•·.·`¯°·.·• (حـيــاه ســعــيــدة) •·.·°¯`·.·•




اهلا بيك معنا عزيزي زائر منتدي حياه سعيدة
تفضل بالدخول اذا كنت من اسره المنتدي
او تفضل بالتسجيل
اذا كنت ترغب ف الاشتراك معنا وسنتشرف بيك كثيرا


او اعملها اخفاء وريح نفسك

•·.·`¯°·.·• (حـيــاه ســعــيــدة) •·.·°¯`·.·•

منتدى للحب والخير ويارب كل ايامكم تكون كلها حب وخير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مازال الليل يعاندنى الجزء الثالث عشر والرابع عشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
golden eyes
نــائـبة الـمديـر العام
نــائـبة الـمديـر العام


الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
الاوسمة :
انثى القرد العذراء عدد المساهمات : 2045
تاريخ التسجيل : 07/12/2009
العمر : 24
mms :

مُساهمةموضوع: مازال الليل يعاندنى الجزء الثالث عشر والرابع عشر   الأربعاء ديسمبر 09, 2009 12:37 am

الجزء الثالث عشر
============
كانت تمشي بالممر القريب من عياده الدكتور في واحد كان وراها من يوم نزلت من السياره وهو لاحقها حاولت تضيعه تبعد عنه لكن مافي فايده الاخ مصر انه يتبعها حست ان الصوت اختفى التفتت طالعته لقته يضحك لها ويسوى حركات غريبه كأنه يقولها صبرك على او وين بتروحين مني..!!! حاولت تتعرف على هالشخص ماقدرت ملامحه مو واضحه ابدا .. خافت من قلب وصارت تركض وتركض وبدون شعور دخلت عياده الدكتور ماجد وهي تستنجد فيه..
سراب بخوف: دكتور
الدكتور يطالعها باستغراب ولاحظ حالتها المضطربه: بسم الله عليك وش فيك؟؟
سراب بدون شعور قربت منه واحتمت فيه يعني صارت وراء الدكتور وهي ماسكه ذراعه..
الدكتور ماجد سحبها من وراءه بحنيه ومسك يدها وجلسها عالكرسي وهو يطبطب على كتفها ويحاول يهديها ..
فجأه انفتح عليهم باب العياده ودخل عليهم اخوها عبد العزيز والشرر يتطاير من عيونه..
فتحت عيونها وخوف الدنيا فيها قلبها يرجف بشده ويدينها تنتفض تلفت حولها لقت نفسها على سريرها وبغرفتها..
ااااااه تنهدت تنهيده راحه الحمدلله يارب صار حلم..
حطت يدها على قلبها وهي تقول اللهم اجعله خير...
================
في بيت ابو بدر وتحديدا بمجلس الرجال كانوا العيال بدر وتركي مع ابوهم وقاعدين يتكلمون معه بموضوع ثامر وكل شئ يعرفونه...
ابو بدر: لاحول ولاقوه الابالله.. يعني ثامر ماله ذنب بكل اللي صار
تركي منزل راسه: لازم اللي نكب اخوي يأخذ جزاءه
بدر: الغريب بالموضوع ان احمد يقول ان الولد هذا اختفى من يوم عرف بوفاه ثامر الله يرحمه
تركي: ايه ويوم سألنا عنه قالوا انه سافر
ابو بدر: سافر!!!!!.. وين راح؟؟
بدر: الله اعلم
ابوبدر: حسبي الله عليهم انا مابرد قلبي الا ان اللي قتل ولدي بالسجن....
تركي: لازم اليوم نروح مركز الشرطه ونعرف وش بيصير
ابوبدر: لواشوفه يمكن اذبحه بيدي
بدر: الله يرحمه يبااا هذا يومه
ابوبدر: اللهم لااعتراض...
دخلت عليهم ام بدر: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ام بدر وحاسه ان فيهم شئ: وش عندكم مجتمعين
تركي: سلامتك نسولف
ام بدر تطالع زوجها: وش فيكم؟؟
بدر: نسأل ابوى عن زواج ديم متى بتسونه
ام بدر تطالع بزوجها اللي باين عليه انه متأثر ومو معقوله تكون جلستهم عاديه: يعني ماتتكلمون عن ثامر؟؟..
تركي ويحاول يراعي مشاعر امه: يماااا الله يهديك وش نتكلم عن ثامر وش نقول؟؟.. ثامر الله يرحمه ادعي له
ام بدر: يعني ماعرفتوا من اللي ذبحه
بدو كلهم يطالعون ببعض ومو عارفين وش يردون عليها وهي يوم حست ان الموضوع فيه ولدها قعدت تصيح وعيالها حولها ضاقت صدروهم عليها صارت حساسه أي موضوع يذكر فيه ثامر دمعتها قريبه الله يعينها ويصبرها...
================
احمد منسدح على سريره طالع الساعه كانت 9 والوقت بدري عالنوم طفشان وده يطلع بس مايدري وين يروح؟؟.. تذكر اخته الجوهره وديم له اسبوع ماشافهم اشتاق لهم فكر يدق عليهم ويقولهم يطلعون يتمشون لكن هو عارف اخته ماتحب الطلعات وماراح ترضى..
رفع الجوال واتصل على جوال ديم حصله مقفل دق عالبيت طووول يدق بالاخير انرفعت السماعه وجاه صوت غريب.. شك انه غلطان لكن بسرعه تذكر الصوت..
احمد: الوووو
سميره: نئم
احمد قرفان منها: وين مدام؟؟
سميره استوعبت الصوت: اهمد..
احمد: عطيني مدام ولاديم؟؟..
سميره تتلفت بتتأكد ان مافيه احد حولها: اهمد انا هوبي كتيييير
احمد: اقول تلايطي بس..
سميره مافهمت وكانت بترد عليه لكنها شافت ديم دخلت عليها..
ديم تطالعها بنظرات غريبه: من عالتلفون؟؟..
سميره: مافي مئلووم
ديم ببرود تاخذ السماعه: من قالك تردين لقافه..
احمد: الوووو
ديم وبان على صوتها الفرح: هلاااااااااااا خالي
احمد: ساعه تاركيني عالتلفون..
ديم: ماتعرف سميره ولقافتها.. اسكت ياخالي قليله ادب ولسانها طويل وكل شئ شين فيها..
احمد: كيفها........... وش اخبار امك وابوك؟؟
ديم وبان على صوتها الاكتئاب: ماشي الحال
احمد: ديوم جهزي نفسك ثمان دقايق بالضبط وانا عند باب بيتكم..
ديم: حشى معك ساعه رقميه...
احمد: هههههههههه اخلصي علينا هذا جزاي بمشيك...
ديم: تدري اني ماله من البيت وماودي اترك امي بهالظروف
احمد: يعني..
ديم: يعني مدامك انت اللي عازمني ماراح افوت
احمد: يلا بسرعه .. مع السلامه
طلعت ديم تلبس بعد ماقالت لامها واحمد راح فتح الدولاب وطلع له ملابس سبور بنطلون بيج وتيشيرت اسود ونزل تحت قابل امه حب راسها...
ام احمد: على وين العزم ان شاء الله
احمد يستهبل: طالع
الهنوف: تدري انك طالع بس هي تسالك وين؟؟
احمد: بمر ديم بنطلع نتمشى
ام احمد: ايه والله ضعيفه تكسر الخاطر يوم رحنا بيتهم البنت كانت ذبلانه باين من الهم
الهنوف كشرت: وحنا مالنا رب تمشينا
احمد: ديم فاقده انسان عزيز عليها والمفروض نكون جنبها هالايام
الهنوف: وراء اخوانها مايمشونها
ام احمد: اقصري الشر وخلي اخوك يطلع
الهنوف: لحظه بلبس بنتي واجي معكم مو بس ديم اللي تستناس
احمد انقهر من كلمتها وقعد يطالعها بتحد: تبين تتمشين؟؟..
الهنوف: ايه
احمد وهو يمد لها جواله: خذي الجوال كلمي رجلك خليه يمشيك
ناظرته الهنوف بحقد: وديم وراء ماتخلي رجلها يمشيها
احمد: الحمدلله والشكر تراها ملكت ماتزوجت
الهنوف: ولوووو
احمد: ماعرفنالك لوطلعت مع عبدالعزيز بايام الملكه كان قلتي بنات مايستحون....
طلع من عندهم وهو يهز راسه ركب سيارته ومر بيت اخته نزل عندهم شوي وبعد ربع ساعه طلع هو وديم يلفون ويتمشون بشوارع الرياض محاوله منه انه يخفف عنها وينسيها ويطلعها من الجو اللي هي فيه...
=====================
في ركن من اركان الشقه اللي بدى ينبض بالموده والرحمه كانوا جالسين هي ماسكه مجله تقلبها وهو يطالع القناه الرياضيه...
نوف تركت المجله والتفتت على تركي: تركي ابي اغير رقمي..
تركي: ليه رقمك وش فيه؟؟
نوف تحاول تختلق اسباب: ابي رقم من موبايلي ماابي شركه الاتصالات
تركي: مو مشكله موبايلي عندهم خدمه يغيرون اول رقمين والباقي مايغيرونه نفس رقمك
نوف: لاااااااااااااااا ماابيه ابي رقم جديد
تركي مستغرب من اصرارها: اوكي مو مشكله أي وقت تشوفيني طالع ذكريني امر اقرب فرع واجيب لك رقم
نوف: صح محتاجين اغراض من السوبر ماركت
تركي: اكتبهم لي اللحين اطلع اجيبهم
نوف وهي قايمه: بروح معك..
تركي مستغرب انها بتجي معه بالعاده تتحاشى تطلع معه مكان عام: تروحين!!!!!!!!
نوف تكلمه من غرفتها: ايه ببدل ملابسي واجي معك
تركي: بسرعه لاتتاخرين
عشر دقايق ركبوا السياره وراحوا لكارفور جابوا اغراضهم بعدها مروا شركه موبايلي واخذت نوف رقم جديد...
تركي: احلى من قدك رقم مميز
نوف: مو مميز مره عادي بس اول ثلاث ارقام متشابهه
تركي: المهم احسن من رقمك الاول
نوف: وين بنروح اللحين؟؟
تركي: البيت..
نوف: البيت!!!!!
تركي: اجل وين؟؟..
نوف: قلت يمكن بتعزمني ولاشئ
تركي: لعيونك اختاري أي مطعم نروحله
نوف: لاماابي مطعم شبعانه خل نروح كوفي...
لف بالسياره متوجه للتحليه عشان يروحون للكوفي وصلوا وطلبوا وجلسوا مع بعض جلسه هاديه ولاول مره تحس نوف انها متقبله تركي زوج لها وهو بعد حاس بالتغييير المفاجئ لزوجته ودعى بسره ان ربي يتمم عليهم..
===================
دخل البيت كان يعم الهدوء الا من صوت خفيف طالع من الصاله..
عبدالعزيز: مساء الخير عالحلوين
سراب وتأشر على التلفزيون كان في فلم لمنى زكي: من احلى انا ولاهي..
عبدالعزيز: تخسى هي عندك...
سراب: ايه خذني على قد عقلي
عبدالعزيز: وين امي؟؟
سراب: من نص ساعه دخلت تنام
عبدالعزيز: وش اخبار ديم؟؟
سراب: تمام ماعليها..
عبد العزيز: كيف النفسيه؟؟
سراب: والله الا الان مسكينه متأثره الله يعينها
عبد العزيز: دقيت عليها امس جوالها مقفل
سراب: ايه صارت ماتفتحه ماتبي تستقبل مكالمات..
عبد العزيز: سلمي عليها
سراب: ان شاء الله
عبدالعزيز وهو قايم: يلاااا بروح انام تصبحين على خير
سراب نادته قبل مايطلع: عزيز
عبدالعزيز: هلا
سراب: عزيز تحمل هاليومين ديم ترى والله نفسيتها مره تعبانه وماتتقبل من احد أي شئ
عبدالعزيز: الله يعينها.. بس تكفين اذا حسيتي انها احسن عطيني خبر اكلمها..
سراب: اوكي
عبدالعزيز : بس اخاف تشوفني مااكلمها تحس انه عدم اهتمام مني
سراب: لالاتخاف هي عارفه انك تدق وتحصل جوالها مقفل عندها خدمه "موجود"
عبد العزيز: الله يعين على مزاجها الغريب
سراب: صح ديم مزاجيه بس والله قلبها ابيض وصافي وماتشيل على احد بس هي هالفتره تحت تأثير صدمه...
عبدالعزيز: مسكين انا ماتهنيت ملكت من هنا والمصايب جت من هنا
سراب: استغفر الله.. استغفر مايجوز
عبدالعزيز وهو متجه للدرج: استغفر الله.. الله يرحم ثامر ويحنن قلب ديم علينا
==================
نزلها احمد عند بيتهم دخلت كان البيت هادئ طلعت فوق وهي
ماشيه بالممر اللي يودي على غرفتها سمعت امها معصبه وهي تكلم ياسر دخلت بتشوف وش السالفه...
ديم: يماااا وش فيك معصبه
ام بدر: العله سميره لها يومين ماتبي تحرك شئ بالبيت.. تو اقولها رتبي الصاله طنشتني
ياسر: هي ترفع الضغط مره عطيتها ثوبي تكويه رمته بوجهي..
ام بدر: الله يعظم اجرنا عليها مو كفايه متحملين اطباعها الشينه..
ديم: طيب قولي لمارتي اذا بغيتي شئ
ام بدر: انا مقسمه البيت بينهم وحده عليها الدور اللي فوق وحده اللي تحت
ديم: طيب وش عندها ماتبي تشتغل
ام بدر: مدري عنها
ياسر: الله يأخذها ليتها هي ميته بدال ثامر
ديم التفتت لياسر بسرعه: استغفر الله وش هالكلام؟؟
ام بدر عينها دمعت: الله يرحمه ويوسع قبره
ديم وانقهرت ان سميره تكون سبب ضيقه صدر امها خاصه وانهم كلهم نفسيتهم تعبانه: انا بروح بشوف وش قصتها
ياسر: اهم شئ لاتدخلين عليها بالمطبخ تراها مجرمه تسحب سكينه وتخلص عليك
ام بدر: وش هالكلام انت اليوم موب صاحي
طلعت ديم من عندهم ودخلت على سميره بالغرفه..
ديم وتحاول تتمالك نفسها قدر الامكان: سميره
سميره بنظره بارده: نئم
ديم: ليش مدام تقولك نظفي الصاله ولاتنظفينها؟؟..
سميره: ليش هوو مافي نظف
ديم وودها تذبحها: وانتي حضره جنابك تأخذين راتب ببلاش
سميره مو فاهمه وش تقول ديم
ديم تكمل: ولالايكون ودك تجلسين وتأكلين وتشربين وحنا نخدمك
سميره فتحت عيونها عالاخر: انا مافي شغل هنا انا في شقاله بابا اهمد....
ديم: هههههههههههههههههههههههههههه ضحكتيني من زمان ماضحكت
سميره: انتا ليش اضحك مجنون
ديم: اقول قومي اسمعي الكلام وسوى نظيف اللحين
سميره والشرر يتطاير من عيونها واصبعها على راسها: مو انتا قول انا مزاج نظف نظف
ديم ونفسها تخنقها: يعني ماتبين شغل
سميره: لا انا روح بيت بابا احمد.. بابا احمد مابي انا انا ابي سفر اليوم
ديم: لامافي سفر
سميره ويدها على خصرها: ليه
ديم وتقلدها بتستفزها حطت اصبعها على راسها: بس مافي سافر مزاج انا قول مافي سافر
طلعت ديم من عندها وصبخت بالباب وهي مو من عادتها تعامل الخدم كذا بالعكس ترحمهم مره وتعاملهم دايم باحترام لكن سميره هاذي حاله خاصه...
=================
الساعه 11 زوجها طالع وهي ملت الحالها وكالعاده راحت شبكت نت...
.
.
.
توها قايمه من الجهاز ومستغربه البنت من زمان ماحصلتها اون لاين لها اكثر من ثلاث اسابيع مادخلت ياترى وش صار عليها؟؟.. نجحت خطتي يوم عرفت انه متزوج سحبت عليه..
ولااااااااااا لايكون...؟؟؟.. لالا ان شاء الله ليش انا اخلى الشيطان يدخل بينا
يارب اصرفها عن زوجي وخلنا نعيش بسعاده...
اتجهت لدولابها بتبدل ملابسها عشان تنام... راحت لدوره المياه فرشت اسنانها وراحت بترمي نفسها عالسرير سمعت صوت باب غرفتها انفتح وطل منه زوجها...
سعد بابتسامه: حبيبتي صاحيه مانمتي؟؟..
بشاير: كنت بنام حسيتك تأخرت..
سعد يشيل الشماغ من راسه: زين انك مانمتي لاني مشتاق لك مووووت
بشاير فرحانه: وش القصه؟؟..
سعد: زوجتي وحبيبتي ودنيتي كلها حرام اشتاق لها..
بشاير: تبي عشاء؟؟..
سعد قرب منها وباس يدها: لامتعشي.. تسلم يدك
بشاير تسوي نفسها زعلانه: ليه تتعشى وتخليني انا انتظرك..
سعد: انتي دايم تنامين من غير عشاء خفت ارجع الاقيك نايمه..
بشاير بتردد: سعد تحبني؟؟
سعد بابتسامه: وش هالسؤال.. عندك شك بهالشئ
بشاير: جاوبني اول..
سعد: لو مااحبك ماعشت معك...
بشاير تنهدت براحه وعاهدت نفسها تنسى كل شئ ينغص عليها حياتها ومن اليوم بتفتح صفحه جديده... بس ياترى هل الصفحه الجديده بتدوم بيضاء ولا راح يضاف عليها الوان ثانيه....!!!!!
================
الصباح موعدها كانت متمدده على سرير الكشف وقلبها ينبض بشده خوف وتوتر وخاصه بعد الحلم اللي شافته خايفه وسكوت الدكتور اليوم على غير العاده زاد من نسبه توترها...
الدكتور يتكلم مع النيرس ويطلب منها تطلع الاغراض الي يبيها...
سراب: دكتور متى بفك التقويم؟؟..
د/ ماجد: ليه وش عندك كل جلسه تكررين على نفس السؤال بتتزوجين؟؟..
سراب: لااااا
د/ ماجد بتردد ومايدري كيف طلع منه السؤال: اجل مخطوبه
سراب تطالعه وهي مستغربه: لا دكتور
د/ ماجد بيغير الموضوع ويشد التقويم: اسنانك الحمدلله اللحين تمام بعد كم جلسه بفكه
سراب تتالم: أأأأأأأأأأأأأأأي
د/ ماجد: على فكره انتي دلوعه.. مأخذه دلع بنات الرياض كله ماخليتي لاحد شئ
انحرجت من كلامه واكتفت بابتسامه..
د/ ماجد: ماقد احد قالك قبل؟؟
سراب: لابالعكس يقولون لي عربجيه
د/ ماجد يضحك من قلب: ههههههههههههههههههههههههه
سراب عصبت: ليش تضحك؟؟
د/ ماجد: لاسلامتك
سراب تصلح طرحتها لانها حاسه ان شعرها بدى يبان: ادري اني خشنه بحركاتي شوي بس احترم وجودي بعدين اضحك اذا طلعت
د/ ماجد: لا لا انتي مافيك خشونه ابدأ بالعكس نعومتك تذكرني بنعومه اليسا
سراب وحست انهم تجاوزوا حدودهم بالسواليف قامت من مكانها يوم حست انه خلص شغله...
توجهت للباب بتطلع استوقفها صوت الدكتور..
د/ ماجد: ماتبين تأخذين موعد؟..
سراب من الربكه نست الموضوع وانها لازم تأخذ موعد جديد... رجعت عند مكتب الدكتور
د/ ماجد يدور قلم يكتب فيه ماحصل فتح الادراج: عندنا هنا قحط بالاقلام على قد مااقولهم جيبوا مايجيبون..
سكتت ماردت عليه...
لقى قلم قعد يجرب فيه اذا كان يكتب ولا لا؟؟.. لفت نظر سراب انه وهو يشخمط عالورقه كتب اسمها سراب..
سراب سوت نفسها ماانتبهت: دكتور حط لي الموعد أي يوم بعد المغرب
د/ ماجد: اوكي يوم الاثنين 5/6 الساعه 7 يناسبك
هزت راسها وطلعت من عنده وهي بدوامه ركبت السياره تفكر بكل كلمه قالها لها الدكتور واستغربت انه كتب اسمها عالورقه!!!!.. معقوله يكون يفكر فيني معقوله اكون وحده من اهتماماته!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
================
من بكره في بيت ابو بدر اهل ام بدر جاييييين عندها والحمدلله هي اللحين نفسيتها احسن..
ام احمد: ام صقر وام عبدالله يسلمون عليك ويقولون بيجونك يزورونك
ام بدر: الله يسلمهم والله يحيهم بأي وقت
العنود: ياحليلها ام عبدالله احب سواليفها
مرت سميره من عندهم نازله من فوق نادتها الهنوف..
الهنوف: سميره سميره
التفتت سميره ببرود من غير ماترد..
الهنوف: صلحي قهوه
طنشتها سميره ودخلت المطبخ
ام احمد: وجع ماتسمع
الهنوف: حيوانه اناديها ولاكاني اتكلم
ديم: اسكتوا ماتدرون لها ثلاث ايام مسويه اضراب ماتشتغل
ام بدر: وحاولت فيها قلت ببدل بينكم مارتي تأخذ الدور اللي فوق وانتي اللي تحت مو راضيه..
العنود: كريهه الله يعينك عليها
ام احمد: على ان اطباعها شينه بس والله يوم كانت عندي تسمع الكلام وحبيبه
نوف: يماااا انتي كنتي مدلعتها
ديم: لاوطالعه بطلعه جديده تقول رجعوني عند بابا احمد ولا بسافر
العنود: قولي لها حلم ابليس بالجنه
الهنوف: بناديها اللحين وان ماردت انا بسنعها لكم...
ام بدر: طنشيها انا بخلي ابو بدر يكلمها
الهنوف: سميره سميره...
كلهم التفتوا يطالعون جهه المطبخ شافوها حاطه يدها على خدها وجالسه على الكرسي ولاعطت أي اعتبار للي نادها..
الهنوف قامت جهه المطبخ والشر باين بعيونها: سميره ياحقيره ان ناديتك ردي على
سميره بكل وقاحه: انا مافي شغل عند انتا
لحقوها العنود والبنات ودخلوا عليهم...
الهنوف بصراخ: تشتغلين عندي غصب عنك لما احد يكلمك ردي زين
العنود تأشر بيدها: لسان انتي لازم قص
سميره يوم شافتهم كلهم متجمعين خافت وبدت تتكلم بهدؤ: هي في صرخ على انا .. انا في انسان سوا سوا انت
الهنوف بعصبيه: وش قصه السفر بعد؟؟...
سميره: انا ماقول سفر
ديم تطالعها وهي مفتحه عيونها عالاخر: وشووووووو ماقلتي
نوف: انتي كذابه
العنود: ليش انتي ماتسمعين كلام مدام الجوهره
سميره: انا بي شقل كتير فوق تحت ومارتي ماسوى شئ
الهنوف: انتي امسكي الدور الي فوق واشتغلي زي الحمار
سميره فتحت عيونها: انا مافي همار انتي ليش اجي هنا ليه مافي روح بيت زوج انتا روهي سوى قرقر سوى زوج انتا...
قالت هالكلمه ولا ماقالتها الهنوف ركبها ميه عفريت وبسرعه مسكتها العنود عشان ماتتهور وتضربها...
العنود نفذ صبرها: واللحين بتشتغلين ولا ودي بوليس
سميره: انا في شقل قرفه نوم في ولد ادخل بئدين انا خوف في شقل مطبخ بابا في شوف انا بئدين انا خووووف كتير... هنا بيت كله ولد كله رجال انا مسلم ماهوبي شوف رجال كتير..
ديم: من زينك عشان ابوي واخواني يطالعون فيك...
قعدت سميره تصيح تمثل دور المغلوب على امرها...
ورجعوا الهنوف والعنود يجلسون والبنات راحوا يصلحون لهم قهوه...
================
في مركز الشرطه ابو بدر وبدر وتركي كلهم جايين يشوفون مجريات القضيه ووش صار عليها؟؟..
الضابط: والى الان القضيه معلقه
تركي: طبعا الحكم اللي بيصدر بحقه اعدام..
بدر: هذا حسب الشرع
الضابط: والله الحكم يصدر من القضاه حنا مالنا أي دخل
ابوبدر: طيب القضايا من هالنوع عمره صدر فيها حكم غير الاعدام
الضابط: ولاعلى حسب عمر القاتل والدافع وراء الجريمه لان الجريمه هنا تعتبر من جرايم الشرف
تركي وبدى عليه الانفعال: القاتل يقتل..
بدر: السن بالسن والعين بالعين والجروح قصاص
الضابط: بس سبق وقلتلكم جريمه شرف
ابو بدر: وحتى لو جريمه شرف ثامر مظلوم ولو نفرض ان ولدي هو اللي مطلع البنت اخوها ليه مايذبحها هي لو البنت مافتحت مجال للشاب وطلعت معه كان ماصار اللي صار
الضابط ومتفهم الحاله النفسيه اللي هم فيها: والله هالكلام كل يوم نعيد ونزيد فيه لكن ماحولك احد...
تركي: صارت الدنيا فوضى كل العالم معهم اسلحه مو مرخصه وين حنا عايشين بغابه
ابو بدر: عالعموم حنا ماراح نتنازل القاتل يقتل
الضابط: براحتكم بس والله انتم ماتدرون عن ظروف العالم ماتدرون عن حاله اهله المسكين اكيد اللحين طايحين من المرض..
بدر: ربك ماينسى احد
الضابط: بس بني ادم المفروض يكون رحيم
ابو بدر ياشر لعياله: قوموا ياعيال... والقضيه ماراح اتنازل عنها لو على رقبتي...
===============
بعد ماطلعوا خالاتها من عندهم راحت غرفتها تحس بنشاط مو طبيعي مافيها نوم ابدا والليل طويل الله يعين وش بتسوي؟؟..
مدت يدها لدرج الكومادينه طلعت جوال ثامر مالقت فيه ولااتصال خلاص ماعاد احد يتصل الكل عرف بوفاته تقريبا من ثلاث ايام ماجاء الااتصال واحد قعدت تقلب بالقائمه تشوف الاسماء المسجله عندها لقت اغلب الاسماء القاب وتعليقات ابتسمت وهي تقلب القائمه..
وبدون ماتحس حست دمعه ذرفت من عينها مسحتها بطرف يدها ورجعت جوال اخوها وقررت تفتح جوالها خلاص لمتى بتتم تاركته وماتكلم احد؟؟
اول مافتحته جاها صوت مسج
" أبسألك ليه الجفاف احيان يقتلني معك ؟
رغم انك .. ادفى غيمةٍ مرت بقلبي .. و امطرت "
كان من عبدالعزيز.. قفلته وتنهدت بسرها اخذت المخده وحضنتها لما بللتها بدموعها من غير ماتحس سحبت الكلينكس مسحت دموعها ومن غير تردد فتحت دفترها وسطرت هالكلمات....
ياليل إني أبوح لك بسر من أسراري..
فكم أصبحت موحشاً طويلاً..
إني بدأت أراك بدون قمر..
أراك كغابة بدون أشجار..
كزهرة بدون عبير..
إني أحس فيك كغريق يطلب النجاة من طليق غير عابئ بإنقاذه..
.
.
.
أين ذكرياتي...؟!
لقد بحثت عنها فلم أجدها...!
لقد أكتشفت أني بدون ذكرى...!
إني ماضٍ بدون أيام...!
فلقد أصبحت أعيش لهمسي.. وصمتي.. وأنيني..!
أما آن لقلبي أن يهدأ وأن يستقر...؟!
أم تُراه كتب عليه الشقاء...؟!
===============
وفي البيت المقابل لهم كانت سراب سهرانه بغرفتها وتفكر بروميووو واحشها مع ان مالها الايومين من شافته.. ياناس هالانسان ثقل متى مابغى!! ومصرقع اذا اشتهى.. ماعرفت له اطباعه غريبه بس كله على بعضه عاجبني....
نفسي اعرف وش قصده يوم كتب اسمي عالورقه؟؟..
ياترى يفكر فيني؟؟
ولامجرد مراجعه عنده؟؟..
اسأل عزيز اخوي اذا احد كتب اسم احد قدامه معناته يحبه ولاايش بالضبط؟؟
مافي الاعزيز يساعدني هو اقدر على تحليل الشخصيات...
لااااا انهبلت انا مو صاحيه اسأله هو كني مااعرفه داهيه بيلف ويدور وينبش وبيعرف ليش سألته هالسؤال...
لو اني متخصصه علم نفس بدل هالمذله كان عرفت اقلها كانت استفدت بحياتي بدال مو انا قاعده اقابل هالاطفال...
وقفت ثواني عن التفكير...
صح انا قاريه مره بكتاب انه أي حركه بتحللها لازم تكون عارف الحاله النفسيه باللحظه الي قام فيها الطرف الثاني بالفعل...
لكن انا مااتذكر كان عادي...... صح انا تضايقت يوم قالي دلعك مثل دلع اليسا .. يمكن حس اني عصبت فحب يلطف الجو..
صدق اني غبيه مشغله بالي بشئ تافه اكيد المراجعه عنده اسمها سراب بيكتب اسمي واللي اسمها ريم بيكتب ريم..
يارب ملييت من التفكير فيه كل لحظه اشوفه قدامي طيفه مايفارقني...
احبه احبه ولاعمري تخيلت اني اطيح بالحب
===============
توها محممه بنتها جنى قاعده تلبسها ملابسها...
الهنوف بابتسامه: يلااا حبيبتي نلبس البيجامه عشان ننام
جنى: ماما .. ماما
الهنوف: وش تبين حبيبتي
جنى: حاوه
الهنوف: اللحين نقول لخالوا احمد.. عطى ماما بوسه
قربت منها بنتها وعطتها بوسه على خدها ومدت يدها للمشط بتمشط لها شعرها سمعت صوت جوالها يرن سحبته بتشوف من المتصل كان زوجها رفعتها من غير ماتتكلم..
سليمان: الوووو
الهنوف بتنهيده: هلا
سليمان: الهنوف وش اخبارك؟؟.. وش اخبار جنى؟؟
الهنوف: بخير
سليمان: وش فيك متضايقه من اتصالي؟؟..
الهنوف: تقدر تقول احد يتصل هالوقت شف الساعه كم
سليمان حس ان وجهه ضاع: عطيني جنى بسلم عليها
الهنوف: الحمدلله والشكر ليه قالوا لك جنى عمرها 15 سنه عشان تاخذ وتعطي معك بالكلام..
سليمان: الهنوف بنتي وابي اكلمها عندك مانع..
الهنوف: هههه لاماعندي مانع..... تعالي جنى كلمي
سليمان: الووووو... الوووو... جنى حبيبتي... جنووو
الهنوف: الووو سمعت صوتك خافت تقول رجال...
سليمان: منهي امها؟؟
الهنوف: وش قصدك؟؟
سليمان: اللبيب بالاشاره يفهم... مع السلامه (وقفل من غير مايسمع ردها)
قفل وخلاها مبلمه ماسكه السماعه ومقهوره منه
====================
من بكره البنات جوو عند ديم يوسعون صدرها عقب ايام العزاء ماشافوها..
سراب: وين خالتي ماشفتها؟؟
ديم: فوق قلت لها تنزل بس مدري عنها؟؟
بشاير: صح وش اخبار الوالده ان شاء الله احسن
ديم: الحمدلله احسن
سراب: بشوره شخبارك انتي وبعلك؟؟
بشاير: مبسوطين الله لايغير علينا
ديم: خلاص نزعتي الشك من قلبك
بشاير: تصدقون كنت احس اني غبيه بهدم بيتي بنفسي
سراب: يالله عقبال بعض ناس يحسون
ديم بتغير الموضوع لانها عرفت انها المقصوده: غريبه سراب شعرك مره طال ماقصيتيه مو من عادتك
بشاير: بس والله حلوو عليك
سراب: بروح اقصه بس معرفش امتى
ديم: حتى انا ودي اقصه
سراب: طيب اسمعي عندي فكره انا بكره بروح للدكتور عندي مطاط انفك اخاف يأثر عالشد وش رايك تجين معي بعدها نطلع عالصالون منها تشوفين دكتوري ومنها نقص شعورنا..
بشاير: هههههههههههه اعترفي المطاط طاح من نفسه ولا انتي طيحتيه؟؟..
سراب تحرك يدينها وهي تتكلم: لاوالله انه هو طاح من نفسه...
ديم: تصدقين خاطري اشوف هالماجد اللي مهبل فيك.... بشوف ماماتي وارد لك..
سراب: ااااااااااااه يابنات صرت مدمنه الناس يدمنون على مخدرات انا ادمنت على الدكتور ماجد
بشاير: هههههههههههههههههه والله ياسراب لو بالمستقبل تزوجتي وعرف زوجك انك متعلقه بطبيب التقويم احلفلك انه بيطلقك
ديم: فال الله ولافالك
سراب: لااا ياشينك لاتقعدين تتفولين على اللحين اخوي ماعلمته تبين غيره يدري...
ديم: سروبه تخيلي صاحب السمو الدكتور ماجد يخطبك وش موقفك؟؟
سراب صنمت وفتحت عيونها وماعرفت ترد...
بشاير: اعصابك وقفتي قلب البنت
سراب: تدرون والله اني محلمه حلم يخوف واحس له تفسير
ديم: لاتقولينه اجل الحلم الشين ماينقال
بشاير: لاتفكرين انسيه
سراب: صوت احد يصيح ريان؟؟
ديم: ايه ياقلبي عليه
بشاير: تكفين ديم دخليه بشوفه
ديم: ماراح يرضى اعرفه.. تصدقون قبل امس يسألني قدام اهلي تحبين عزيز
بشاير+ سراب: هههههههههههههههههههههه
ديم: قلتله انت تحب جنى بنت خالتي الهنوف؟؟.. قال لاااااااااااااااااااا امها بس تصرخ
بشاير+ سراب: هههههههههههههههههههههه
سراب: حتى هالضعيف الهنوف ماتركته بحاله
بشاير: على فكره يوم العزاء شفت وحده عندكم حاطه ميك اب ولابسه لون وردي من هي؟؟؟
ديم تحاول تتذكر: طويله...
بشاير: ايه
ديم: ايه هاذي من قرايب ابوي من بعيد..
سراب: صح شفتها.. غريبه حاطه ميك اب
ديم: ودك تسمعك اللحين كان تقول انتم قراوى ماتفهمون هذا مكياج عزاء..
بشاير: باين عليها شايفه نفسها..
سراب: صح كان مكياجها باهت لونه برونزي بس ولو المفروض تحترم وجودها بعزاء
ديم: هي وامها وخواتها نفس الطبع يحبون المظاهر.. قبل ثلاث سنين توفى اخوها بحادث كان عمره 17 سنه .. لوتدرون وش سوو بالعزاء ماتصدقون؟؟..
بشاير: وش سوو؟؟..
ديم: تخيلوا جايبين صبابات للقهوه وصياني حلى وانواع ومعجنات...
سراب فاتحه عينوها: موب صاحييين
بشاير: والناس وش قالوا؟؟
ديم: كلهم نقدوا عليهم...
بشاير: الحمدلله والشكر الله يعافيهم ولا يبلانا
سراب فجأه كانها تذكرت شئ: ماقلتلكم الدكتور ماجد يقول انتي تشبهين اليسا..
بشاير وديم بصوت واحد: ياهووووووو
ديم: كيف؟؟!!!!!!!!!!!!!!!1
قعدت تحكي لهم وش قالها بعد
وراح وقت البنات بالتعليقات والضحك والحش عاده البنات في كل مكان وزمان مافي امل يتركونها
=================

الجزء الرابع عشر..
=============

طلت شمس يوم الاربعاء بكل فرح وسرور تمد الناس بنورها واشعتها الذهبيه..

الساعه اربع العصر وصل تركي من دوامه وقعدوا يتغدون....
تركي: اكلك اليوم خطير..
نوف: مع اني اطبخ اليوم من غير نفس
تركي: ليه سلامتك؟؟
نوف: مدري كارهه نفسي.. معي صداع
تركي: اوديك عند الطبيب..
نوف: لامايحتاج تعب بسيط....
تركي: بنام وبشوف لما اقوم ان كنتي بخير ولا لا...
دخل الغرفه ينام وهي انشغلت تلم باقي الغداء وتغسل الصحون ويوم خلصت ملت راحت لغرفتها جت بتنام لقت تركي ماخذ السرير بالنص يعني مافي مكان تنام فيه استرخت عالاريكه بتعب واضح قعدت تتأمل وجه تركي وهو نايم حست انه يشع براءه صح هو يعاملها زين لكن شكله اللحين غير ماكنه تركي زوجها... هي الا اليوم ماحبته لكن رضت بنصيبها واسرتها معاملته الطيبه معها وحنيته الواضحه بكل تصرفاته لكن حب مابعد وصلت لهالمرحله... فرق كبير بين مشاعرها من ناحيته قبل شهر وبين مشاعرها اللحين صارت تخاف عليه تهتم فيه يضايقها زعله يعكر مزاجها شوفته متضايق... ماتدري ليش بهاللحظه جت صوره يزيد في بالها وكرهت نفسها خلاص ماتبي تفكر فيه المفروض تنساه حاولت تبعد التفكير عنه بأنها طلعت من الغرفه تدور لها شئ تشغل نفسها فيه....

====================

المغرب ركبت السياره ورفعت تلفونها واتصلت ماطول يدق رفعتها ديم...
سراب: الووووووو يلااا انا برى اطلعي
ديم: ثواني وجايه .. مع السلامه
جت ديم ركبت معها وانطلقوا متوجهين للمستشفى وطول الطريق وهم سوالف وضحك لما بدت سراب تتكلم بجد...
سراب: ديم الا متى انتي بتصيرين جافه مع اخوي؟؟
ديم وكن احد صافقها: انا مره نفسيتي تعبانه تكفون حسوا فيني
سراب بحنيه: بس عزيز مايستاهل منك هالمعامله
ديم نزلت راسها: تبين الصراحه انا عارفه اني الايام اللي راحت تصرفت تصرفات اطفال وعشان كذا مستحيه منه و...
سراب تقاطعها: بالعكس عزيز قلبه طيب ويسامح ولاتنسين ان اخوي يحبك
سكتت ديم ماعرفت وش ترد او ايش تقول؟؟
وظلوا ساكتين لما وصلوا وكالعاده جلسوا بالانتظار بعد عشر دقايق جت النيرس نادت على سراب طلعوا وهي تحس بخووف مو طبيعي واطرافها بارده وديم تضحك عليها..
ديم: الحمدلله والشكر اللحين انتي كل موعد لك تقعدين تتنافضين كذا
سراب: يماااا هالمره احس اني بزياده
دخلوا ورفع عينه الدكتور واستغرب انه شاف ثنتين.. دخلت سراب وديم وقفت عند الباب..
د/ ماجد: تفضلي
راحت سراب للسرير الكشف والنيرس اتجهت للباب بتقفله وسراب من الربكه نست ان ديم جايه معها..
د/ ماجد يكلم النيرس: wait wait.. ويلتفت لسراب: هاذي تبعك؟؟ جايه معك؟؟
سراب: ايييييييييه خلها تدخل نسيتها
دخلت ديم وهي تضحك على شكل سراب باين عليها مرتبكه وحالتها حاله...
د/ ماجد: افتحي فمك..
فتحت فمها وهي قعد يشوف شغله بهدوء على غير العاده..

ديم تطالع فيه وتتأمل وهي تقول خل نشوف وش مسوى بسراب انت؟..
ملت وهي جالسه تطالعهم قعدت تتلفت بالعياده طالعت جهه المكتب لفت انتباهها ميداليه مليانه مفاتيح وكانت الميداليه عباره عن حرف وهو s استغربت ديم خاصه وان اسمه هو ماجد يعني المفروض يحط حرفه طيب يمكن يحب وحده وحاط حرفها مسكينه سراب مدري لو عرفت وش بتسوى؟؟..
ديم فزت كنها اكتشفت شئ... طيب لا يكون هو حب سراب وحط هالميداليه يبيها تشوفها عشان تحس وخاصه انه من كلامها انه اخر جلسه اخذ وعطى معها كثير ومدحها..

د/ ماجد: الساعه كم؟؟.... اذن العشاء
سراب ماقدرت تتكلم لان الدكتور يشتغل بفمها
د/ ماجد بصوت واطئ: اختك اللي معك؟؟
سراب: لا انا ماعندي خوات.. هاذي مره اخوي

ديم اول ماسمعت هالكلمه حست بشعور غريب صح كلامها انا مرة اخوها لكن ليه ماقالت صديقتي انا لي سنين صديقتها وماصرت مره اخوها الا من اقل من شهر
د/ ماجد: خلاص خلصنا
سراب كانت سرحانه وانتبهت على نور الاضاءه تقفل: خلاص
د/ ماجد مبتسم: كلها مطاطه وحده..
نزلت تعدل نقابها وراحت جهه ديم ودها يطلعون بسرعه تبي تعرف رايها فيه...
فتحوا الباب بيطلعون شافوا النيرس طلعت تنادي على المراجع اللي بعدها.... جت وحده دخلت وكان شكلها ملفت بالعبايه مره انيق وجسمها كان باين انه حلوو حاطه لثمه وكحل خفيف وعيونها مووووت وريحه عطرها قويه...
دخلت البنت والنيرس قفلت الباب .. انجنت سراب ان هالبنت تدخل عالدكتور حست بنار الغيره تأكلها اكل تتمنى انها ذبحت البنت قبل ماتدخل على دكتورها..
ديم تكلمها وهي ماترد عليها: امشي بنطع.. يلااااا تأخرنا..... سراب اكلمك ردي
سراب: شفتيها...؟؟
ديم: ايه وش عليك منها
سراب: تقهر بتقعد هي وياه بمكان واحد
ديم: سراب منتب صاحيه تراه مو دكتورك اللحالك
سراب مقهوره: مو قادره احس نار بصدري
ديم تسحبها جهه البوابه عشان يطلعون: دقي على سواقكم شوفي وينه؟؟
سراب: ديم تكفين برجع عندهم
ديم: وش بتسوين؟؟
سراب: بشوف كيف جالسه معه؟؟
ديم: شكلك نسيتي نفسك تراه مو زوجك....

====================

دق عليها زوجها وقالها انه بيمرها ضروري لبست ولبست بنتها ونزلت لقت امها بالصاله...
ام احمد: ماشاء الله وش هالزين؟؟
الهنوف: مدري يمااا سليمان بيمر اللحين يقول ابيك ضروري
ام احمد: الله يهدي سركم يابنيتي
الهنوف متوتره: الله يستر مدري وش عنده هالمره
ام احمد: خل اقوم اصلح قهوه
الهنوف: موب لازم يماااا شكله مو مطول
اول ماانهت كلمتها سمعت جرس الباب راحت تفتح..
سليمان وهو ماد يده: السلام عليكم
الهنوف مدت يدها تصافحه: وعليكم السلام
سليمان وهو يرفع جنى يلعبها: بوسه بابا
جنى تمسك وجه ابوها ومو مصدقه انها شافته: بابا جاء بابا جاء
الهنوف: تقول عندك موضوع خير ان شاء الله
سليمان ينزل جنى ومو عارف من وين يبدأ: الصراحه يالهنوف انا قدرت ادبر مبلغ بسيط وقلت بشتري فيه بيت صغير على قدنا ولما يفرجها ربك بدال محنا مشتتين...
الهنوف: خلصت كلامك...
سليمان: انتظر ردك
الهنوف: يارجل الاعمال المشهور المفروض قبل ماتشتري ولاتبني ترجع الحقوق لاصحابها بعدين فكر بنفسك...
سليمان وبان عليه الغيظ: يعني؟؟
الهنوف: يعني انت مأخذ مني 600 الف ريال رجعها لي ويصير خير
سليمان: يابنت الناس حقك محفوظ وان رجعتها لك مابقى معي شئ
الهنوف: هاذي مشكلتك
سليمان: الهنوف قسم بالله ان ماتأدبتي وانتي تكلميني مايصير لك طيب
الهنوف وبتحد واضح: وش بتسوي بتطلقني يعني؟؟.. من زين العيشه اللي كنت عايشتها معك

على هالجمله دخلت ام احمد وهي شايله صينيه القهوه...
ام احمد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ام احمد: ياعيالي تعوذوا من ابليس لاتخلون الشيطان يدخل بينكم..
سكتوا ماردوا عليها...
ام احمد: تفضل ياولدي القهوه تقهوى.. وانتي الهنوف تعالي ابيك شوي

بعد ماطلعوا...
ام احمد: صاحيه انتي تقولينه طلقني
الهنوف: قهرني يمااااا
ام احمد: انتي تبين تتطلقين صدق؟؟
الهنوف: لااا
ام احمد: اجل ليش تقولين هالكلام ترى الرجال يصدق ويسويها
الهنوف: مايقدر.. انتي ماتعرفينه كثري بالعكس اذا بينت له اني مو خايفه من الطلاق يتمسك فيني
ام احمد: منتب صاحيه وان سواها من جد تقعدين تندبين حظك
الهنوف: اصلا سليمان يموووت في بنته وهذا السبب اللي يخليه متمسك فيني اكثر....

سمعوا صوت الباب الخارجي يتقفل رجعوا المجلس ماحصلوا احد وبعد خمس دقايق وصلت رساله على جوال الهنوف...

" ورقه طلاقك بتوصلك قريب ومدبس معها الشيك ابو 600000 "

لاتسالون عن حالها تقلب لون وجهها وطلعت غرفتها ولاعلمت أي احد بالي صار ومازالت تكابر ومصره انه بيخوفها بهالحركه ولاهو متمسك فيها لاخر يوم بعمره

===================

نرجع للمستشفى بالممر مكان مو سراب وديم واقفين
ديم تناديها وكل مالها صوتها يعلى وهي ولاكنها تسمع طنشتها سراب ومشت بالممر اللي يودي على عياده الدكتور وقفت قدام الباب وحطت يدها على قبضه الباب فتحته بقوووه التفتوا عليها الدكتور والنيرس والمراجعه الي كانت متمدده على سرير الكشف والطرحه مرميه جنبها وعبايتها مفتوحه وباين بنطلونها والتيشيرت...
سراب زاد قهرها طالعت فيهم بنظره حاده: ضيعت ساعتي مدري وين راحت اكيد طاحت هنا...
د/ ماجد يطالع فيها ومستغرب من تصرفها: مااظن انك نسيتهيها هنا
سراب: الاااااااااا
د/ ماجد يلتفت جهه البنت: بعد اذنك اختي بتدور اغراضها
البنت طالعت بسراب نظره غرور واكتفت انها تنزل راسها... اما سراب سوت نفسها تدور شئ والنيرس جت تسألها عن اللي ضاع منها
د/ ماجد وكأنه تذكر شئ: سراب انتي يوم دخلتي ماكان معك ساعه؟؟
سراب انحرجت وتذكرت انه سألها عن الساعه وردت بارتباك واضح: ايه كانت معي بس مالبستها... كانت بشنطتي...
البنت تكلمت: دكتور لوسمحت مطولين؟؟
عطتها سراب نظره وطلعت من العياده وهي ميته من القهر.... راحت عند البوابه حصلت ديم واقفه تنتظرها....
ديم: وش سويتي؟؟... دخلتي عندهم
سراب بنفس شينه: امشي بالسياره اقولك...

وفي السياره قعدت تحكي لها وش سوت....
ديم: حلوووه البنت
سراب: هذا اللي هون على انها اقل من عاديه... بس انها وقحه لو مالبست عبايه اصرف لها...
ديم: ياجراءتك كيف قدرتي تدخلين
سراب: غصب عني ماقدرت امسك اعصابي.. تصدقين حتى هو حقير
ديم: وش فيك قلبتي عالرجال؟؟
سراب: بأي حق يكشف عليها وهي متفرعه عنده ليه مايقولها تستري
ديم بضحكه استهزاء: اقول هييييي اصحي انتي تراه دكتور تقويم مو امام مسجد
سراب بقهر ومن وراء قلبها: الله يأخذهم كلهم
ديم: بقولك شئ شفته بس مافهمت معناه...
سراب: وشو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ديم: شفت ميداليه الدكتور حاط فيها حرف S
سراب: احلفي
ديم: والله.... بس من يقصد فيها الله اعلم....
سكتت سراب ماودها تحط ببالها انها هي المقصوده لانها ماتتوقع من تكون هي بالنسبه للدكتور عشان يحط حرفها!!!!!
ديم: سراب اكلمك ماتسمعين...
سراب: هاااا.. تناديني
ديم: صباح الليل.... اقولك ماراح نروح الصالون نقص شعورنا
سراب وهي مسنده راسها وتفكر: لا ياديم خليها يوم ثاني اليوم احس اني مااقدر
ديم ومتفهمه الحاله النفسيه لها: براحتك..

=======================

دخلت البيت لقت امها بالصاله فاتحه التلفزيون وقاعده تتفرج على برنامج بقناه الراي...
ديم: السلام عليكم
ام بدر: وعليكم السلام... ماشاء الله رجعتوا بدري
ديم: لا مارحنا الصالون سراب تعبت عورها التقويم قالت خليها يوم ثاني..
ام بدر: سلامتها... على فكره خالك احمد ماكلمك اليوم؟؟
ديم: لا والله ليش..
ام بدر: مكلمني انا وخواتي يقول بكره مسوي لكم مفأجأه مدري وش عنده؟؟
ديم: غريبه .. الله يستر من خالي ومفأجأته... ماقال وش نوع المفأجأه؟؟
ام بدر: ماقال شئ كل اللي قاله بكره من الساعه 9 الصبح القاكم جاهزين البسوا وانتظروني...
ديم مفتحه عيونها: الله الساعه تسع
ام بدر: ترى ان ماقمتي بنروح ونتركك
ديم: لا مدام الدعوه فيها سبرايز انا اللي بصحيكم

سمعوا صوت التلفون راحت ديم ترد...
ديم: الووو
العنود: هلا ديم وش اخباركم؟؟
ديم: الحمدلله بخير
العنود: وش قصه احمد؟؟
ديم: علمي علمك..
العنود: امي تقول كلمي ديم اكيد عندها خبر
ديم: امااااااااااا اللحين جدتي وخالتي الهنوف معه بالبيت مايدرون وانا تبيني ادري...
العنود: اخاف انه مقلب
ديم: تخيلي مقلب يصحينا من النجمه واخرتها مقلب...
العنود: امك عندك؟؟
ديم: ايه لحظه...

====================

الدنيا سكووون... اظلمت الدنيا ورجعت الطيور لاعشاشها بانتظار طلوع الصبح اما الكثير وخاصه العشاق هالفتره تعتبر وقت الذروه حالهم هالساعات يتاملون وسرحانين ويكتبون قصائد الغزل وخواطر الوله...
كالعاده سراب قبل ماتنام تفكر باللي اخذ القلب والروح دكتورها ...
ياترى الميداليه ليش حاط فيها حرف s عشاني انا ولا مجرد صدفه؟؟
وان كان مو لي انا اكيد يحب وحده بهالحرف ولاماكان عرضه بالميداليه والكل يشوفها؟؟
لاااااايكون خاطب وهذا حرف خطيبته؟؟
تنهدت كل شئ جايز.... لااااااااا مو قادره اتخيل انه يكون مرتبط او يحب؟؟
مجرد تفكيري بهالشئ يضايقني يخليني اكره نفسي...
يارب حركاته غريبه لنفرض انه مو انا المقصوده بالميداليه ليش يكتب اسمي عالورقه حركه عاديه ولا لها مغزى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!
غمضت عيونها وهي تقول.. الله يأخذ الحب اللي يخلي الواحد يفكر وينسى نفسه كذا...

=====================

جو بارد محتل الغرفة ... ظلام دامس محيط بالارجاء
مسنده راسها على طرف السرير وحاسه بضيقه صدر هي مو من عادتها تصير جافه مع الناس لكن ماتدري وشلون عبدالعزيز متحمل اسلوبها معه والله انه ماقصر تحملني طول الفتره اللي راحت والله انها صادقه سراب الولد شاريني لو انه احد غيره كان مل وتركني... لكن مو قادره انسى منظر ثامر اخوي لو انه انقذه قبل كان مامات... استغفر الله وش هالكلام حرام مايجوز... اعوذ بالله من الشيطان الرجيم....
ياديم ليه كذا تضيعينه من يدك الانسان الوحيد اللي شاريك واختارك من بين كل الناس تصيرين زوجه له اخرته تخيبن ظنه فيك....
خلاص ان دق برد عليه... تردين عليه !! ..لا يا ديم اصحي لنفسك هو ياما دق عليك وياما ارسل مسجات بس ماشاف منك تجاوب... انتي تحبينه ليش تكابرين من زمان وهالشخص يعجبك ليه يوم صار ملكك تضيعينه... ماانكر اني مشتاقه له مووت وحشني
بس ياترى يحبني ولامكالماته مجرد شفقه ورثاء لحالي...
فتحت جوالها على انشاء رساله وكتبت...

" مهما ظروفي عن طريقك خذتني... تبقى معي في داخل القلب ذكراك "

ماامداها ترسله دقيقتين دق جوالها وكان المتصل عبد العزيز
ديم بتردد: الووو
عبدالعزيز: مساء الورد
ديم: اهلين مساء النور...
عبدالعزيز: وش اخبارك؟؟
ديم: الحمدلله بخير... انت كيفك؟
عبدالعزيز: بخير دامي سمعت صوتك... تصدقين يوم جتني رساله وشفت المرسل ماتوقعت...
ديم: ليه وش مسجلني عندك؟؟
عبدالعزيز: " عصفورتي"......لاني من عرفتك وانتي مطيره قلبي
ديم وخدودها توردت من حلاوه الاسم: عبدالعزيز...
عبدالعزيز: سمي
ديم: انا داريه اني كنت جافه معك الايام اللي راحت بس...
عبدالعزيز قاطعها: لاتكملين حنا عيال اليوم
ديم: لاتصير طيب معي وتسامحني بسهوله والله يأنبني ضميري
عبدالعزيز بابتسامه: اليوم وين رحتوا انتي وسراب؟؟
ديم: ماقالت لك؟؟
عبدالعزيز: الاااا قالت بس ابي اعرف منك...
ديم خافت لايكون عرف عن دكتورها: رحنا لدكتور التقويم وكنا ناوين نروح للصالون بس تعبت سراب من اسنانها ورجعنا...
عبدالعزيز: وش بتسوين بالصالون؟؟
ديم تستهبل: بضبط سكسوكتي.. اكيد بقص شعري
عبدالعزيز: كيف تسمحين لنفسك تقصين شعرك بدون ماتشاوريني أنا زوجك ولا لا ؟؟
ديم تستلكع عليه: شعري ولا شعرك هو؟؟
عبدالعزيز: كلك ملكي فاهمه ولا لا
ديم ماردت عليه انحرجت مره ووجهها صار طماطه...
عبدالعزيز: حبيبتي يلااا استاذنك اللحين بنام بكره عندي دوام حتى الخميس مكروفين...
ديم: الله يعينك.. حتى انا بنام بكره الصباح ورانا طلعه خالي احمد بيسوي لنا سبرايز
عبدالعزيز: تدرين هاذي احلي ليله عندي قبل ماانام سمعت صوتك....
ديم: لاتحرجني ترى استحي ماتعودت...
عبدالعزيز وبيحرجها اكثر: اقول عصفورتي بكره مدامك بتصحين بدري صحيني.... وانتبهي لنفسك
ابتسمت ديم على كلامه من زمان ماحست ان احد يحبها ويخاف عليها هالكثر... قد ايش هي مشتاقه له يوم سمعت صوته زاد شوقها له ماتدري كيف الايام اللي راحت قدرت تستحمل بعده عنها.. تنهدت بفرح وهي تقول الله لايحرمني منك
قامت من سريرها فتحت النور ومسكت دفترها الوردي الرفيق الروحي لها وكتبت مشاعرها لهالليله....

كثير جدآ !!

كلما قالَ لي ياعُصفورتي
اقتربي ،،
أطير إليه لأقطفَ الشموسَ
من مقلتيه ،،
أمتطي الريح وألملم
الحياة من ضحكته ،،
ف أعيدَ بها الرجفة
إلى جناحيّ ،،
وأجمع النور من بين
أصابعه لِيوشَمَ بالطهر
جبيني ،،


اششش ،،
هل تسمع ؟

لا ،، لا
هذا ليس صوت تراقص النار
وهذه ليست قرقعة الحطب ،،
هو صوت حرائقَ الولهِ
في صدري ،،
وتكسرقصائد البكاء
على أضلاعي
حين اشتقتك البارحة !!
مخيف هو ؟!
كدت أن أختنق بك حبآ
حبآ هائلآ لم يُكتب بعد
يمد جذوره إلى مناطق بعييييدة
جدآ من الروح ، خطرة وقاتلة
حبٌّ أسطوريّ ،، تعطرت به
فغدوت ،، ملاكآ يصلي على
بتلات حلمٍ قُدسيّة !

::


ياربي !!

ويسألني أين أغفو ؟؟
لهذا الحلم على الأقل !!
هنا تغفو ياحبيبَ الحُلم ،،
والروح تحتضن الروح
روحك تلك ال أحبها ،
أحبهااااا أحبها !
امتلأت بها اليوم أكثر من كل يوم ،،
قبّلتها ونثرتها ثم جمعتها في أنفاسي ،،
ف اشتقت لكل شيء فيك على حدة ،،
اختزلتك في صوت يذوبني
شربت قصائدك الثملة
فمازادتني إلا عطشآ !

**( حلم يقظه )

=====================

الساعه 9 الصبح اجتمعت السيارات عند بيت ام احمد وانطلقوا كلهم يتبعون سياره احمد لوين محد منهم عارف؟؟ سياره احمد كان فيها ام احمد والهنوف وبنتها
ووراهم سياره بدر وفيها ابتهال وسديم وديم وياسر وسياره تركي فيها نوف وام بدر وريان والشغالات واخيرا سياره نايف فيها العنود وريوف... كل السيارات تمشي وراء احمد قائد الفرقه كلهم متجهين للمفأجأه اللي محضرها لهم...

سياره احمد...
ام احمد تستعطف ولدها: ياوليدي انا امك نظر عينك المفروض تعلمني
احمد: والله انك بياعه حكي يمااااا
الهنوف ونفسها شينه عقب المسج اللي وصلها امس: وش ذا المفأجأه اللي من صباح الله
ام احمد: اعطيك 100 ريال بس علمني وين حنا رايحين
احمد: ههههههههههههههههههه

سياره بدر...
ابتهال: ياناس رايحين على عمانا ماتدرون وين؟؟
بدر: اسألي ديم احمد يعلمها كل شئ
ديم: والله ياناس علمي علمكم ماقالي شئ
ياسر: لايكون خالي متزوج ويبينا نشوف مرته وعياله
بدر: ارحمنا انت وذكاءك

سياره تركي...
ام بدر تتلفت: تركي مو هذا طريق الخرج
تركي: الااااا
نوف: غريبه وين رايحين حنا؟؟
تركي: انتظروا مافيكم صبر

سياره نايف...
العنود: ملينا من طول الطريق...
نايف: خالي عليه حركات غريبه..
ريوف: اوووف طفشت ليتي ركبت بسياره تركي...

واخيرا وقفت سياره احمد عند منطقه كلها مزارع ووقفت السيارات كلها فتح احمد البوابه بالريموت واشر لهم يدخلون سياراتهم....
الهنوف تتلفت بتتأكد: هذا مكان مزرعه ابوي الله يرحمه
ام احمد: ماعندك سالفه... هاذي مزرعه متطوره
احمد يسمعهم ساكت ويبتسم....

نزلوا كلهم يتلفتون بانبهار.... كان المكان مصمم على طراز حديث المساحه كانت متوسطه وكلها مسطحات خصراء ونباتات زينه وانواع كثيره من الورود بالوان مختلفه.. وفله صغيره على شكل كوخ صيني من القش وحولها احواض من ورد الجوري الاحمر واحدى زوايا الكوخ من الجهتين واجهه زجاجيه وحده تطل عالمسبح وحول المسبح ثلاث طاولات وحولها كراسي بسيطه...
والجهه الثانيه عالزرع وبعيد عن هالفله في كوخ من اغصان الشجر مره صغير بحجم غرفه تقريبا وشكلها معده تكون مجلس للرجال.. وبطرف اخر من المزرعه ساحه حجمها متوسط للدبابات
ام بدر: هاذي مزرعه ابوي الله يرحمه بس الشكل تغير
احمد: هااااااااا يما وش رايك؟؟
ام احمد دمعت عينها: صحيح يااحمد اللي يقولونه؟؟.. بس وين النخل راح؟؟
احمد: النخل بح
بدر: صراحه يااحمد ابداع
ديم: فنان ياخالي
وكل واحد منهم بدء يعلق على الذوق الرفيع....
احمد يأشر لهم: تعالوا داخل
لحقوا كلهم دخلوا وهم يتلفتون كان عباره عن صاله كبيره والمطبخ ثلاثة ارباعه مكشوف وديزاينه كان عصري جدا وغرفتين بدون اثاث اما باقي الفله كان اثاثها اثاث ريفي بسيط لكنه انيق وملفت مره...
ريوف: الله شكل البيت يجنن زي اللي بالافلام
ام احمد راحت جهه المطبخ تتفرج وتفتح الدواليب لقت فيها اواني منزليه للاستعمال الخفيف اما ياسر توجه جهه الثلاجه فتحها وانبهر...
ياسر: واااااااااااااو عصيرات وشوكلت لو نقعد شهر مانخلصهم
التفتوا كلهم جهه احمد وكل واحد منهم ب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس الورود
مــــــشــــرفة
مــــــشــــرفة


الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
الاوسمة :
انثى عدد المساهمات : 432
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
mms :

مُساهمةموضوع: رد: مازال الليل يعاندنى الجزء الثالث عشر والرابع عشر   الإثنين يناير 11, 2010 1:59 am








(̅_̅_̅_̅(̅_̅_̅_̅_̅_̅_̅ توقيعى اللى تحت دة _̅_̅_̅_̅()ڪے :








همــــس الورود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
golden eyes
نــائـبة الـمديـر العام
نــائـبة الـمديـر العام


الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
الاوسمة :
انثى القرد العذراء عدد المساهمات : 2045
تاريخ التسجيل : 07/12/2009
العمر : 24
mms :

مُساهمةموضوع: رد: مازال الليل يعاندنى الجزء الثالث عشر والرابع عشر   الثلاثاء يناير 12, 2010 2:14 am








(̅_̅_̅_̅(̅_̅_̅_̅_̅_̅_̅ توقيعى اللى تحت دة _̅_̅_̅_̅()ڪے :






ShOSho



و
تبقى لغة العيون سراً لايعرفه أحد ولايفصح عنه لسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مازال الليل يعاندنى الجزء الثالث عشر والرابع عشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
•·.·`¯°·.·• (حـيــاه ســعــيــدة) •·.·°¯`·.·• :: المنتدى الادبى :: القصص والروايات-
انتقل الى: