عدم مبالاه مع انها تشتعل من الداخل
قربت منها النيرس ومدت لها علبه المطاطات..
د/ ماجد: اختاري لون المطاط
سراب: الاصفر حلوو
د/ ماجد: احلىىىى نصراويه ولا اتحاديه
سراب من غير ماتطالعه: لاوالله انا مالي بالكوره
د/ ماجد وهو يركب المطاطات: ماعليك خليك هلاليه مثلي
سراب: نص الكره الارضيه هلالين وقفت علي انا... على فكره مبروك الفوز
د/ ماجد: الله يبارك فيك.. شفتي شجعيهم مايخذلونك
سراب: نشوف..
د/ ماجد: واحد من العيال واعدني اذا فاز الهلال بيسفرني على حسابه...
سراب بقلبها يارب مايفوز الهلال..
د/ ماجد: يعني من اللحين اقولك كان فاز الهلال كنسلي الموعد الجاي

=================

نرجع لبيت ام احمد..
ديم: خالي غريبه تأخر ودي اكلمه نشوفه قبل مانطلع..
نوف يوم جت سيره خالها حست بارتباك وخوف بعد موقف المسج وهذا حالها..
طلعت جوالها وكلمته وقالها نص ساعه بيجي..

وفي مكان ثاني بنفس البيت تسحبت سميره من الحوش وطلعت فوق من غير محد يحس فيها ودخلت غرفه احمد تحوس فيها..

وتحت سمعوا صوت المفتاح يدور بالباب طل عليهم احمد وهو يبتسم..
السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
احمد: وش عندكم تاركين عيالكم برى حاسوااا الدنيا دخلوا بالطين وقرف
ام بدر توها بتقول ان سميره معهم بس تذكرت ان اخوها مايطيقها: ايه الله يصلحهم
العنود: انا الحمدلله بنتي ريوف كبيره تسنع نفسها مافي الا الجوهره والهنوف هم اللي بيبلشون بعيالهم
الهنوف: اوووووووف بس جنننتني ذا البنت
نوف: خالتي وهذا ماعندك الا وحده
ام احمد: وحده بس جنيه عن عشر
الهنوف: طالعه عله على ابوها
ديم ونوف ضحكوا بصوت واطئ اما الباقين اكتفوا بنظرات عتاب لها..
احمد بيغير الموضوع يلتفت للبنات: وش اخباركم ياحلوين؟؟
ديم: اخيرا انتبهت لوجودنا
احمد: ههههههههههه ماامداني اتنفس
شوى سمعوا مسج كان جاي لجوال نوف طلعته بتشوف من مين وقبل ماتشوف سمعت خالها..
احمد: ماشاء الله مطلعه جوال.. من متى؟
نوف بلعت ريقها وتغير لون وجهها: قريب قبل زواجي بكم يوم يعني مالي شهرين..
احمد يطلع جهازه: هاتي رقمك اسجله عندي
زاد التوتر عندها وحست بخوف شديد وديم لاحظت هالشئ..
نوف ببلاهه: هااااااااا..
ديم: خالي يقولك يبي رقمك..
العنود: حتى رقمها خريطه انا الا الان ماحفظته
نوف تداركت الموقف: ايه صح شين على قوله امي وانا قلت لتركي غيره لي وهاليومين بجيب رقم جديد.. واول مااطلع الرقم الجديد برسلك مسج
احمد: اوكي..
العنود: الااااا متى ملكه ديم ماحددتوها؟؟..
ام بدر: يووووووه الله يقلع الشيطان نسيت اقولكم الاربعاء الجاي..
الهنوف: بتسونها كبيره ولامختصره؟؟..
ام بدر: والله على كلام ابو بدر انتم واخته واهل عبد العزيز يعني مافي احد غريب
ام احمد: يعني اعزم خوياتي ولا ولا؟؟..
ام بدر مبتسمه: ملزمه يماااااااا تعزمين؟؟..
ضحكوا كلهم لانهم فهموا قصد ام بدر انها ماتبي احد غريب يجي ماتبي تنحرج مع اهل عبدالعزيز وخاصه انهم قالوا لهم ماراح يجي الا القرايب..
احمد بيحرج ديم: احلى كبرنا وبنتزوج..
نزلت ديم راسها وابتسمت...
ام احمد: ماودكم تتعشون؟؟..
احمد مسك راسه: لااااااااااااا انا شبعان الحمدلله
ديم ونوف فهموا قصد خالهم انه مايبي يجيب عشاء: هههههههههههههههههههههه
ام احمد: حتى لو شبعان قم جب لنا عشاء
احمد: وانتي يمااااااا ماتشوفين وجهي الا تقولين عشاء..
الكل: هههههههههههههه
العنود: لايماااا السواق واقف برى نكتب له ورقه وهو يجيب لنا اللي نبيه..

طلعوا البنات ورقه وكتبوا فيها اللي يبون اما احمد استئذن منهم وطلع راجع لاخوياه ونعمه من ربي انه طلع بدري عشان مايحس بوجود الشغاله ويسوى لهم سالفه..

بعد ساعه الا ربع وصل العشاء والكل تعشى وسمروا مع بعض سمره حلوووه...

=================

في اليوم الثاني بعش الزوجيه الهادئ بيت ابتهال وبدر صوت سديم مسوى موسيقى سيمفونيه..
بدر: وش فيها؟؟
ابتهال: زعلانه عشاني لبستها على كيفي.. الاخت بتختار هي
بدر: كل ذا الازعاج عشان ملابس الله يعين عليها لاكبرت
ابتهال: واللحين مدري اخليها بالبيت ولا اخذها معي
بدر: خذيها وخلى ديم تمسكها
ابتهال: هههههههههه ديم عساها تشوف نفسها.. وياليتها تلاقي لها شئ للملكه
بدر: انتم الحريم يبلكم سنه تدورون لبس
ابتهال: لاوالله مسكينه خطب من هنا وعلى طول ملكه.. والبنت ماعندها شئ مناسب تلبسه
بدر: السوق مليان..
ابتهال: وعسى شئ يعجبها..
بدر: وش بتسوين بسديم
ابتهال: المشكله لو الطلعه لي قلت مو مشكله امشيها بالمره بس اخاف ابلش فيها
بدر: لاتخلينها بالبيت لحالها مو كفايه ايام المدرسه الصبح وجهها بوجه الشغاله
ابتهال: خلاص بوديها عند اهلي
بدر: ومن بيوديها ان شاء الله انا؟
ابتهال بابتسامه: اجل انا
بدر: لا يلااا مره وحده اذا مرينا ديم ننزلها عند امي
ابتهال: زين.. خلاص انا جاهزه بجيب عبايتي بس..

راحت غرفتها جابت عبايتها ونادت الشغاله وسديم وطلعوا ركبوا السياره.. مروا بيت ابو بدر خذوا ديم..
بدر: وين تبون تروحون؟
ابتهال: شف ديم الطلعه لها
ديم: مدري والله محتاره
ابتهال: نروح صحارى ؟؟
ديم: لا صحاوى مافيه فساتين سهره
بدر: مو مشكله لو مالقيتوا شئ اوديكم مكان ثاني بس بسرعه مو تتاخرون
ديم: خلاص اجل رح الفيصليه

وصلوا السوق ونزلوا قعدوا يدورون لقواا فساتين وبدل كلها ناعمه وبسيطه..
ابتهال: الذهبي حلوو خذيه
ديم: انا عاجني الاسود اكثر
ابتهال: منتب صاحيه احد يلبس يوم ملكته اسود!!!
ديم: طيب الذهبي بسيط جدا مااحسه مناسب

كملوا دوران بالسوق لما طاحت رجولهم بالاخير اخذت لها فستان حلوو انيق لكنه بسيط ..

===================

سليمان واقف عند بيت ام احمد متردد يدخل يتفهم معها ولا يرجع.. بالاخير قرر يضرب الجرس دقيقتين جااااه صوت احمد من وراء الباب..
احمد وهو يفتح الباب: هلا سليمان.. تفضل
سليمان: زاد فضلك
احمد: وش اخبارك.. وش علومك؟؟
سليمان اللي باين عليه الهم وضيقه الصدر: اخباري نكد وهم
احمد: يارجال وسع صدرك الفلوس تروح وتجي اهم شئ الصحه والعافيه
سليمان: الحمدلله على كل حال..
احمد: والاهل وش اخبارهم؟؟
سليمان: بخير الله يسلمك.. الهنوف وجنى وش اخبارهم؟؟
احمد: الحمدلله عايشين
سليمان: اذا ماعليك امر يااحمد نادها بتكلم معها
احمد: اوكي دقايق اقولها وارجع لك..
سليمان: اذنك معك..
دخل احمد على امه..
احمد: وين الهنوف؟؟
ام احمد: فوق.. وش تبي فيها؟؟
احمد: رجلها عندي بالمجلس يبيها
ام احمد: سليمان هنا ليش ماتكلمت نسوي له قهوه..
احمد: توه جاي.. بطلع انادي الهنوف

دخل عليها بغرفتها بعد ماطق الباب..
احمد: رجلك تحت يبي يكلمك
الهنوف: صح النوم اخيرا تذكرني
احمد: كثر خيره الرجال جاي لحد عندك وانتي مافكرتي ترفعين عليه السماعه تواسينه..
الهنوف: ماابي انزله..
احمد: بس هو قال يبي يشوفك انتي وبنته..
الهنوف: قله الهنوف نايمه وخذ له بنته يشوفها
طالعها احمد وهز راسه ونزل وهو منحرج مايدري وش يقول للرجال..
والهنوف بنفس الوقت كانت مقهوره منه ودها تطلع له تفجر كل اللي بداخلها بس هي تتحاول تتغلى عليه عشان يعرف قيمتها...
قعدت تفكر بحالها وقالت بقراره نفسها " نار زوجي ولاجنه اهلي"..

لبست بسرعه ونزلت راحت متوجهه للمجلس وسمعت صوت سليمان شايل جنى ويلعبها وشكله ناوي يطلع دخلت بسرعه عليهم..
الهنوف: السلام عليكم
احمد باحراج: صحيتي يالهنوف مو توك نايمه
سليمان فاهم انها ماكانت تبي تشوفه: هلا الهنوف.. وش اخبارك؟؟
الهنوف: بخير

لحظات صمت..

احمد: يلااااااااا استئذن اخليكم
طلع احمد وفجرت الهنوف القنبله..
الهنوف: هااااااااا جبت فلوسي معك؟
سليمان: سبحان الله عمرك ماراح تتغيرين يالهنوف
الهنوف: ليه قلت شئ غلط عشان اتغير ولا لا؟؟
سليمان: لاابد كلامك كله درر..
الهنوف: اجل مدامك ماجبت الفلوس ليش جاي؟؟..
سليمان: ابد بس جأي اقولك ان اخوي طلع من بيت اهلي واستقل ببيت اللحاله والجناح حقه فضى اللحين كان بتروحين معي نعيش هناك لما يحلها ربك...
الهنوف قاطعته: نعم نعم.. انا الهنوف بنت محمد اعيش بغرفه وحمام.. انسى
سليمان نزل البنت من حضنه وقام: براحتك..
الهنوف: صكر الباب وراك

==================

بدء يوم جديد يوم يعتبر غير كل الايام عندها اليوم راح ترتبط بانسان اليوم راح ينكتب كتابها على سنه الله ورسوله شعور غريب يراودها خوف من المستقبل وبنفس الوقت فرح بنصيبها اللي رماها على واحد مثل عبد العزيز هي ماتعرفه بس قلبها يقولها هالكلام احساسها يقول انك بتعيشين حياه سعيده مع هالانسان
حاولت تتحاشى التفكير بهالموضوع بس مو قادره متوتره ومرتبكه على غير عادتها
راحت قدام التسريحه وطلعت كريمات من الدرج وقعدت تسوى تنظيف وصنفره لوجهها يوم خلصت غسلته وحطت فوقه ماسك عشان يعطي نضاره لوجهها..
فتحت دولابها تتأمل فستانها اللي شرته من كم يوم وبعدها رفعت السماعه تكلم الصالون تأكد على حجزها واول ماقفلت دق التلفون رفعتها كانت سراب
ديم: هلا والله
سراب: ازيك ياقميل
ديم: خايفه ومتوتره ياسراب
سراب: عادي خليك هاديه
ديم: ياربي ودي اشوفك بهاليوم خل نشوف كيف حالتك بتصير..
سراب: ااااااااااااه ياديم ليش ليش تقولين كذا ماتدرين اني على جريف الحين اقفل منك واعيش بعالم ثاني افكر بزوج المستقبل..
ديم: هههههههههه اسمعي دقي على بشاير اكدي عليها تجي اليوم لانها قالت بحاول
سراب: ان شاء الله ايه كلكم خونه تزوجتوا وتركتوني...
ديم: الله يرزقك ياسراب واحد اطخم من طلال الرشيد الله يرحمه
سراب: الله يرحمه.. لاياحبيبتي انا بعد دكتوري ماصار يملى عيني احد
ديم: ههههههههههههه لهالدرجه
سراب: واكثر.. يخقق يذوب يجنن ياديم ودي لو تشوفينه
ديم: اذكرك تقولين عنه مو حلووو عادي
سراب: هو كشكل عادي يعني تقدرين تقولين وسيم بس مو جميل
قعدت تكلمها تقريبا نص ساعه ديم خايفه ومتوتره وسراب عاشقه وولهانه..

===================

في بيت ابو طلال كانت ام طلال قلقانه ومو على بعضها...
بسمه: يلااا يما انا جاهزه..
ام طلال ماردت عليها..
بسمه: يماااااااا اكلمك انا
ام طلال: هاااااا
بسمه: وش فيك يمااا؟؟
ام طلال: مدري خايفه على اخوك..
بسمه: بسم الله مافيه الا العافيه تلقينه اللحين جالس مبسوط ويضحك وانتي هنا مضيقه صدرك..
ام طلال: قبل شوي دق سلم وماامداه يتكلم الا انقطع الخط.. اكيد فيه شئ
بسمه: يمكن الشبكه فيها شئ
ام طلال: بيجنني هالولد له 5 شهور رايح ومااتصل الا اربع مرات..
بسمه: تلقينه يماااا مشغول بالدراسه هناك..
ام طلال: حتى ولوووو
بسمه: هو هناك ماله مكان محدد قاعد فيه
ام طلال: الاااااا
بسمه: طيب ماعطاكم رقمه؟؟
ام طلال: يقول ماعندي تلفون بالشقه..
بسمه: خلاص يماااااااا لاتشغلين بالك ويلاااااا خل نروح تأخرنا على بيت خالي..

===================

سراب: كلولولولولولولوش .. مبرووك يا عروس .. مبروك يا عريس
ديم بارتباك وبصوت خافت: الله يبارك فيك
عبدالعزيز: الله يبارك في حياتك
قربت سراب تسلم على ديم ..
ديم بهمس وهي تغمز لها: عقبالك
سراب بتنهيدة: من بؤك لباب السما يختي
عبدالعزيز: وش قلتي؟؟
سراب خايفه يكون سمعها: ماقلت شئ
ام عبدالعزيز: الله يوفقكم ياعيالي..
قعد يلبسها الشبكه وهي منحرجه مره من تعليقات سراب اللي ماوقفت والمصوره عورت عيونهم بالفلاشات...
طلعت ام عبد العزيز وسراب ودخل ابو بدر وعياله عندهم يباركون لهم...
ابو بدر: مبروك
عبد العزيز: الله يبارك فيك ياعم عقبال ثامر وياسر وريان ان شاء الله
ثامر: امييييييييين الله يسمع منك
تركي: ديم حطها بعيونك تراها غاليه ماعندنا منها عينات هي وحده مافي غيرها...
عبد العزيز: لاتوصي من غير ماتقول
وقفوا يصورون معها كم صوره الا بدر اللي مارضى يصور وطلع قلبهم..
ابو بدر: يلاااااااا نترككم

طلعوا كلهم وبقى ديم وعبد العزيز كانت تحس باحراج لبست الفستان اللي شرته من كم يوم كان لونه وردي على حليبي جهه فيها كم مفتوح والجهه الثانيه كتفها طالع وفيها ذيل بسيط وكان شكلها فتااااااااااان وخطير...

بعد فتره صمت..
عبد العزيز: كيفك ديم؟؟
ديم انفاسها متسارعه: بخير
عبدالعزيز: مبروك التخرج ومبروك ملكتنا
ديم بابتسامه: الله يبارك فيك
عبد العزيز: تصدقين ماتوقعتك حلووه كذا.. فاجائتيني..
ديم تستهبل: خرعتك..
عبد العزيز: اقولها حلوووه تقول خرعتك
اكتفت بالابتسامه...
عبد العزيز: والله اختي عندها ذوق تعرف تصادق..
ديم: ترى انا صديقتها من يوم حنا صغار وانا وانا صغيره شيفه...
عبد العزيز: هههههههههههههههههه

بعد نص ساعه دخل عليهم ثامر ورجع عبد العزيز عند الرجال.. وديم راحت كملت سهرتها مع الباقين وخاصه بشاير وعمتها اللي ماشافتهم اليوم...

========================

وفي اليوم الثاني وفي مكان ثاني...
اصوت ازعاج وربشه يتخللها ضحكات ورنات الاكواب في كل مكان.. في المقهى كانوا مجتمعين الشباب احمد وتركي وثامر ورائد..
ثامر: شوفوا اللي جنبنا مهوب صاحي من جلسنا وهو معلق التلفون بأذنه
احمد: وش عليك منه انت اللي بتسدد له فاتورته
رائد: لا احلى شئ ان بغيت تعرف الولد يكلم بنت ولا لا؟؟.. لازم تلقاه يطلع لسانه لاخوياه كل كلمه والثانيه..
تركي: طيب واذا كان يحبها من جد
ثامر: اتحداك واحد يحب عن طريق تلفون..!! وحتى ان تعلق بوحده بداخله تكون البنت طايحه من عينه..
احمد: عاد تصدقون واحد اعرفه متزوج عن طريق تلفون وحياته ماشيه ماشاء الله عنده ولد وبنت اللحين..
رائد: ماشاء الله.. بس حالات نادره
ثامر: قوموا نلعب بلياردوا
تركي: يلااااااااااا
قاموا لطاوله البلياردوا واخذ الدور احمد ورائد..
احمد: لاتتحدى.. اخر مره هزائتكم
رائد: ماعليك ابدأ...
ثامر: يلاااااااا المغلوب يطلع وانا بمسك الدور
احمد: مصدقين انفسكم انتم.. ترى كلكم زلايب غالبكم غالبكم
تركي: يلاااااااا المويه تكذب الغطاس
رائد: يااخي خالكم ذا واثق من نفسه بزياده
احمد: اللي يسمعكم مايقول اني دايم اغلبكم..

====================

بشاير ملت من الشكوك والتفكير الفأر صار يلعب بعبها تجاه زوجها صارت تشك بكل حركاته وسكناته.. ببدايه حياتها كانت سعيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس الورود
مــــــشــــرفة
مــــــشــــرفة


الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
الاوسمة :
انثى عدد المساهمات : 432
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
mms :

مُساهمةموضوع: رد: مازال الليل يعاندنى الجزء العاشر والحادى عشر والثانى عشر   الإثنين يناير 11, 2010 2:00 am








(̅_̅_̅_̅(̅_̅_̅_̅_̅_̅_̅ توقيعى اللى تحت دة _̅_̅_̅_̅()ڪے :








همــــس الورود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
golden eyes
نــائـبة الـمديـر العام
نــائـبة الـمديـر العام


الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
الاوسمة :
انثى القرد العذراء عدد المساهمات : 2045
تاريخ التسجيل : 07/12/2009
العمر : 24
mms :

مُساهمةموضوع: رد: مازال الليل يعاندنى الجزء العاشر والحادى عشر والثانى عشر   الثلاثاء يناير 12, 2010 2:12 am








(̅_̅_̅_̅(̅_̅_̅_̅_̅_̅_̅ توقيعى اللى تحت دة _̅_̅_̅_̅()ڪے :






ShOSho



و
تبقى لغة العيون سراً لايعرفه أحد ولايفصح عنه لسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مازال الليل يعاندنى الجزء العاشر والحادى عشر والثانى عشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
•·.·`¯°·.·• (حـيــاه ســعــيــدة) •·.·°¯`·.·• :: المنتدى الادبى :: القصص والروايات-
انتقل الى: