•·.·`¯°·.·• (حـيــاه ســعــيــدة) •·.·°¯`·.·•




اهلا بيك معنا عزيزي زائر منتدي حياه سعيدة
تفضل بالدخول اذا كنت من اسره المنتدي
او تفضل بالتسجيل
اذا كنت ترغب ف الاشتراك معنا وسنتشرف بيك كثيرا


او اعملها اخفاء وريح نفسك

•·.·`¯°·.·• (حـيــاه ســعــيــدة) •·.·°¯`·.·•

منتدى للحب والخير ويارب كل ايامكم تكون كلها حب وخير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مازال الليل يعاندنى الجزء الخامس عشر والسادس عشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
golden eyes
نــائـبة الـمديـر العام
نــائـبة الـمديـر العام
avatar

الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
الاوسمة :
انثى القرد العذراء عدد المساهمات : 2045
تاريخ التسجيل : 07/12/2009
العمر : 25
mms :

مُساهمةموضوع: مازال الليل يعاندنى الجزء الخامس عشر والسادس عشر   الأربعاء ديسمبر 09, 2009 12:43 am

الجزء الخامس عشر...
==============
ثاني يوم لهم في المزرعه تسللت الشمس من غير مايحسون فيها لان الكل كان نايم بذاك الوقت وعالساعه 11 بدو يصحون واحد وراء الثاني.. العيال على طول لبسوا وطلعوا عشان يلحقون على صلاه الجمعه اما البنات فكل وحده انشغلت بنفسها...
ام احمد: اللحين وين نجلس الحريم اذا جوو؟؟
ام بدر: هنا الصاله كبيره وواسعه
العنود: كلمني ابونايف يقول ان احمد قايله يجي
ام احمد: ايه هو قايل بعزم رجال خواتي امس
ديم: حلووو ابوي بيجي بقوله يجيب لي ملابس من البيت
ابتهال: وانا بعد لوداريه كان جبت
ام بدر: ديم قولي لابوك يجيب لبس ثاني لابتهال جسمك زي جسمها
نوف: ياسلام وانا اطلع الحوسه بينكم
الهنوف: تكفين بتكشخين عشان مييين؟؟
ديم: ومن بيجي من الرجال غير ابوي ورجل خالتي؟؟
ام بدر تطالع بنتها وتبتسم: يقولون ان ام عبدالعزيز ماتحب تروح اماكن بعيده مع السواق
العنود: ولدها بيجيبها؟؟
فرحت ديم بداخلها لكن مابينت لاحد.. يعني بتشوفه اليوم
الهنوف: اوووف الله يعين انا مااحب الرسميات
نوف: احد قالك البسي كرفته؟؟
ديم: ههههههههههه
العنود تطالع بنوف: احترمي خالتك
ام احمد وهي قايمه: بروح اصلي
.
.
.
الساعه وحده ونص جت ام عبدالله وام صقر بسياره وحده مع سواق ام صقر وام طلال وبنتها اعتذروا من الجيه مالقوا احد يجيبهم خاصه وان المزرعه بالخرج مو بالرياض.. واما الرجال الكل كان واصل من بدري وجالسين بالمجلس الخارجي...
ام احمد: يالله ان تحييهم ...
ام صقر: ماشاء الله وش هالزين عندكم مزرعه ولاتقولون؟؟
ام بدر: كانت المزرعه خرابه ماتواجه ويوم صارت تليق بمقامكم عزمناكم
ام عبدالله تعلي صوتها لانها ماتسمع: وين بناتكم مانشوف احد
ام احمد بصوت عالي: داخل اللحين بيجون
العنود: البنات دايم كذا اذا وقفوا عند المرايه ينسون انفسهم
واخيرا وصلت سراب وامها طبعا اللي جايبهم كان عبدالعزيز دخل عند الرجال.......
ام عبدالعزيز: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
سراب جلست تتلفت تدور ديم...
البنات كانوا بالغرفه يبدلون ملابسهم اللي جابها ابوبدر من ملابس ديم...
ابتهال: احس شكلي غلط بهاللبس .. انتي عليك احلى
ديم: يتهيألك بس عشانك متعوده تشوفينه على
نوف: غمضوا عيونكم أنا بلبس
ديم تستهبل: لاااا ماراح اغمض كيفي ملابسي
الهنوف: تكفين ياجسم سندريلا
ابتهال وهي طالعه: يلااااا أنا بروح عند الحريم
ديم تلتفت تطالع جوالها اللي يدق: يوووو هاذي سراب شكلهم وصلوا
نوف: يلاااا اطلعي لها خليني اعرف البس
ديم: عطيني الكحل حقك
نوف تفتش بشنطتها: خذي الكحل وحده بوحده اخذت ملابسك وعطيتك الكحل عشان ماتذليني
ديم ماسكه المرايه وتكحل عينها: ههههههههههههه
نوف تلتفت لخالتها: وانتي خالتي الهنوف ماعندك نيه تطلعين بلبس
الهنوف وهي مسترخيه عالجدار وسرحانه: لااا مالي خلق اذا جاء الغداء نادوني
ديم وهي طالعه: بسرعه نوف لاتتاخرين
دخلت عليهم ديم سلمت وجلست جنب سراب وكانوا تقريبا كلهم موجودين إلا الهنوف اللي على قولتها مالها مزاج...
ديم تكلم سراب بصوت واطئ: عبدالعزيز دخل؟؟
سراب: ايه
ديم حست ان ام عبدالعزيز تطالعها انحرجت وسألتها: وش اخبارك ياخاله؟؟
ام عبدالعزيز: بخير ونعمه الحمدلله
سمعت ديم صوت مسج جايها فتحته وابتسمت يوم قرت الكلام....
" عبدالعزيز وصل... ماتلاحظين المزرعه نورت والرياض ظلمت؟!!! "
ردت عليه وكتبت...
" هلا يابسمة الدنيا ..هلا ياراحتي والكيف ..
هلا يا ضحكة تسوى (( الرياض ))
ومن سكن فيها"..
سحبت منها سراب الجوال: وش فيك شاقه الضحكه وريني؟؟
ديم: اعصابك فككتي الجهاز وانتي تسحبينه
سراب: والله مايلعب عزيز الدوووب واثق من نفسه... ردي عليه واكتبي الله لايعمينا الشمس بوسط السماء اكيد الدنيا نوووور
ديم: هههههه احلفي بس
سراب ماتركت الجهاز قعدت تفتش فيه: والله ماعندك وقت يالرومانسيه ضحكه وبسمه عايشين جووو اجل انتم اخر الليل وش تصير مسجاتكم؟؟
ديم باحراج واضح: الله ياخذك وش دخل الليل؟؟
=======================
وعلى بعد 70 كم من المزرعه بالرياض كانت بسمه جالسه ومتملله كان ودها تطلع تتمشى وتغير جو وتضايقت يوم امها اعتذرت لمره خالها عالطلعه...
ابوطلال: بسمه اكلمك ماتسمعين؟؟
بسمه توها تنتبه: سم يبا
ابوطلال: وش فيك؟؟.. احد مضايقك؟؟
ام طلال: لابس زعلانه عشان مارحنا للخرج عند عيال اخوي
بسمه: وهذا مو سبب مقنع؟؟
ابوطلال كان بيتكلم سمع صوت جواله يدق طالع بالشاشه وهو مستغرب...
ام طلال: وش فيك؟.. من اللي يدق؟؟
ابو طلال: رقم دولي اكيد طلال.....
ام طلال: رد وش تنتظر..
ابوطلال والفرحه مبينه بعيونه: الووووو
طلال: هلا يبه.. وش اخباركم؟؟
ابوطلال: بخير أنت بشرنا عنك كيف امورك؟؟
طلال: كل شئ تمام الحمدلله
ام طلال : عطني اياه أنا بكلمه........
بسمه: انتظري يمااا خل ابوي يخلص حتى هو مشتاق له
ابو طلال: ايه امك ماتعرفها؟؟
ام طلال وهي تسحب الجوال منه: هلا والله بولدي هلا بالقاطع ...
طلال: وحشتيني يمااا.. وحشتوني كلكم
ام طلال وصوتها بدى يتغير من زود شوقها لولدها: ايه مبين لك اكثر من ست شهور واتصالاتك تنعد عالاصابع
طلال: يما محيوس دراسه وقلق
ام طلال: الله يوفقك ياولدي
بسمه تقرب من امها: اذا خلصتي عطيني اياه
ام طلال: انتبه لنفسك.. ان شاء الله مع السلامه
بسمه تطالع بامها: ليش قفلتي؟؟
ام طلال: هو مستعجل قال اكلمكم بعدين
بسمه: لاطلعه تطلعوني ولااخوي اكلمه وش ذا العيشه؟؟
ابو طلال: احمدي ربك انتي بخير ونعمه وبعدين انا مااحب المشاوير البعيده ولاكان وديتكم...
ام طلال: الحمدلله اننا مارحنا اليوم ولاكان ماكلمت ولدي
بسمه: ايه يمااا هذا اللي همك طلال وانا بالطقاق
طلعت غرفتها وهي تتافف تاركه امها وابوها مستغربين من مزاجها المتعكر
ابو طلال: والله اني راحمها ذا البنت الحالها مافي احد يسليها
ام طلال: وش اسوي لها هي الله يهديها تبي كل يوم طلعات ووناسه
=====================
بجلسة رائعة تضم أم عبدالله وأم صقر ... والكل مجتمع حولهم ويتسمعون لأحاديثهم بشغف .. كانت الوحدة منهم تحكي .. والباقين يطلقون عليها التعليقات ... >> عاد خبركم تعليقات العجز الله يكافيكم شرهم
ام صقر تطالع نوف: يابنيتي وراء ماتخلين شعرك يطول حلاه البنت بشعرها
نوف وهي تمرر يدها على شعرها: اريح القصير بكل شئ
العنود: من قبل ماتتزوج وهي ماتبي الشعر الطويل
ام احمد: الله يخلف على بنات بناتي كل وحده تقول أنا اتحدى العيال اكثر منكم
ديم: حراااااااام عليك يمااا وش ذا التحطيم
ام بدر: وهي صادقه امي اللي يشوف لبسكم مايفرق هو لكم ولاللشباب
سراب لديم: الله يعين انفتحت النصايح
ام عبدالله تسولف عالحريم: ماشاء الله المكان شرح ويوسع الصدر الله يهنيكم فيه
ام بدر: الله يسلمك المكان مكانكم
ام عبدالعزيز: بس المكان بعيد ليتها بالرياض اقرب
العنود: تغييير عن اجواء المدينه
ام صقر: ذكرتوني يوم رممتوا المزرعه.... بابو صقر.. قبل حول عشر سنين كان عندنا جمس قديم وبويته محكوكه ويفشل ماينركب جينا أنا والعيال ازعجنا ابونا نبي سياره جديده نبي سياره جديده المهم انا طفشت وحلفت عليه مااركب السياره القديمه ... ويجيك ذاك اليوم يدخل علينا يقول شريت لكم جمس جديد
ام احمد: وابوكم ماعنده غير ذا الجموس وراه مايصير سواق باص اصرف له
ام عبدالله: وشووووو
ام احمد: اكلم ام صقر .. اسلمي ياام صقر
ام بدر: وعسى الجمس الجديد عجبكم؟؟
ام صقر: فرحنا كلنا وقمنا نطالع من الشباك ونتفرج.. قالنا لاااا مايصلح لازم امشيكم فيه اللحين...
العنود: شكلكم من الحماس طلعتوا من غير عبايات
ام صقر: ههههه يابنيتي من الفرحه بالسياره ماعدنا نشوف شئ ركبنا ورحنا نتمشى وندور ماندري إلا جت مطبه قويه طيرتنا والاااا فجأه يطلع من تحت المرتبه جزمه قديمه فاقدتها من كم سنه eek: :
الكل: هههههههههههههههههههه
ام احمد وهي تضحك: ضحك عليكم هي نفس السياره
ام صقر: بس صبغها وعدلها وضحك علينا...
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ابتهال: وش سويتوا ؟؟
ام صقر: أنا بعد هالسالفه حلفت مااركبها
ام طلال: هوووو وشلون صرتوا تطلعون مشاوريركم
ام احمد: ماشاء الله ماعليها ام صقر رجلها يحبها ولايقدر يكسر خاطرها جاب لها سياره جديده
ام عبدالله: وشووووو؟؟
ام بدر تصرفها بصوت عالي: وش اخبار البنات ياام عبدالله..
ام عبدالله: هاااااااااااا
ام احمد تعلي صوتها اكثر: تقولك وش اخباركم ؟؟
ام عبدالله: مانشكي باس ولله الحمد
نجي عند البنات...
ديم: وش فيك انتي اليوم شكلك مو طبيعيه؟؟
سراب: ااااااااه احبه ياديم
ديم: ادري بس مافي شئ جديد؟؟
نوف قربت منهم: وش عندكم؟؟
سراب بابتسامه: سلامتك توني اسأل عنك
ديم: اقووول من في برى ؟؟.. عادي نطلع نتمشى
نوف: مااعرفش.. بس عادي خذوا جلالاتكم واطلعوا
دخلت عليهم الهنوف وبنفووور واضح: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ام عبدالله: انتي هنا وراك توك تجين تسلمين ولا ماملينا العين؟؟
الهنوف تميل فمها: كنت تعبانه
ام صقر تطالعها بنظرات ناريه: الله يهون عليك كانك صادقه والله يبلاك بالمرض كانك تكذبين؟؟
الهنوف بقهر: وين بنتي؟؟
ام بدر: عند ابوها
الهنوف فتحت عيونها: سليمان هنا؟؟
العنود: ايه
سراب تتلفت: ديم صوت جوال شكله جوالك؟؟
راحت جهه التلفزيون لانها كانت حاطته فوقه فتحته كان مسج من عبدالعزيز...
" افتحي البلوتوث اللحين وارسلي لي عشان اعرف نكك "
استغربت ديم من طلبه راحت بتفتح بلوتوثها بس قبل قعدت تفكر وش تسمي نفسها؟؟
=========================
عند الرجال بعد الغداء كان الجوو عائلي ولاول مره يكون معهم عبدالعزيز باجتماعاتهم وبالعكس وجوده معطي نكهه للجلسه بروحه المرحه وسواليفه اللي توسع الصدر...
عبدالعزيز بعد ماارسل لديم كل شوي يبحث من جديد بيشوف الاسماء لان كل الاسماء اللي طلعت عنده نكات عيال باستثناء اثنين واحد كان عارف انه نك اخته سراب والثاني حس انه مو ذوق ديم... قاعد ينتظر بلتوث منها عشان يعرفها ماارسلت له شئ لكن وهو يبحث ابتسم لانه عرفها من غير ماترسل كانت مسميه نفسها " العصفوره "
ارسلها قصيده طويلة لسعود بن عبدالله... تقول بدايتها...
تجيني مثل العيد مرحباّ ميعاد ** واجيك ملهوف يبي شوفه العيد
يجيبني شوق لشوفتك وقاد** يزيدني هقوه وسطوه وتمجيد
ورجع يسولف مع الرجال وخلى جواله جنبه عشان ينتبه ان ردت عليه بعد عشر دقايق اتنبه على جواله جاه شئ قبل بسرعه حتى قبل مايشوف النك فتحها..
" لاتتحمس وانا اخوك بزياده خل الجوال على جنب واجلس
مع الرجاجيل عيب ترى الناس نقاده"
رفع عبدالعزيز عيونه ويتلفت عالمجلس لقى الكل منشغل ومحد لمه..
معقوله ديم ارسلت هالكلام؟؟ طيب ليش نقدت علي اني اراسلها وانا بين اهلها؟؟
لالا مو معقوله؟؟ استحاله تكون هي أنا اعرفها مو هذا اسلوبها ...
اكييد احد بيسوي فيني مقلب... بس منهووو؟؟؟
وهو سرحان ويفكر انتبه على بلتوث ثاني جايه بس هالمره انتبه ان النك " العصفوره" قبله يوم فتحه كان بطاقه صغيره مرسوم فيها غيوم ورشات مطر خفيفه وفيها صوره بنت ضامع يدينها لصدرها ومكتوب فيها
" سحايب شوق مرت بي وهلت بعدها الخيرات...
تبسم خاطري وارتاح لاني بس تذكرتك "
ابو بدر: والله من زمان مااجتمعنا على غداء البركه بااحمد اللي جمعنا
احمد:الله يخليك
ابونايف: تبون الصدق الصراحه من زمان مااكلت اكل مثل اليوم
نايف: يباااا واكل امي مايعجبك؟؟
احمد: ياشين اللي يحاولون يصادون بالماء العكر
تركي: يصطادون .. أعصابك لا ينكسر فكك
احمد: اهاا بس .. مغدينك وتتطنز علينا .. على قولة المثل البيت بيت أبونا والقوم طردونا
عبدالعزيز: هههههههههه من طلع من داره قل مقداره ياتركي
ابوبدر يلتفت على احمد: والله تمام عليك يااحمد خواتك ماراح تضيق صدورهم بهالصيف اذا طفشوا جوو هنا
ياسر: ليش يبااا ماعندك نيه سفر؟؟
تركي ويفكر بموضوع ثامر: عندنا اشغال اهم من السفر
ابونايف: والله هالصيف ماظنيت احد يسافر عقب طيحه الاسهم
بدر: ايه والله العالم خسروا بالهبل
سليمان: الناس خسروا صحتهم وفلوسهم ياكثر اللي طاحوا بالمستشفى بسبه هالاسهم...
احمد: الله يعوضهم
سليمان: احمد ابيك بموضوع
احمد ويأشر له يطلع: تفضل....
وقبل مايطلع التفت على عبدالعزيز وهو كاتم ضحكته بصوت واطئ: ترى أنا اللي مرسلك تووو رحمتك يوم شفتك تدور من اللي ارسلك
عبدالعزيز وهو يبتسم: وأنت تطلع مواهبك الكوميديه على حسابي
احمد وهو طالع: ههههههههههههههه راجعلك بعد شوي
برى المجلس واقفين سليمان واحمد ماطولوا كلها كلمتين قالهم وبعدها استأذن سليمان وراح بعد ماباس بنته واشر لها بيده مع السلامه....
=======================
حطوا الغداء الشغالات باشراف من العنود والبنات والجميع قعد عالسفره إلا سراب قالت مو مشتهيه وبالغصب جلسوها اكلت فواكه وقامت والهنوف طفشتها بنتها تلعب بالاكل وتبي تأكل نفسها...
ام عبدالله بعد ماقامت: انعم الله عليكم وزوج رجالكم عليكم
الهنوف بقلبها وجع حنا ناقصين...
سراب باذن ديم: خل يجي الرجال اول
ام صقر: والله لو ابو صقر يعرس على والله ان ازوج ابوعبدالله اختها
الكل: ههههههههههههههههههههههه
ام احمد: بدري مااكلتوا شئ
ام عبدالعزيز: دايم ان شاء الله...
ام بدر: صحه وعافيه..
رجعوا للصاله مكان ماكانوا جالسين اوول... وبدت كل وحده منهم وخاصه العجايز تقول سالفه..
ام عبدالله: أنا يابنياتي السمع عندي لكم عليه وحتى النظر منب اشوف زين بالليل ومره من المرات عزمتنا ام احمد على شاهي بعد المغرب وهي زي ماتعرفون بيتها لاصق ببيتي يعني جدارنا وجدارهم واحد والبس ذاك اليوم واتعطر واحط عباتي على راسي واطلع واطق عليهم الباب واطق بس محد فتح لي واقعد عند الباب حول عشر دقايق ونفس الشئ محد حس وفتح وارجع بيتنا وكانت حرمه ولدي ساكنه معنا ذاك الوقت قالت وش فيك ياخاله رجعتي بدري؟؟ قلتلها اطق عليهم الباب مايفتحون.. استغربت هي ردت علي طيب يمكن هي قالت بعد صلاه العشاء تعالوا وانتي ماسمعتيها زين...
ام بدر تقاطعها وهي تبتسم: لااا مستحيل امي تعزم بعد العشاء تنام بدري
ام عبدالله: وشووووو؟؟
ام احمد بصوت عالي: اسلمي اسلمي ياام عبدالله
الهنوف بصوت واطي: الله يعين حلوقكم
ام عبدالله: ويوم صليت العشاء واطلع لها مره ثانيه واطق الباب واطق واخيرا انفتح الباب والاها مره ولدي اللي فتحت الباب واطالعها واقولها وش جابك عند ام احمد توك بالبيت؟؟ قالت وهي تضحك انتي من الصبح ياخاله جالسه تطقين بابنا الثاني..
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
ام احمد: مانسى هالسالفه كل ما تذكرتها حسيت اني شباب جنبك ياام عبدالله
ام عبدالله: وشووووو
ام احمد: سلامتك,,
ام عبدالعزيز لام بدر: ماعندكم نيه تسافرون ياام بدر؟؟
ام بدر: والله أنا مالي نفس مع ان ابو بدر يحاول فيني نطلع ونغير جووو وانا ماودي؟؟
ام عبدالعزيز: حتى أنا ماودي اترك بيتي لكن سراب الله يصلحها تقول لازم نسافر ملينا وعبدالعزيز عنده دوام مايقدر يودينا...
ام احمد تطالع سراب وتبتسم: عاد سراب تستاهل طلعوها مشوها لاتقصرون عنها
سراب منحرجه: الله يسلمك
ديم تلتفت لسراب بصوت واطئ: يعني بتسافرون؟؟
سراب: خالي وعياله بيسافرون قال لامي نروح معهم بس امي متردده
نوف: لو منك اروح اغير جو بدل حر الرياض...
ام صقر: يقولون في شايب متزوج عجوزين.... وكانوا بالسياره وحده راكبه قدام والثانيه وراء اللي قدام تقول للي وراء بناصل قبلكم.... ردت عليها اللي وراء قالت جعلكم تصدمون..
الكل: هههههههههههههههههههههه
العنود: ياحليلكم ياام صقروياام عبدالله سواليفكم ماتنمل
سمعوا صوت احمد ينادي طلعت له نوف وبعد شوي رجعت..
نوف: خالتي الهنوف خالي يبيك
الهنوف تأشر بيدها على نفسها: انا
نوف: اجل أنا
طلعت الهنوف لقت اخوها عند الباب وماسك بنتها جنى...
الهنوف: تبيني؟؟
احمد وهو ينزل جنى: خذي بنتك..
الهنوف: الحمدلله مناديني عشان كذا؟؟
احمد وهو يدخل يده بجيبه: لااا خذي الورقه ذي سليمان عطاني اوصلها لك
الهنوف: هات
احمد وهو راجع شاف سميره واقفه عند الباب وتطالع فيه بنظراتها المعتاده..
احمد باحتقار: ادخلي جووه في رجال هنا
سميره بغنج: أنا مااحب شوف رجال أنا ....
احمد يقاطعها: اقول على تراب ادخلي داخل
سميره بدلع لانها مو فاهمه السبه اللي جتها: اهمد انتا ليش...
احمد بصراخ ويأشر بيده: ادخلي
راح عند الرجال وهو قرفان منها خلاص مل من حركاتها المكشوفه كل ماحاول يبعدها عنه يلقاها بوجهه لازم يشوف لها حل وجودها عند اخته ابداّ مو حل لازم يسفرها ويفتك من شرها..
دخلت الهنوف متجهه للحريم فتحت الورقه وهي متسنده عالتلفزيون قعدت تقرأ تغيرت ملامح وجهها وبان عليها الصدمه...
العنود كانت قايمه بتشوف زوجها متى بيروح؟؟ لقت اختها مصدومه سحبت منها الورقه...
العنود مفتحه عيونها من الصدمه لانهم ماتوقعوا توصل الامور بينهم لهالدرجه: تطلقتي ؟!!!
من يوم ماسمعوا الكلمه التفتوا الحريم عليهم وطبعا ماكان في مجال انهم يرقعونها الكلمه واضحه الكل بدى يتلفت وهو متعجب اما الهنوف بسرعه دخلت الغرفه والعبره خانقتها مقهوره منه ومقهوره من اختها اللي فضحتها قدام ناس غريبين ومقهوره من الموقف اللي انحطت فيه ومقهوره من النظرات اللي شافتها بعيونهم...
ملت وهي تقاوم وتكابر وتسوي دور القويه قعدت تصيح وهي تتخيل نظرات الشماته اللي بيطالعونها فيها بعد اليوم.. هم من زمان يكرهوني كلهم كانوا ينتظرون هاللحظه...
الله يعيني بجلس تحت رحمه امي واحمد بيذلوني أنا وبنتي...
======================
بشاير وزوجها لهم يومين مسافرين راحين النمسا وهي مكان يتميز بالطبيعه الخلابه والمناظر الخياليه.... كانوا جالسين قريب من احد الشلالات وكان صوت الماء وهو ينزل من الشلال مرعب جدا بالرغم انه مو من الشلالات الكبيره...
بشاير: واااااااااااااو برد
سعد يبتسم: تبين جاكيتي؟؟
بشاير: لامو لهالدرجه .. صراحه احس بنشوه جوو حلووو ومنظر حلوو
سعد يستهبل: ووجه حسن بعد من قدك
بشاير وهي تضحك: اموووت أنا واعرف من اللي معطيك هالثقه بنفسك
سعد: انتي اول ماتزوجنا قلتي ياحظي بكشخ عند البنات واقول زوجي حلووو
بشاير تأشر على نفسها: انا
سعد: ايييييييييييييييييه انتي
بشاير: سعد لاتستفزني
سعد: بشاير اموووت عليك وانتي معصبه
بشاير: ايه دايم كذا انت تدور اللي يزعلني
سعد: انا حرام عليك والله اني احبك ياشيخه
بشاير بنشوه فرح بعد هالكلمه اللي سمعتها: وانا اكثر
سعد يستغل موقفها: طيب بشوره لو اموت وش بتسوين؟؟
بشاير: بسم الله عليك لاتقول كذا
سعد: طيب لو يصير لي شئ لاقدر الله
بشاير تقاطعه: لاتقعد تتفاول على عمرك مو ناقصه نكد الله يخليك
سعد: هههههههههههههههههههههههه
بشاير: وش فيك تضحك؟
سعد: اول مره اكتشف الجانب الرومانسي اللي فيك
بشاير: لاااا ياشيخ سنه كامله عايشه معك ولابعد عرفت
سعد: وش فيك سكتي؟؟
بشاير: الناس اللي جنبنا يطالعون فينا شكلهم خليجين
سعد: واذا..
بشاير: مستغربين يقووولون سعودي ورومانسي
سعد: ههههههههههههه لاياشيخه هم يقولون ولاتصريفه منك
====================
اخر العصر راحوا الناس اللي عازمينهم ومابقى إلا هم في المزرعه جلسوا وهم ينتظرون الشغالات يضفون ويرتبون الحوسه.. والرجال مابقى منهم احد إلا العيال اللي اساسا كانوا موجودين من امس....
ام احمد: احمد تصدق جاراتي عجبتهم المزرعه لدرجه ام صقر تقول اذا صارت ملكه بنتي بسويها عندكم
احمد يستهبل: قولي لها كم تدفع؟؟
ام بدر: ههههههه مخه تجاري اخوي البنك لاعب بافكارك......
ابتهال وهي تلبس عباتها: يلااااا مع السلامه
ام احمد: بتروحون؟؟
بدر: ايه سديم تعبانه بس ترجع.. شكله دخلها برد عقب السباحه امس
ام بدر: ودوها الطبيب
ديم: ياقلبي ضاق صدري عليها تكفون طمنوني عليها
تركي يتلفت: اجل وين نوف من دخلت ماشفتها؟
ديم: نوف وخالتي الهنوف كل وحده فيهم ماخذه غرفه وتقول تعبانه؟؟
تركي وهو قايم: وين نوف بأي غرفه؟؟
ام بدر: اللي عاليمين
=====================
نوف من يوم طلعوا الناس دخلت الغرفه وتمددت وقالت انها تحس بتعب امها راحت عندها بتشوف وش فيها
العنود: وش تحسين فيه بالضبط
نوف: خمووووول
العنود: يمكن حامل خل نروح نحلل
نوف: لااااااااا ان شاء الله
العنود باستغراب: ليش ماتبين عيال؟؟
نوف: ليش خبله أنا اجيب عيال وابلش نفسي فيهم
العنود: ليه أنا يوم جبتكم بلشت فيكم!!!.. على كذا محد راح يجيب عيال
نوف: لا انتي مو فاهمه قصدي يماااا
العنود: لاتقولين انك انتي متقصده انك ماتبين يصير حمل
نوف نزلت عيونها: ايه ماابي عيال من تركي
العنود: لهالدرجه تكرهينه الرجال مو مقصر معك بشي
نوف: أنا مااكرهه عادي تقريبا تأقلمت لكن ماابي اجيب عيال معوقين
كان تركي جاااي بيتطمن عليها وانصعق يوم سمع هالكلام منها نزل عليه مثل الصاعقه ومن غير مايتكلم مع احد على طووول طلع من المزرعه وحرك سيارته لاتجاه غير معلوم...
===================
الساعه ثمانيه فضت المزرعه وكل واحد رجع لبيته نوف اتصلت على تركي كان مقفل جواله ولااحد منهم عرف وين راح فاضطرت انها ترجع مع اهلها... ابو بدر وعياله وهم راجعين شافوا سياره واقفه عند بيتهم فيها رجال وحرمه اول ماشافوهم واقفين نزل الرجال سلم على ابوبدر.. دخلوا البيت بعد ماقالهم تفضلوا الرجال بالمجلس والحرمه عند ديم وام بدر
طبعا كلكم تتسألون من هالناس ؟؟.. هم نفس الشئ دخلوهم بيتهم وهم مايعرفون مين؟؟ لكن بعد السؤال اتضح انهم اهل الجاني اللي قتل ولدهم وهم من ساعتين واقفين عند بابهم وينتظرونهم لانهم دقوا الجرس محد فتح لهم وعرفوا من الجيران انهم طالعين...
الرجال تكلم وقال انهم جاييين وطمعانين بانهم يتنازلون عن القضيه وهم مستعدين يدفعون لهم الديه اللي هم يبونها لكن ابو بدر رفض بشده وقال للرجال جيتك عالعين والرأس لكن اللي قتل ولدي لازم يقتل وكلنا أنا وعيالي مصريين على هالشئ.. مازال الرجال يترجى ويتطلب باابوبدر لكن هو على قد ماصعب عليه الرجال إلا انه ماتراجع عن قراره
وعند الحريم ماقدرت ام بدر تجلس مع الحرمه بعد ماعرفت سبب جيتها وعلى طول طلعت غرفتها وهي تصيح مسكينه ماامداها تنسى وتطلع هاليومين تتهنأ إلا وجت هاذي نكدت عليها
وديم حاولت قدر المستطاع انها تكون متماسكه وصارت محتاره مابين الحرمه وامها شوي تطلع لامها وشوي ترجع للحرمه...
.
.
.
بعد مافقدوا الناس الأمل طلعوا من عندهم وهم مقهورين ولد قاتل وبنت فضحتهم
طلعت ديم لامها وهي تمسح دموعها: يماااا اذكري الله وقومي صلي لك ركعتين
ام بدر وكلامها مو مفهوم من كثر البكا: ليش يحرقون قلبي على ولدي بعدين يبوني اتنازل
ديم: هم مالهم ذنب ربي بلاهم بهالعيال
ام بدر: حرام عليهم مايدرون انهم بجيتهم هاذي يقتلوني الف مره
ديم تعطي امها مناديل: حتى هي مسكينه ماسمعتيها تقول ليتنا ماجبنا عيال اشقونا اكثر مما نفعونا
ام بدر: حرام عليهم ولدي راح وش يبون بعد
ديم خانقتها العبره: لايمااا لاتقولين كذا قولي الله يجمعنا فيه بدار لقاء مابعدها فرقا بجنات النعيم
ام بدر: امييييييين
ام بدر مازالت مستمره بالصياح لما دخل ابو بدر عليهم وهو يتألم بشوفه زوجته.. استأذنت ديم وطلعت تاركه امها وابوها على راحتهم...
===================
في بيت ام احمد ماكانت صدمتهم كبيره بخبر طلاقها امها من ذاك اليوم وهي متوقعه ان زوجها ماراح يصبر عليها كثر ماصبر اما احمد عارف اخته واطباعها الشينه ومع كذا محد يرضى الشين لاخته...
احمد: الله يهديك يالهنوف ركبتي راسك وهاذي اخرتها
الهنوف: وش اسوى فيه فلوسي اخذها وتبوني اسكت
ام احمد: الفلوس مهب كل شئ بالدنيا الواحد يضحي شوي شوفي اخوك ضحى بفلوسه وزين المزرعه لنا وماقال مالي شغل فيهم فكر فينا قبل مايفكر بنفسه
الهنوف: لاتقارنوني باحمد احمد موظف وانا حيلتي ورث ابوي الله يرحمه
احمد: على فكره قال قلها الفلوس يومين وبجيبها لها
ام احمد: الرجال مايبي الحرمه القشره اللي ماتطيعه يبي وحده تحبه وتخاف عليه وتواسيه اذا طاح بمصيبه...
الهنوف: وانا مالي احاسيس يراعيني بعد
احمد وهو طالع: تصبحون على خير بروح انام
ام احمد وهي تطالع جنى: وبنتك اللحين من لها ماغير تتطلقون وعيالكم هم الضحايا
الهنوف: الله واكبر هاذاني أنا عشت بين ام وابو وحظي اقشر يمكن هي ربي يخلي لها حظ يكسر الصخر
ام احمد: بتنظلين بنتك
الهنوف: أنا مو مقهوره من العنود رفعت ضغطي فشلتني عند الناس
ام احمد: وهي وش دراها انصدمت متوقعه انها مده بتجلسينها عندنا وبترجعين بيتك
الهنوف: كلهم يكرهوني واللحين بتشتغل الشماته خاصه نوف وديم
ام احمد: لاحول ولاقوه إلا بالله إلا والله انتي اللي تكرهين نفسك وتكرهين الناس فيك
==================
في الصاله في بيت العنود صوت التلفزيون كان عالي حاطينه على مسلسل خليجي ريوف متحمسه وتتابع ونوف قلقانه وتحرك رجلها بتوتر...
نوف بانزعاج: ريوووف وطي الصوت ازعاج
ريوف: بشوف وش صار عليها يوم شافها ابوها مع الرجال؟؟
نوف: اقووول بلاهم ازعجتيني
طنشتها اختها وهي رجعت مسكت الجوال وتعيد الاتصال على اخر رقم لكن للاسف مازال الرقم مقفل زاد توترها.. ياربي طلع من المزرعه ولاتكلم احرجني قدامهم واللحين جهازه مقفل!!!!
غريبه وش عنده؟؟.. يمكن جااه ظرف طارئ!!..
بس حتى ولووو المفروض يعطيني خبر..
ياربي انا خايفه عليه اكييد صار له شئ استحاله يطنشني كذا اكيد في شئ..
خل ادق عالبيت اتأكد.. اتصلت على البيت ونفس الشئ محد رفعها!!
بشوف ديم يمكن هو عندهم بالبيت.. دقت الرقم وبعد السؤال عن الحال..
نوف: اقوول تركي عندكم؟
ديم باستغراب: لا
نوف: غريبه من جينا وانا ادق عليه جواله مقفل
ديم: تلقينها خلصت بطاريته
نوف: والله مدري عنه بروح احاول مره ثانيه.. مع السلامه
ديم: مع السلامه
رجعت تحاول وتعيد الاتصال لكن للاسف مافي جديد مافي أي اجابه..
====================
يوم السبت الصباح قامت سراب من نومها وهي تحس بنشاط وحيويه ناظرت الساعه كانت عشره دخلت المطبخ صلحت لها كلوب شاندويش وعصير فرش وجلست قدام التلفزيون ..
وهي تأكل حست السيم حق التقويم اللي عند الضرس يعور لثتها شكله طايل او انفك قامت عند المرايه تحاول تشوف وش قصته هو طويل ولا انفك ماقدرت ...
قعدت تدور بتوتر ماتدري وش تسوي؟؟ قربت جنب التلفون وهي تفكر اكلمه واسأله ولا بيفهمني غلط؟؟... حطت يدها عالسماعه ورفعتها تضرب الارقام وعند اخر رقم قفلت الخط... غبيه أنا اللحين بيقول هاذي تحتك فيني.. كل يومين متصله.. بس أنا مراجعه عندي يحق لي استفسر عن أي شئ.. يارب ادق ولا ماادق؟؟
دقت الرقم بتردد وطلبت الدكتور.. بخاطرها تقول ليتي مادقيت.. اقفل قبل مايرد؟؟؟
جاها صوته الثقيل: الوووو
سراب بتردد واضح: اّ أّ... الو
د/ ماجد: اهلين..
سراب وهي حاقده عليه بعد ماشافته مع البنت: دكتور بسألك عندي السيم طايل و...
د/ ماجد: انتي سراب مووو؟؟
سراب بفرح انه عرفها: ايه
د/ ماجد: وش تقولين السيم وش فيه؟؟
سراب: يعور لثتي.. وجرحني صار ينزل دم
د/ ماجد: تعالي اليوم اشوفه
سراب: لا مايحتاج بس علمني وش اسوي؟؟
د/ ماجد: يمكن يكون منفك حاولي ترجعينه مكانه بالفتحه الصغيره
سراب: اوكي شكرا دكتور
د/ ماجد: واي استفسارات عندك احنا بالخدمه
سراب وماتدري وشلون طلع منها الكلام: دكتور أنا دايم تصير كثير اسئله في بالي بخصوص التقويم بسألك اياها بس لمن اشوفك انسى..
يوم قالت هالكلمه بغت تصكر السماعه من الفشيله ماتدري كيف تجرأت وقالت.. فشيله اللحين بيتوقع اني قاصده بيحسب اني من البنات اللعابات...
د/ ماجد: لاعادي خذي راحتك اذا نسيتي دقي اسألي انتي مراجعه عندي ومن حقك
سراب وتحاول تنهي المكالمه: شكرا دكتور مع السلامه..
استرخت عالكنبه وتنهدت بعمق ياناس بيذبحني هالماجد يلعب بقلبي واعصابي كل الناس يقولهم خذوا راحتكم دقوا أي وقت ولابس أنا؟؟
لحظه لايكون متوقع اني من البنات الساذجات ويحاول يسحبني مسكين كان هذا تفكيره...
لااااا أنا موصاحيه اليوم.. الرجال شايف خييير عنده بنات اشكال والوان وانا الحمدلله محترمه نفسي.. مااتوقع تفكيره يكون كذا... يارب متى يجي موعدي وحشني ابي اشوفه...
===================
مانام زين طوول امس وهو سهران مع انه صلى الفجر واخذ له غفوه كم ساعه الا انه اللحين يحس انه مافيه نوم اسند راسه عالجدار بألم وهو يفكر..
ليش كذا يانوف؟؟... توني اعرف ان انا بنظرك ولاشئ....
ليش تحطميني ؟.. ليه تجرحيني؟؟.. اذا انا مو مالي عينك ليه من الاول وافقتي علي..
يارب انا وش سويت بدنيتي عشان يصير فيني كذا؟؟
يارب ليه كل ماحاولت اتأقلم مع هالمجتمع يقابلوني بالرفض؟
نوف بالذات مااحسها تفتخر فيني كوني زوجها بالعكس تستعر مني بالبدايه كنت اقول تستحي ماتعودت علي لكن تجي امس تجرحني بالصميم...
تنهد بعمق مد يده على جواله من امس وهو مقفل فتحه بعد اقل من دقيقه جت له مسجات وراء بعض وكلهم من نوف..
"تركي وينك؟؟"
" اول ماتفتح جوالك اتصل علي"
" وش السالفه اللحين انا مو عارفه.... انام عند اهلي ولا بتجي تاخذني؟!! "
" تركي خوفتني عليك ماترد عالبيت وجوالك مقفل اول ماتشوف مسجاتي كلمني"
هز راسه بأسى.. تسوي نفسها خايفه على وربي وحده عالم بالنيات...
مدامك ماتبيني وش اللي يجبرك تعيشين معي؟؟
==================
وقت الغداء مسوين اكل خفيف لزوم الرشاقه لانهم متابعين حميه معينه حفاظا على صحتهم...
بدر والاكل بفمه: ودي اعرف خالتي الهنوف وش اخبارها بعد صدمه امس
ابتهال: كلنا انصدمنا ماتوقعنا
بدر: حتى سليمان طول الجلسه وانا حاس انه مو طبيعي
ابتهال: المشكله الهنوف الله يهديها تكابر
بدر: ان شاء الله تنحل امورهم ويردها
ابتهال: تصدق على انها ماتتقبل مني شئ وانابعد احاول اتحاشاها الااني رحمتها
بدر: لاتسمعك اللحين تقولين رحمتها تسوي قضيه
ابتهال: ههههههههههه وش اسوي عاد صعبت علي
بدر: ماعلينا منها ترى الاسبوع الجاي حجزت لنا بنروح مكه
ابتهال بابتسامه: أنا وأنت بس
بدر: ايه زي كل سنه وسديم راح تتعب لمن نجي نأخذ عمره
ابتهال: طيب خل ناخذ خالتي معنا والله تكسر الخاطر
بدر ينزل راسه للارض: والله انك صادقه بعد وفاه ثامر الله يرحمه حالها مايسر
ابتهال: تصدق والله اني ادعي لاحمد خلنا نغير جووو خاصه خالتي وديم
بدر يتنهد: ليت كل الناس مثل احمد كان الدنيا بخير
===================
ام بدر من بعد مارجعوا من المزرعه رجعت لها حاله الانتكاسه تجددت ذكرى ثامر وتعبت نفسيا بعد الناس الي جوو عندهم... ديم كلمت جدتها وجاء احمد وامه عندهم......
ام بدر وواضح عليها اثار التعب: وش اخباركم عقب المزرعه؟؟
ام احمد: حنا بخير لكن انتي الله يهديك اذكري ربك
احمد: الجوهره اللحين ليش ماتسافرون تطلعون من بيتكم يمكن هذا السبب اللي مضايقك
دخل ابوبدر على اقتراح احمد: السلام عليكم... على يدك يااحمد اقنعها بالسفر
ام بدر: اليوم كلمني بدر يقول بيروحون عمره ويبوني اجي معهم
احمد: حلووو روحي
ام احمد: وفي ازين من بيت ربي الواحد يلجئ له لاضاقت فيه الدنيا
ابوبدر: ولوتبين ياخاله كلنا نروح للعمره ماعندي مانع
ام احمد: ماتقصر ياوليدي لكن أنا احب عمرتي اخذها برمضان
دخلت ديم وكان شعرها مبلول توها متروشه: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
احمد: صح النوم تعالوا تعالوا واخر من ينزل انتي
ابوبدر: كلش الاديم لحد يعاتبها هي ملكه ببيت ابوها
ام احمد: خلاص ماصارت ملكه ابوها صارت ملكه رجلها
احمد يستهبل: عقبالك يماااا ماتصيرين ملكه زيها
ام بدر: اللحين بتقوم عليك امي
ديم: يمااا وين ريان؟؟
ام بدر: نايم
مرت سميره من عندهم تمشي بدلع بتطلع فوق...
احمد يوم شافها كشر: على فكره هالعله بكنسل فيزتها وبسفرها مااستحمل اشوفها تنرفز
ديم: ابركها من ساعه
ام احمد: هوووو جايين نخطب تقولين ابركها من ساعه
ابو بدر: واسعد بعد عندها دايم تتشكى منها
احمد: خلاص يالجوهره سمعتي بخلص اوراقها وبحجزلها
ام بدر: اللي تبيه سوه من حبي لها
ام احمد على نياتها: اخاف تقول احب ماما كبير وماترضى تروح ديرتها
ابوبدر: ههههههههه لاتخافين ياخاله هي ماتركت احد بحاله
احمد يلتفت على ديم: وين ياسر؟؟
ديم: يلعب بلاي ستيشن بغرفته ليش؟؟
احمد وهو قايم: لاولاشئ بطلع له
طلع احمد لغرفه ياسر لقى الباب مفتوح....
احمد: السلام عليكم
ياسر يرفع راسه: هلا والله تعال العب معي احطه على اثنين؟؟
احمد يدخل يده بجيبه: خذ الميموري حقتك
ياسر تغير لون وجهه: متى اخذتها؟؟
احمد: مو قلت لك عطني اشوف رمزالقفل أنت مارضيت .. من له حيله فليحتال
ياسر وهوينزل يد البلاي ستيشن: وش استفدت يوم اخذتها؟؟
احمد: أنت مسكين على بالك ماترضى تعطيني اياها خلاص أنا مااقدر اوصل للي ابي لكن أنت غلطان..
ياسر: طيب أنت ترضى احد يشوف جوالك
احمد : ايه اللي يمونون علي عادي ايش المشكله
ياسر: ايه تقول كذا تسكتني
احمد: عالعموم ترى مسحت كل اللي فيها وكسبت فيك اجر
ياسر مفتح عيونه: يعني اللحين فاضيه مافيها شئ
احمد: ايه ويليت تفكر بعقلك أنت وش بتستفيد اذا احتفظت بهالمقاطع عندك؟؟
ياسر: كل الشباب عندهم مو بس أنا
احمد: واذا الشباب رموا نفسم بالنار أنت ترمي نفسك معهم
ياسر: لا
احمد: انتبه لنفسك وتذكر انه فيه رقيب علينا مو الناس مايشوفونك معناته تسوي اللي تبي
طلع من عنده وهو متفشل من خاله بعد الاشياء الي شافها عنده قفل البلاي ستيشن وجلس متوتر محتار وده ينزل يجلس مه اهله وبنفس الوقت ماله وجه يقابل خاله..
======================
الساعه تسع بعد ماطلعوا جدتها وخالها من عندهم طلعت غرفتها استلقت عالسرير فتحت الدرج طلعت جوال ثامر استغربت يوم شافت 2 مسد كوول من رقم مو مسجل عنده...
غريبه من اللي متصل؟؟.. من زمان انقطعت الاتصالات عن جواله اكيد احد غلطان !!
انتبهت على جوالها يدق كان المتصل عبدالعزيز...
ديم بابتسامه: اهلييييييييين
عبدالعزيز: هلا وغلا
ديم: وش اخبارك؟؟
عبدالعزيز: بخير انتي كيفك؟؟
ديم: تمامووو
عبدالعزيز: ودي اقولك شئ بس اخاف يضايقك
ديم باستغراب: قووول
عبدالعزيز: من ملكنا ماشفتك إلا يوم الملكه ودي اشوفك
ديم: متى؟؟
عبدالعزيز: أي يوم يريحيك قولي وانا اجيك البيت
ديم: عاد مايحتاج مشوار قبال بيتكم
عبدالعزيز: ههههههههه شفتي شلون أنا متقصد اخذ وحده حولنا عشان حق البنزين
ديم: اهلك ماقالولي انك بخيل يوم جووو يخطبوني
عبدالعزيز: عمري مشتاقلك ابي اشوفك
ديم بحيا: خلاص تعال باي يوم الله يحيك
عبدالعزيز: بجي لكن ابي ديم اللي تكلمني وتضحك وتسولف ابيك على طبيعتك ماابي اجي انصدم بوحده ثانيه مستحيه ويالله اطلع منها الكلام
ديم: والله على حسب اخاف تجيني يوم وتكون الحاله النفسيه مش ولابد وانافخ عليك
عبدالعزيز: سواق ابوووك تنافخين علي
ديم: ههههههههههههههههه
عبدالعزيز: يلاااا اتركك اللحين قبل ماتجيني ذبه محترمه
ديم: لاااا محشوم
عبدالعزيز: تامرين على شئ
ديم: انتبه لنفسك
عبدالعزيز: وانتي بعد... فمان الله
قفلت وهي تتنفس بعمق الله يخليه لي ولايحرمني منه مدري أنا من غيرك وش كنت بسوي...
ياالله أنا لهيت بعمري بعد وفاه ثامر ونسيت نفسي... مهري إلا الان ماسويت فيه شئ لازم اطلع واتشرى واجهز نفسي.... يستاهل عزيز اكشخ له والبس له ياحبي له... وبعد يستاهل اكتب له شئ حلووو اليوم
تدري ؟
عندما أفكر بك ،،
أسافر في عيون الريح
ف تأتيني أساطير اليونان
ترقص فوق أصابعي ،،
عندما أفكر بك ،،
أصير فراشة ،، بألف
جناح ،، لاتتعب !
وإن عرقلتها العتمة
لاتسقط !
يأتيها طيفك يحملها
بوميض نور !!
::
""
تصدق ؟
ليس لحبك مكانٌ بعينه !
إنهُ الأمكنةَ كلها
محتالٌ هائلٌ جذابْ
كالوطن والأقمار و السحاب ،
كالفوضى ال تسكن صدري
والنار وغوايات الغياب ،
كالمجازفات ال تؤتى عُنوةً
فيعقبها خلودٌ مؤبدٌ ، أو
نكاياتُ موتٍ ولهائب عذاب ،
وأكثر من ذلك ؟؟
لا ،، بل إنه ،،
كلذةِ صوتك ال يجعلني أمشي
فوق السحاب بحذر
كي لاأدوس على وجنة القمر
بلا قصد ،،
يالله !!
كم هو شهيٌّ هذا الصوت ال يلتهمني
ولايترك مني سوى روحآ معطرة !
ف يعبر بها القارات والعتمة والمجرات
ويحيي تلك الوجوه ال عفرها غبار التعب ،،
وَيلي ،،
فيه عشقٌ يخيف خجلي
وهزات تأخذ بأركان قلبي
وفيضٌ من لسعٍ ووخزٍ رقيق
حتى الألم ،، يهديني إياه
فيجيء ذو لذةٍ فريدةٍ أحتسيه
على مهل خشية أن ينقضي !!
وتلومني لارتباكي ؟
كيف لي أن لاأفعل أمامك؟
كنت أعددت الكثير والكثير
من الأغنيات لأغنيها لك
وبعد أن غمرني صوتك
فقدت آلية النطق
تهت وتبعثرت ،، وضحكت أنت : )
امممم تراني لو نظرت الليلة
إلى عينيك ،، هل سأقوى
على تذكر من أنا ؟ وما اسمي؟
لايهم ،، وربي
ماعدت أتذكر شيئآ سوى أن
عينيك قالت لي :
لك الحياة ،، خلودآ مؤبدآ
**( حلم يقظه )
*****
قطع عليها صوت جوال يدق وكانت النغمه غريبه عرفت انه جوال اخوها رفعت الجوال شافت رقم غريب شكت انه هو نفس الرقم اللي لقت منه مسد كول
ردت بتردد وهي ساكته جاهاااا صوت انثوي
ااالوووو
ديم: ه ه هلاااا
البنت: هذا مو جوال ثامر؟
ديم مصدومه: انتي مين؟؟
البنت: اووو شكلي غلطانه....
قبل ماترد عليها ديم قفلت الخط وخلتها تعيش بدوامه من هالبنت؟؟... معقوله ثامر اخوي كان له علاقات ببنات؟؟... وحتى لو كان يعرف هالبنت ليش توها تتصل؟؟.. مافقدته إلا اللحين؟؟
يمكن يكون اسم على اسم ماتقصد ثامر اخوي.. لااااااا خليني واقعيه اخوي مو اسمه محمد ولاعبدالله عشان الصدفه تلعب دورها!!!!!!!!!... لايكون السالفه والقضيه اللي صارت صدق وهو له علاقه بالبنت؟؟؟...
المسأله فيها ان !!!!... وانا لازم اعرف.. رجعت تتصل عالبنت تبي تستفسر منها تبي توصل للحقيقه .. دقت الرقم بانتظار الاجابه من الطرف الثاني....
البنت: الوووو
====================

الجزء السادس عشر



دقت الرقم بانتظار الاجابه من الطرف الثاني....
البنت: الوووو
ديم: السلام عليكم
البنت: وعليكم السلام..
ديم: لاموغلطانه صح هذا تلفون ثامر
سكتت البنت....
ديم: اختي انتي دقيتي على..
البنت تقاطعها: ايه اسفه شكلي غلطانه بالرقم..
لحظات صمت...
ديم: الووو
البنت تداركت الموقف: طيب ممكن اكلم صاحب الرقم
ديم بصوت متقطع: والله... صاحب الجوال توفى.. وانا اخته.. انتي مين؟؟!
سكتت البنت وماعرفت وش ترد محد يلومها الموت له هيبه..
البنت واضح على صوتها الصدمه: الله يرحمه ويغفرله.. انا اسفه ماكنت ادري.. عظم الله اجركم واسكنه فسيح جناته
ديم: جزاك الله خير.. انتي مين؟؟؟
البنت بتنهيده: قولي امين... الله يوسع لاخوك بقبره مثل ماوسع وفرج علينا
ديم: فرج عليكم؟!!!.. انتوا مين؟
البنت: السالفه طويله...
ديم: انا مستعده اسمعها..
البنت: ثامر الله يرحمه وعرف عن حالتنا عن طريق اهل الخير.. حنا عايله مكونه من ست افراد اربع بنات وولد واحد صغير وامي.. اللقمه مانلقاها اذا جعنا حتى ملابس العيد ناخذها من بقايا وصدقات الناس يعني بالعربي كنا نعاني من فقر مقذع..

سكون من جانب ديم بانتظار التكمله...
البنت تسترسل: ومن عرفنا اخوك وهو مو مقصر معنا كل نهايه شهر يعطينا مبلغ يحفظ لنا كرامتنا وغير كذا يجيب مقاضي البيت من غير محد يطلب منه
ديم تحس بقشعريره تسري بانحاء جسدها: ثامر!!
البنت: ايه ثامر والشهر اللي راح مامرنا كالعاده والشهر هذا قرب ينتهي ولاجاء عشان كذا انا امي طلبت مني اتصل واشوف وينه انقطع..
ديم صارت دموعها تنزل بغزاره من غير شعور: انتوا وين ساكنين؟
البنت: بحي شعبي قديم مو من مقامكم..
ديم ماقدرت تتحكم بمشاعرها اخوها اللي الكل كان ظالمه وكل اللي حوله شاكين بوجود علاقه مع بنت يطلع العكس تماما..
البنت حست انها فتحت جروح: انا اسفه والله ماكان قصدي اضايقك .. الله يصبركم..

بعد ماقفلت الخط من البنت دخلت بنوبه بكاء ومحد يقدر يلومها صدمه قويه عليها او خبر ماكان متوقع بالوقت هذا بالذات...





من يوم تطلقت وحالتها حاله كارهه نفسها عمرها ماتوقعت ان زوجها يتخلى عنها وخاصه ان بينهم بنت... ياربي انا ماتزوجت الا متأخر وبعد ماحسيت بالاستقرار اتطلق ليش الدنيا تلطش فيني ليه حظي دايم شين... اااااااه كله مني عصبيتي الزايده هي السبب.. فلوسي رجعت لي بس خسرت زوجي كله مني... بس هو بعد غلطان المفروض ياخذني على قد عقلي..
سمعت صوت بنتها جنى تطق عليها الباب ببراءه...
الهنوف: نعم وش تبين؟؟
جنى: ماما تحت
الهنوف: انتي انزلي تحت ماقلتلك لاتطلعين تراني مو ناقصتك
جنى تسحب امها...
الهنوف: انزلي عند امي واحمد تحت
دخلت عليها ام احمد: وش فيك عالبنت؟؟
الهنوف: غثيثه الله يصلحها ماتسمع الكلام
ام احمد: ترى سليمان كلم احمد وقال انه اليوم بيمر ياخذ جنى من زمان ماشافها
الهنوف الشر يتطاير من عيونها: مو على كيفه
ام احمد: وش اللي مو على كيفه بنته ويبي يشوفها
الهنوف: الله ياخذه وش يبي مو طلقني ليه مايفكني
ام احمد: اجل وش بتسوين لو عرفتي انه يفكر ياخذ جنى عند جدتها تربيها
الهنوف ركبها ميه عفريت: ياكل تبن مو على كيفه
ام احمد: اعقلي يالهنوف مو كفايه اللي جاك
احمد كان ماشي بالممر اللي يودي على غرفته لمن سمع اصواتهم راح عندهم...
الهنوف سحبت بنتها عندها: جنى ماراح ياخذها .. وانتم كلكم ضدي ماتاقفون معي
احمد واقف عند الباب: تراك ازعجتينا هو ابوها وحر فيها .. مو كفايه انتي خربتي بيتك بيدك بعد بتخربين علاقتها بابوها
الهنوف: ومن قالك اني ميته عليه فكه ارتحت منه
ام احمد: تلقين بنتك بتفرح تروح تتمشى وتشم هواء وانتي مضيقه صدرك
احمد: اتركيها يمااا الهنوف الكلام معها ضايع
الهنوف: ليه شايفني سفيهه
ام احمد: لابس لسانك طويل
احمد: الهنوف انتي صايره عصبيه زياده عن اللزوم
ام احمد تلتفت على ولدها: اختك نفسيتها تعبانه ..خلنا نطلع نتمشى
احمد يطالع بالهنوف: اخاف هي ماتبي تطلع من غير بنتها خليها بكره
ام احمد وهي تطلع من الغرفه: الله يصلحك ويهديك..

طلعوا ام احمد وجنى واحمد من عندها...
كانت العبره خانقتها اول ماطلعوا رمت نفسها عالسرير وقعدت تصيح بحراره .. مهما حاولت تسوي دور القويه ومهما كابرت تبقى انسان لها مشاعر تتضايق وتنجرح واللي مخليها كذا هو احساسها بالذنب خاصه انها كانت السبب بنهايه حياتها مع سليمان..





في بيت ابو بدر مجتمعين كلهم من نص ساعه وديم جالسه تتكلم معهم وكل واحد كانت له رده فعل غير الثاني ام بدر قعدت تصيح وابو بدر خنقته العبره وبدر التزم الصمت من الفرحه بالعمل الصالح اللي كان يسويه اخوه وتركي كان اكثرهم تماسك مو عارف يفرح ولايحزن على اخوه خاصه ان حالته النفسيه مش ولابد...
ديم تقرب من امها: يماااا بدال ماتفرحين تبكين؟
بدر: لاتنسون ان الرسول عليه الصلاه والسلام قال: " اذا مات بن ادم انقطع عمله الا من ثلاث وذكر منها صدقه جاريه..."
ابوبدر: لاتلومونها امك تصيح من الفرحه
ام بدر وهي تصيح: كنت اشك فيه واقول وين يودي فلوسه؟؟.. ظلمته وماكنت اقصد
تركي يوجه سؤاله لديم: ماتدرين وين بيتهم؟
ديم: منهم؟؟
ام بدر: الناس اللي كان يساعدهم ثامر...
ابوبدر: ايه المفروض نروح نشوف حالتهم
ديم: هي تقول انهم بحي شعبي.. بس وين بالضبط مدري
بدر: كلميها واسئليها..
ام بدر: لاانا بكلمهم
تركي يتنهد بعمق: الله يالدنيا من كان يتوقع ان ثامر بيسوي كذا
ابوبدر: كل انسان فيه جانب خير
ديم: ثامر الله يرحمه طول عمره حنون...
بعد هالجمله بدى صوت نحيب وشهيق ام بدر يتعالي والتموا كلهم حولها يحاولون يهدونها...
مسكينه ام بدر كل ماحاولت تنسى جاء موضوع يذكرها..





روائح وكتل ضبابيه وجو مختنق نكهات مختلفه ونفسيات تعبانه تليها اصوات سعال كل ماله يتعالى كل هذا كان في مكان واحد في المقهى بعد ماطلع من عند اهله احتار وين يروح لما قادته سيارته لهالمكان جالس يعسّل بشراهه واللي زاد من حده توتره صوت رنين جواله كانت نوف تتصل عليه باستمرار وهو مطنشها...
سكت الجوال ورجع يرن مره ثانيه طلعه من جيبه ومثل كل مره المتصل نوف تأفف بداخله وترك المعسل على جنب وطلع بكت الدخان وقعد يدخن.. جاااه مسج فتحه

" تركي.. فهمني وش فيك ماترد على؟! "

هز رأسه الى متى بتأخذني على قد عقلي.. الى متى بستغفليني يانوف؟؟

طلع من المقهى ركب سيارته وهو يحس باختناق شديد ماقدر يسوق وقف بمكانه وهو يحاول يتحكم بنفسه ماقدر وطبيعي اللي صار له اليوم دخن اكثر من بكت بالاضافه للمعسل اللي طلبه..
<
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس الورود
مــــــشــــرفة
مــــــشــــرفة
avatar

الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
الاوسمة :
انثى عدد المساهمات : 432
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
mms :

مُساهمةموضوع: رد: مازال الليل يعاندنى الجزء الخامس عشر والسادس عشر   الإثنين يناير 11, 2010 1:30 am








(̅_̅_̅_̅(̅_̅_̅_̅_̅_̅_̅ توقيعى اللى تحت دة _̅_̅_̅_̅()ڪے :








همــــس الورود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
golden eyes
نــائـبة الـمديـر العام
نــائـبة الـمديـر العام
avatar

الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
الاوسمة :
انثى القرد العذراء عدد المساهمات : 2045
تاريخ التسجيل : 07/12/2009
العمر : 25
mms :

مُساهمةموضوع: رد: مازال الليل يعاندنى الجزء الخامس عشر والسادس عشر   الثلاثاء يناير 12, 2010 2:34 am








(̅_̅_̅_̅(̅_̅_̅_̅_̅_̅_̅ توقيعى اللى تحت دة _̅_̅_̅_̅()ڪے :






ShOSho



و
تبقى لغة العيون سراً لايعرفه أحد ولايفصح عنه لسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مازال الليل يعاندنى الجزء الخامس عشر والسادس عشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
•·.·`¯°·.·• (حـيــاه ســعــيــدة) •·.·°¯`·.·• :: المنتدى الادبى :: القصص والروايات-
انتقل الى: