•·.·`¯°·.·• (حـيــاه ســعــيــدة) •·.·°¯`·.·•




اهلا بيك معنا عزيزي زائر منتدي حياه سعيدة
تفضل بالدخول اذا كنت من اسره المنتدي
او تفضل بالتسجيل
اذا كنت ترغب ف الاشتراك معنا وسنتشرف بيك كثيرا


او اعملها اخفاء وريح نفسك

•·.·`¯°·.·• (حـيــاه ســعــيــدة) •·.·°¯`·.·•

منتدى للحب والخير ويارب كل ايامكم تكون كلها حب وخير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مازال الليل يعاندنى الجزء السابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
golden eyes
نــائـبة الـمديـر العام
نــائـبة الـمديـر العام


الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
الاوسمة :
انثى القرد العذراء عدد المساهمات : 2045
تاريخ التسجيل : 07/12/2009
العمر : 24
mms :

مُساهمةموضوع: مازال الليل يعاندنى الجزء السابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر   الأربعاء ديسمبر 09, 2009 12:54 am

الجزء السابع عشر..



الظهر جاء بدر وابتهال بيت ابو بدر وتغدوا معهم وبعد الغداء.... تجمعوا بالصاله ريان وسديم قدام البلاي ستيشن والكبار يشربون شاهي...
ريان: سدوم بحط اللعبه على اثنين تعالي جنبي..
ديم تبوس سديم: ايووه حبيبتي امسكيه كذا
سديم: ليان لاتفوذ علي...
ام بدر: هههههههههههه تقوله لاتفوز علي....
ديم وهي تضحك: اصلا فاتك يمااا مره كان يلعب هو وياها مباراه هي فريق وهو فريق عاد الاخ يلعب عليها يقولها مرري لي الكوره مرري وهي مو فاهمه السالفه....
ام بدر تبتسم: ياحبيلهم عيالي
بدر: يما اجازتي تبدأ السبت .. وش رايك نحجز الاربعاء ونستفيد من الخميس والجمعه..
ام بدر: كيفكم على راحتكم.. بس ماودي اروح لما تسافر سميره مدري متى حجز لها احمد؟؟
ديم: خالي يقول.. حجز لها الخميس
ابوبدر: خلاص اجل خلوا روحتكم الجمعه
ياسر: ياانا بعزمكم على عشاء ماتحلمون فيه اذا فارقت ذي لديرتها...
ديم تستهبل: الا هي اللي بتسوي حفله عند اهلها افتكت منك
ياسر: هاهاي بدري عليها تفتك مني هذا اذا ماكان عقلها الباطني يفكر فيني...
ام بدر: وش ذا الخرابيط حاط دوبك دوب شغاله..
بدر يلتفت لامه: طيب يما وش يضر روحي معنا وخليها عند جدتي
ابتهال: صادق بدر ياخالتي ودنا نصلي الجمعه بالحرم
ديم: مستحيل خالي يرضى ترجع لبيتهم مايطيقها
ام بدر: علمتكم ديم السبب
ابوبدر: مالكم الا تصبرون لما تروح...
ديم: يبااا وحنا مافي امل نسافر هالصيف؟؟
ياسر: ايه يبا تكفى.. انا احس جو الرياض يقول يازلايب سافروا..
بدر: تعال معنا خذ عمره..
ياسر: وبعد العمره نرجع الرياض انا ابي افتك من الحر شهر كامل...
ام بدر: اللهم صلي على محمد شهر كامل!!!
ديم: ابتهال بتأخذين سديم معك؟؟
ابتهال: طبعا لاااا
ام بدر: ايه والله صادقه بتعبك لوتأخذينها
ابوبدر: وين بتحطينها؟؟
ابتهال: عند امي..
ديم: لا خليها عندي هي وريان يوسعون صدور بعض
ام بدر: صادقه ديم بعد عشان ريان يلهى معها ومايفقدني
ابتهال: اخاف يطفشونك...
ديم: لاماعليك انا قدها...
بدر: بس شرط اجي القى بنتي سالمه خاليه من العاهات والخدوش...
ديم: لاااا هاذي مااضمنها لك ريان اذا هجم على احد افترسه...
جاء ريان يصيح عند امه....
ام بدر: وش فيك؟؟
ريان وهويصيح: التبنه سديم رمت علي علبه العصير
ابتهال: هههههههه اول الغيث قطره
ابوبدر: هنا انقلبت الايه البنت افترت عالولد..





كانت تمشي بممرات المستشفى .. ومعها بوكيه ورد .. وعليه بطاقة مكتوب عليها

" الحمدلله ع السلامة يا الغالي .. وعساك ما تشوف شر "

... دخلت الغرفة وعلى وجهها ابتسامة ..
نوف: جب........................
انقطع كلامها بدهشة لما شافت السرير مرتب وفاضي ... طلعت من الغرفة وسألت الرسبشن وبلغوها انه طلع من ساعتين ...
طلعت جوالها .. واستمرت بمحاولات الاتصال عليه بس بدون فايدة ...

رجعت لبيتها على أمل انها تلقاه هناك .. وتحقق أملها ولقته ..
نوف: ما قلت لي انك بتطلع اليوم ..
تركي: اممم .. وش رايك تروحين بيت أهلك ؟
نوف: توي جايه منه
تركي ببرود: قصدي تجلسين هناك كم يوم
نوف بصدمة: أجلس عندهم كم يوم ؟!!
ما لقت رد منه .. نزلت راسها بقهر .. وهي تحاكي نفسها " وش اللي غيره علي ؟؟" ما وعت الا على صوت صكة الباب .....
طلعت الجوال وأرسلت له ..

( أنا عارفة انك ما رح ترد على اتصالااااتي .. بس حبيت أقولك لا تكثر تدخين .. وتراني بأريحك وأروح بيت أهلي )...

دخلت ورتبت شنطة صغيرونة .. وسمعت صوت مسج لجوالها .. ركضت بسرعة بتشوفها ..

( صدت بي الدنيا عنكم يالأحباب ,,
والقلب ما يصبر عن أغلى حبايب

مشتاق للغالين والشوق غلاب ,,
يغلب رفيع الراس ولو كان شايب

تصد بي الدنيا وتبقى لي – اسباب –
تردني عن وصل أغلى حبايب )

ناظرت رقم المرسل .. تفاجأت برقم يزيد ... تنهدت بألم .. وحست بتأنيب ضمير ..
نوف: أنا ليش دقيت عليه ؟!!!

شالت شنطتها وانطلقت لبيت أهلها .. وهي كارهه نفسها .. ومستصغرة نفسها .. وتمنت انها ماتت قبل ما تدق عليه ويعرف رقمها ... تأملت الحركة بالشوارع بهالليل .. وهي تناظر الناس اللي متجه لبيوتها .. واللي راجع من سفر .. واللي مصيبة حالة عليه ,, واللي واللي واللي .......الخ .. صحيح كلن على همه سرى....





المغرب في بيت ابوبدر كان المكان يعمه الهدوء والسكون دخلت وجلست مع اختها وبعد ما تأكدت ان المكان فضى .. وان لا يمكن أحد يسمعهم .. جلست وتنهدت ...
العنود: وش فيه يالجوهرة ؟؟ خوفتيني ؟
ام بدر: سميرة
العنود: وش فيها ؟
اسندت أم بدر راسها على يدها: لا حول ولا قوة الا بالله .. انا ما اطلع من مشكلة الا وتجيني مشكلة ..
العنود: الجوهرة ... وش صاير؟
ام بدر: تخيلي .. سميرة تقول .. ان احمد اعتدى علي وتحرش فيني ...
العنود حطت يدينها على راسها: يا كبرها عند ربي !!!
ام بدر: قهرتني قهرتني. .. بغيت أذبحها .. عاد كلش ولا أحمد هذا تربيتي .. هذا ولدي مو أخوي
العنود: هذا أحمد وكلنا نعرفه .. كيف تجرأت هالوقحة تقول مثل هالكلام ؟
ام بدر: آآخ .. لفت فيني الدنيا ... من يوم ما قالت هالكلام وانا مو طايقة اشوفها ...
العنود: كلها يوم يومين بالكثير وهي راجعة لديرتها وفاكتنا ... حسبي الله عليها من شغالة ....
ام بدر: حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله ونعم الوكيل
العنود: زود على اننا استحملنا ثقالة دمها .. وغثاثتها .. تجي وتكمل ..........!!
ام بدر عيونها بالسقف تتأمل: تدرين عل اني واثقه بأحمد الا ان الشيطان شاطر..
العنود: حرام عليك مستحيل احمد يكون كذا.. بعدين لو كلامك صحيح احمد مو غبي عشان يجيبها تشتغل عندك وتطلع *****ه..
ام بدر: استغفر الله لاتلوميني لو شفتيها وهي تتكلم تقولين هالانسانه مظلومه...
العنود: لازم مانعدي لها هالموضوع على خير..
ام بدر: لااااااا كيفها اتركيها اخاف نقولها شئ تسحرنا ولاتسوى لنا بلى... كلها يومين وتسافر..
العنود: خلاص كتمى عالموضوع لاتقولين لامي ولاللهنوف....
ام بدر وكنها تذكرت شي: الا على فكرة ... وين تركي ما مر علي من كم يوم ؟
العنود: ااا ... ايه غريبة ما مر عليك .. حتى نوف ما شفتها أمس ...
ومن سالفة تجرهم سالفة ثانية ... مع أن ما زال كل واحد يفكر بعقله الباطني بسميرة و .... أحمد ,,,





اقبلت عليها امها وملامح السعاده واضحه على وجهها...
بسمه مبتسمه: وش فيك يماا ؟
ام طلال: فرحانه فرحانه يابسمه..
بسمه: ديم لقت وظيفه؟؟.. انتي ماتفرحين الاموضوع متعلق بطلال ولاديم..
ام طلال: هههههههههههه لاوالله ديم مدري عنها الله يوفقها بوظيفه زينه
بسمه تستهبل: اجل انا انخطبت..
ام طلال: لا طلال..
بسمه: وش فيه؟
ام طلال: بيرجع عنده اجازه بيقضيها معنا..
بسمه: متى؟
ام طلال: الاسبوع الجاي...
بسمه: لازم نسوي له حفله له ست شهور ماشفناه..
نزل ابو طلال من فوق على هالجمله...
ابوطلال: حفله!!.. لمين
بسمه: دريت يبا طلال اخوي بيرجع..
ابوطلال: من قال...
ام طلال: كلمني من نص ساعه وقال بيرجع
ابوطلال مستغرب: امداه؟؟
ام طلال: يقول خلص كورس وعنده اجازه...
بسمه: ماقال أي يوم بالضبط..؟؟
ام طلال: لا قالي بدق واقولك أي يوم بالضبط...
ابوطلال: يوصل بالسلامه ان شاء الله





متجهه لغرفتها سمعت صوت تلفونها يرن دخلت بسرعه شافت المتصل كان عبدالعزيز.. ضغطت زر الرد...
ديم: الووو
عبدالعزيز: هلا بأحلى الوو
ديم: هههه شخبارك؟؟
عبدالعزيز: الحمدلله... العصفوره صاحيه لهالوقت؟؟
ديم: وش الدعوه تونا الساعه 12 بعدين انت سميتني عصفوره مو انا سميت نفسي..
عبدالعزيز: امزح معك يمااا اكلتيني...
ديم: وش اخبار سراب وخالتي وصلوا ؟؟
عبدالعزيز: ايه وسراب مبسوطه تقول الدنيا براد والجو حلوو
ديم: اكيد الشام كلها حلوه... وجوها حلوو
عبدالعزيز: اللحين هم بالاردن والاسبوع الجاي بيروحون سوريا وبعدها لبنان...
ديم: ادري...
عبدالعزيز: اجل عمري ليش تسألين؟؟
ديم كاتمه الضحكه: انا بس سألتك ان كان وصلوا ولا لا؟؟.. وانت عطيتني جدول الرحله..
عبدالعزيز: هههههههههههه الله يقطع بليسك لقطتي وجهي..
ديم: خلاص اسحب كلمتي...
عبدالعزيز: تدرين بس حبيت اسمع صوتك قبل ماانام..... واللحين اخليك تأمرين على شئ..
ديم: تصبح على خير
عبدالعزيز: وانتي من اهله.. مع السلامه

قفلت واستلقت على سريرها .. مسكت المجله تقلبها وهي تبتسم...





جالسة تمشي بالغرفة رايحة جاية بتوتر .. وتناظر ساعتها كل دقيقه .. وتتأفف .. وتتنهد .. وتقطب حواجبها ..وتزم شفايفها .. مع كل دقيقة ...
لما طنت الساعة تنبه بأن الساعة 1 صباحا ترحب بكم ... أخذت جوالها ودقت ....
الهنوف: الوو
سليمان: هلا
الهنوف: وين جنى ؟ .. ليش تأخرت الى اللحين ؟؟؟
سليمان: جنى نايمة خليتها تنام عندي
الهنوف بعصبية: ايييييش؟ .. ومين اللي سمحلك ؟؟ ..
سليمان: الظاهر أنا ابوها وما انتظر السماح من احد
الهنوف: اللحين بدل ما تحمد ربك اني خليتك تشوفها وتمشيها تجي و...........
سليمان يقاطعها: حامد ربي وشاكره من يوم ماطلقتك..
الهنوف: لاوالله!!!... اجل اسمعها مني السنه عيدين وثالثها يوم طلاقي منك..
سليمان: ههههههههههههههههه توك مابعد شفتي شئ ...
الهنوف: الله يأخذك انت انسان حقير..
قالت هالجمله وقفلت الخط بوجهه والدم يفور بعروقها استفزها بقووه .. ماكان عندها نيه تقول الكلام اللي قالته لكن هو اللي حدها..!!
ااااااااااه ياربي بيفقع مرارتي ؟.. وش قصده يعني؟.. لايكون بيأخذ بنتي مني؟؟.. صراحه كلامه يخوف وانا اعرفه اذا قال كلمه صار قدها.. انا غبيه غبيه.. كله مني ليش ادق عليه؟.. ليتني مخليه احمد ولاامي يكلمونه...





ظلام محيط بالارجاء سكون يعم المكان فتحت عيونها بظل هالاجواء وهي تحس بخمول وكسل انقلبت عالجهه الثانيه ماكان زوجها جنبها استغربت فتحت نور الابجوره طالعت بالساعه كانت تشير عالثانيه صباحا مابقى عالفجر الا ساعه ونص وين راح هذا؟؟... قعدت تتذكر زوجها هالاسبوع كيف دوامه لان شغل زوجها شفتات احيانا يكون مسائي واحيان صباحي تذكرت ان دوامه هالاسبوع عادي الصباح... قامت وجلست عالسرير بكسل وهي ممده رجولها التفتت جهه دوره المياه ماكان فيها احد وحتى التلفزيون ماله حس يعني واضح انه مو موجود بالغرفه!!!... يمكن نزل عند امه يتسلى معها؟؟.. لكن خالتي تنام بدري مستحيل تكون قاعده لهالوقت!!!
نزلت من السرير غسلت وجهها فتحت الباب نزلت الدور اللي تحت لقت الدنيا هدوء وواضح انه مافي احد تحت رجعت غرفتها وجلست على طرف السرير وهي تتأفف ..
ياربي وين راح هذا؟؟.. بيجنني ؟؟..
مسكت تلفونها واتصلت عليه...
سعد وحوالينه اصوات ازعاج: الووو
بشاير من غير سلام ولاكلام: وينك؟؟
سعد: وش مصحيك هالوقت!!
بشاير: ربي ارسلي ملك يقولي قومي شوفي زوجك وين هايت...
سعد: اقول ان رجعت نتفاهم نص ساعه وراجع...
بشاير: من وين بترجع؟؟
سعد: انا بالاستراحه عند العيال..
بشاير باستهزاء: اوكي سلم عاللي عندك
قفلت وهي تشتط من الغيض اللي فيها خلاص وصلت حدها زوجها صار انسان لايطاق..





اخيرا تقرر اليوم موعد مغادره سميره لوطنها بغير رجعه بأذن الله موعد رحلتها كان بمنتصف الليل مثل اغلب الرحلات الدوليه عندنا... ام بدر طلبت من احمد يجي يتعشى عندها وبعدها تروح هي معه المطار عشان يوصلونها الساعه 10 حطوا العشاء وقعدوا كلهم على طاوله الطعام احمد وابوبدر وام بدر وتركي وياسر وديم وريان...
ابوبدر: الساعه كم اقلاع الرحله ؟
احمد: الساعه 2 يعني لازم نطلع 12 من البيت عشان شحن العفش..
ام بدر: تصدق شكل مافيني حيل اطلع معكم اخر اليل..
ديم: خلاص انا اروح معهم مو مشكله
ياسر: اخيرا بنفتك منها
تركي يلتفت على ريان: سميره بتروح..
ريان: ووع سميره حماله ( حماره )...
ام بدر: حتى انت ماتحبها
احمد وهو كاتم الضحكه: الله يلوم الي يلومه
ديم: يمااا بتفتشينها قبل ماتروح؟
ابوبدر: ايه فتشوها لاتسوي لنا بلى مالها امان
ام بدر: ان شاء الله بعد العشاء بطلع انا وديم وبشوف اغراضها اللي بتأخذها معها..
تركي: الله يستر انا مو متطمن لها
بعد ماخلصوا عشاء نادوا سميره تشيل العشاء..
ام بدر: سميره شيلي الاكل وغسلي الصحون وبعدها روحي سوي شور والبسي عشان نروح مطار..
سميره: من ودي متار بابا احمد؟؟
احمد يطالعها باحتقار: لا تركي
تركي يلتفت لاحمد: انا وش دخلني تعاقبني وتخليني اوديها
ابوبدر: هههههههههههههه خلاص نسوي قرعه ونشوف من اللي يطلع اسمه..
طلعوا ديم وام بدر لغرفه سميره وهي كانت معهم وقعدوا يفتشون بأغراضها.. من يوم مادخلوا غرفتها تغيرت ملامح وجهها وبان عليها التوتر...
لقوا ملابس قديمه واغراض اثريه ..ديم مسكت شنطه صغيره حصلت فيها اظافر قديمه ملفوفه بورق..
ديم متفاجئه: وشووو هذا؟؟
سميره: اظفار انا.. في حطي هنا عشان مارتي مافي شوف بعدين خودي..
ام بدر: حسبي الله على بليسها تلقينها اظافرنا شيليها معك
وكملوا التنقيب بالاغراض لما لقت ام بدر شعر يميل للشقار..
ام بدر: هذا شعر مين؟؟
سميره بارتباك: شعر ماما انا...
ديم فاتحه عيونها: نصابه!!.. وحتى لو شعر امك وشوله جايبته؟؟
سميره: اشان انا هوبي ماما كتير بعدين ليل شوف صيح...
ديم: اللحين انتي شعرك اسود وامك عجوز اكيد بيكون شيب..
ام بدر: كذابه.. هذا الشعر يا شعرك ياشعر الهنوف اختي... كلكم صابغين قريب من هاللون
سكتت سميره وماردت...
لقوا جيب مليان اوراق وكتب طلعته ديم وقعدت تفتحهم ورقه ورقه.. وهنا وضح التوتر اكثر على سميره.. وصلت ديم لدفتر اول مافتحته طاحت منه صوره لخالها احمد...
ديم بصدمه: يمااا شوفي الحيوانه وش معها..
ام بدر تمسكها من كتفها: وش جاب هاذي هنا؟؟
قعدت تضحك وصار شكلها كنها بلهاء...
ديم: تكلمي من وين جبتي الصوره؟؟
سميره: اهمد هوبي انا .. هو عطي انا صوره عشان شوف كل يوم..
ام بدر وهي تجلس على الكرسي: حسبي الله عليك.. ديم تعبت انا كملي خل نشوف وش باقي بلاوي...
ديم وهي تفتح اخر جيب: تقريبا خلصنا يما مابقى الا هذا.... لحظه.. لحظه هنا في شئ غريب..
ام بدر تقرب لديم شافت كيس بلاستيك وداخله شئ غريب: افتحيه خل نشوف وش فيه؟؟
بدت ديم تفتح الكيس وامها تراقب سميره... كان داخله حبات كرز مأكلوه باقي منها النوى...
ام بدر: ليش هذا معك؟؟
سميره: كرز سوي زرع بلد انا....
ديم: وحنا مخفات عندك نصدق..
ام بدر: حتى شكله رطب.. وحنا قبل شوي حاطين مع العشاء...
ديم: لايكون حقي احسها حاقده على؟؟
ام بدر: لاشكله حق خالك احمد...
ديم: طيب اللحين وش نسوي؟؟؟
ام بدر: الاغراض خذيها معك.. وانا بطلعها واقفل باب الغرفه اخاف منها مااضمنها...
ديم: يلا طلعيها وانا بطلع شناطها عشان ماترجع وتأخذ شئ...
طلعوها وقفلوا الباب وبعد نص ساعه طلعت ام بدر وديم واحمد للمطار .. ام بدر خافت تترك ديم واحمد مع سميره الحالهم عشان كذا راحت معهم...


اشرقت شمس يوم اخر وبدت حياه جديده وصفحات مشرقه في حياه البشر...
في جلسات الضحى اللي اعتادت عليها مع جاراتها... كانوا مجتمعين ببيت ام صقر وقاعدين يتقهون...
ام احمد: ماااااااش قهوتك ميب زينه اليوم اكيد الشغاله مصلحتها...
ام صقر: ايه والله سواة الشغاله انا اليوم رجيلاتي تعورني...
ام عبدالله: وش فيها القهوه؟؟
ام احمد: خفيفه.. وكلها هيل!!... ليتك قايلتلي كان صلحتها وجبتها...
ام صقر: عاد لاتدققين...
ام عبدالله: وه انا ماادناها شغالتك اذا دقيت عليكم ماغير يروح صوتي وانا اصارخ واقول الووو وهي تقول الووو وتروح المكالمه على الو والو....
ام احمد: هههههههه لامالك حق انا ماغير اقول الوو وحده وتسمعني....
ام عبدالله: ذكرتوني اول ماطلع التلفون بالسعوديه كانت جدتي الله يرحمها تشوف العالم يردون ويقولون الووو ... استغربت سألت ولدها وش يعني الوو؟؟... ماعرف كيف يفهمها قال الووو يعني السلام عليكم...
ام احمد: بعذره تلقينها نشبت قالت وش حيث الناس يقولون الو وانا لا....
ام صقر: اسلمي ياام عبدالله....
ام عبدالله: وشووووو..
ام احمد تعلي صوتها: كملي
ام عبدالله: المهم انها خلاص ركبت براسها الوو يعني السلام عليكم جت ذاك اليوم تصلي قرت التشهد يوم جت تسلم التفتت جهه اليمين قالت الوو والتفتت يسار قالت الووو
ام احمد + ام صقر: ههههههههههههههه





في واحد من اكبر الفروع البنكيه اليوم الجو كان متوتر موظف داخل عالمدير والثاني طالع واضح ان في شوشره... توجه سكرتير المدير لاحمد..
السكرتير: احمد المدير طالبك...
احمد: وش السالفه؟
السكرتير: والله علمي علمك..
قام احمد توجه لمكتب المدير... سلم وجلس وكلها ثواني وبدى النقاش بينهم يحتد...
المدير: الله ماشفتاه بس بالعقل عرفناه..
احمد: هذا اتهام الحين؟؟
المدير: على راحتك افهم مثل ماتبي..
احمد: اذا كان اتهام ماارضى لك تتهمني من غير دليل
المدير: الدليل ان العمليه تمت عن طريق جهازك..!!
احمد باستغراب: جهازي انا؟؟
المدير رافع حواجبه: احد يستخدم جهازك غيرك؟
احمد: لا
المدير: احد يعرف باسورد جهازك..؟؟
احمد: لا
المدير: اعذرني ياحمد لازم افتح تحقيق.. لان المتهم الاول هو انت..
احمد: كم المبلغ المحول ؟؟
المدير: 700 الف
احمد وملامح وجهه تغيرت: انا واثق من نفسي .. سو اللي تبي
طلع وهو محتار رجع لمكتبه وهو متعجب من الشئ اللي صار.. يارب لي اربع سنوات اشتغل هنا كيف صار هالشئ؟؟... متأكد ان محد يعرف باسورد جهازي غيري..
ااااااااااه يارب وش هالمشكله اللي طحت فيها....
حط راسه بين يدينه وهو في قمه توتره.. ياربي المبلغ مو بسيط 700 الف ريال ..
اذا مااانحل اللغز انا اللي بتوهق انا اللي بطيح فيها...





قاعده تحوس وتكمل اغراضها بعد شوي رحلتهم بيروحون للعمره..
ديم: يماا تبين مساعده؟
ام بدر: لاشكرا بس تكفين انتبهي لاخوك وسديم..
ديم: لاتخافين هم بعيوني.. بس انتي يمااا لاتنسيني من دعواتك
ام بدر وهي تبتسم: ان شاء الله...
ديم: صح يما نسيت اقولك تركي تحت بيسلم عليك قبل ماتروحين...
ام بدر: توك تتكلمين....
نزلت تحت عند ولدها وهي حاسه انه مو طبيعي ... وبعد السلام والسؤال عن الحال..
ام بدر: وش فيك؟؟
تركي يصرفها: انفلونزا.. بس الحمد لله اللحين احسن...
ام بدر: سلامتك حبيبي... عسى نوف تهتم فيك وتعطيك الادويه...
تركي: الحمدلله...
ام بدر: وينها ماجت معك؟؟
تركي: نايمه...
ام بدر: غريبه لهالوقت؟؟...
تركي: مدري عنها تحس بخمول...
ام بدر بابتسامه: لاتكون حامل...
تركي: لاااااا مااظن
ام بدر: ان شاء الله ماارجع من العمره الا واسمع خبر حملها
ابتسم تركي بوجه امه وبداخله شعور من نوع ثاني...





واقفه عالبلكونه الجو شاعري رغم برودته اللي تلسع الجسد.. الهواء يحرك خصلات شعرها تتأمل بالسيارات تحتها ناس رايحه وغيرها راجعه يااااااااه ياكثرهم ياترى كيف عايشين مبسوطين؟؟... يحبون؟؟... عاشقين؟؟.. ولايحبون من طرف واحد؟؟.. اااااه ياطرفي الثاني احبك وانت ماتدري عن هواء داري.. احبك وانت الحين بجهه ثانيه من الكره الارضيه وين ؟.. الله اعلم..!!!
ياربي مالي يومين هنا وحشتني الرياض واهل الرياض اشتقت لديم وعزيز و....
اوووووف ليتني معممه جوالي عشان اكلمهم.. مافي الا اشوف جوال امي...
طلعت برى كانوا كلهم نايمين خذت تلفون امها وقعدت تقلب بالمسجات ارسلت لديم مسج ولاخوها مسج..... وهي تتنهد بداخلها ااااه يادكتور لوتدري بالشوق اللي بداخلي لك يفوق شوقي لاخوي ولديم..!!!





دقت على بشاير تسألها عن اخبارها...
ديم: ههههههههه الله يقطع سوالفك يابشاير...
بشاير: خليه احسن عشان يعرف ان الله حق...
ديم: بس حبه حبه عليه
بشاير: هو مايمشي الا كذا..
ديم: زين بشاير اهم شئ تطمنت عليك بنزل اشوف العفاريت تحت...
بشاير: اوكي بوسي لي اياهم... مع السلامه
ديم: مع السلامه.....

وبعد ماقفلت نزلت بتطمن عالصغار دخلت الصاله تفأجات انهم حايسينها وقالبينها فوق تحت ماسكين اشرطه الفديو ومسحبين الاشرطه وصارت الصاله لونها اسود من كثره الاشرطه... واول ماشافوها جلسوا يضحكون ضحك هستيري...
ديم بصراخ: خييييييير وش مسوين؟؟
ريان وهو يكمل تسحيب الاشرطه: نلعب
ديم : وجع.. اتركم نص ساعه اجي القاكم قالبين الدنيا
سديم: عمه
ديم تقاطعها: لاتقولين عمه ... قومي رتبوا الصاله ولا والله بضربكم
ريان بكل ثقه: نادي مارتي تنظف...
ديم بكل عصبيه: كل تبن...
سديم يوم شافتها عصبت راحت للزاويه وشكلها بتصيح...
ريان: سدوم زعلانه من صوتك..
ديم بتفقد اعصابها: مالك شغل قم رتب انت وياها يلاااا قدامي...





على وقت المغرب جاء رجال بيت ابو بدر دخلهم ورحب فيهم كان بينهم ابو اللي قتل ثامر والباقين رجال كبار بالسن ماعرف احد منهم...
الرجال: اليوم حنا جاينك ياابو بدر وطمعانين انكم تتنازلون
ابو بدر يطالع الارض: جيتكم عالعين والراس بس الحق حق...
ابو الولد: والله مالك علي الا اني اقول رقبته فداك بس امه مسكينه ماتنام الليل طول يومها توون
ابو بدر: الله يهون عالجميع...
الرجال: ياابو بدر انت رجال طيب والعشم فيك كبير...
ابو الولد: كل شئ بتسويه بتلاقيه عند ربك...
ابو بدر: هذا ولدي سندي بالدنيا راح مني .. كيف تبوني اشوف اللي قتله حر طليق...
الرجال يأشر على لحيته: طيب عشان خاطر هالشيبات..
ابوبدر: بس انا حالف حلف مااخلي حق ولدي يروح
ابو الولد: طلبتك ياابو بدر....
واستمروا الرجال بمحاولاتهم مع ابوبدر وحاولوا يضغطون عليه بشتى الطرق لكن هو ظل قوي وصامد وكل ماحس نفسه ضعف حاول يبان قدامهم انه اقوى....





مشغله الاف ام كانت تسمع برنامج مايطلبه المستمعون صح انها ماتعجبها هالحركات والاهداءت اللي عالهواء لكن تحسد الناس لما تسمعهم يقولون اهدي لحبيبتي او اهدي لخطيبتي ولا زوجتي... يعني هم عايشين بسعاده حقيقيه ويحبون بعض ولا يهمونا بالحب اللي بينهم.. تنهدت بداخلها معزتها لتركي وحبها ليزيد صح انها ماتحب يزيد مثل اول لكن مازال هالانسان له مكانه عندها يمكن حبه بقلبها بدى يموت لكن من بعد اخر مكالمه بينهم وحبه رجع ينبض والي زاد مكانته عندها كبر بعينها انه ماتعرض لها بعد زواجها واحترم انها انسانه متزوجه مرتبطه.... فتحت جوالها وشافت اخر مسج جاها من يزيد.. يحبني!!.. وتركي متغير علي ومدري وش السبب؟؟.. لو كان السبب متعلق بيزيد كان ماوقف زعله لهنا...
فجأه انفتح عليها الباب ودخلت ريوف: بوووووه وش تسوين؟؟
نوف: الله ياخذك خوفتيني...
ريوف: وش عندك جالسه اللحالك كنك جني...
نوف: اقول ضفي وجهك مالي خلقك..
سمعت صوت مسج واصلها يوم فتحته تغير لون وجهها...

" نوف اقدر اكلمك ؟؟! "

التفتت على اختها ومعالم الارتباك واضحه عليها: ريوف ماودك تطلعين بكلم تركي...
ريوف: كلميه وانا عندك ماراح اكلكم..
نوف وهي تسحبها لبرى: ترى ماني ناقصتك..
بعد ماطلعت اختها صكرت الباب وهي متوتره.. وش يبي يزيد؟؟.. غريب مسجه!! يبي يكلمني لكن بخصوص ايش؟؟... ااااااه ياتركي كله منك ابعدت عني وخليتني اعيش بدوامه... اتصلت على تركي بس للاسف مارد عليها..!!
ااااااااخ بيذبحني جنني... ليه مطنشني من غير سبب... والله لاوريك ياتركي مونوف اللي تحقرها... مسكت جوالها وبأصابع مرتجفه اتصلت على رقم يزيد... لما جاها صوته الحنون... واسترجعت ذكرياتها وايامها معه وصارت تسولف وتضحك بطلاقه من غير ماتحس بقيود مثل اول وبحركتها هاذي تحس انها تستلذ وهي تنتقم من تركي اللي مايرد على اتصالاتها من اسبوع!!.. وبالرغم من شعورها بتأنيب الضمير الا انها تحاول توهم نفسها ان الظروف اقوى منها وهي اللي جبرتها على هالشئ....
سمعت صوت الباب ينفتح وبسرعه حاولت تنهي مكالماتها...
العنود واقفه عند الباب: من تكلمين...؟؟
نوف ببرود: تركي...
العنود: صح وش قصتك انتي وياه.. احس صاير بينكم شئ...
نوف: لا عادي بس هو تعبان....
العنود: طيب طلع من المستشفى وانتي المفروض اللحين توقفين معه....
نوف: صراحه يمااا هو تعبان نفسيا يمكن عنده مشكله بالعمل مأثره عليه.....
العنود: والله مدري عنكم... بس جلستك عندنا فيها ان... انا لازم اتدخل واحل الموضوع...
نوف: يمااا اتركيه براحته لاتغصبينه على شئ....





في المقهى احمد وتركي ومعهم اثنين كلهم يسولفون ويعلقون عالرايح والجاي وغيرهم سرحانين بعالم اخر... اللي يفكر باللي جرحت كرامته... واللي قاعد يدور حل لمشكلته اللي طاح فيها...
احمد يكلم نفسه سميره وارتحت منها سفرتها وخلاص بس مشكله العمل كيف احلها؟؟.. يارب انا وش سويت بدنيتي عشان اطيح بهالمصيبه...!!

وفي الجانب الثاني تركي.. ااااه ليه انا كل ماحسيت بان المجتمع تقبلني اشوف العكس بعيونهم!!... ليه الناس قاسين؟؟... وخاصه انتي يانوف ابيك عون صرتي فرعون..!!
في ظل سرحانهم انتبهوا على صوت واحد من الشباب...
رائد: ياهوووووه وين رحتوا انتم؟؟
احمد يلتفت: معك معك..
تركي انتبه عليهم لكن مانطق بولا كلمه..
محمد: ايه واضح انك معنا.... من جلسنا وكل واحد فيكم يطالع بالارض وبراسه مليون فكره...
احمد: قل امين الله لا يبلاك باللي قاعد افكر فيه..
محمد: سلامات شكل في شئ كايد صاير...
تركي يتنهد: عن اذنك بطلع...
رائد: بدري...!!
محمد: وين ماسمعنا صوتك اليوم...
تركي: تعبان شوي نتقابل بكره ان شاء الله.... مع السلامه
الكل: مع السلامه...
رائد: وش فيك يااحمد؟؟
احمد: مشكله بالعمل
محمد: عاد انتم حقين البنوك عندكم مشاكل لين روسكم...
رائد: فضفض تكلم وش صاير؟؟
احمد يعدل جلسته: في عمليه تحويل مبلغ من حساب لحساب لثاني والعمليه تمت من جهازي الشخصي وانا المتهم الاول !!
محمد: افاااااااا والله اثاريك شايل وساكت..
رائد: وكم المبلغ المحول..
احمد وماوده يتكلم: مبلغ كبير والله....
رائد: الله يعينك... قلوبنا معك





في الفندق المطل على بيت الله الحرام توهم داخلين بعد ماصلوا صلاه العشاء .. وملامحهم توحي بالراحة .... من يومين وصلوا وادوا مناسك العمره ..
ام بدر: الحمدلله .. حسيت إن همي زال من يوم ما دخلت الحرم ..
بدر: جعله دوم يالغالية
ام بدر: اشتقت لريان وسديم .. يا حبيلهم
ابتهال: ايه انا كلمت ديم اليوم .. جالسة تصيح منهم ... تقول انهم مسوين ثنائي وما تركوا شي بالبيت ما حاسوه .. الكنبات دفوها .. والتحف كسروها .. ودخلوا المستودع طلعوا كل الأغراض ... وكسروا كل اشرطة الفيديو ... وتقول جوالي خمسين ألف مرة يغبونه وبالموت اطلعه لدرجة مرة لقيتهم رامينه بالزرع
بدر: ههههههه هاذي سديم تدور اللي يحوس معها
ام بدر: عااد ديم ما تستحمل .. تلقينها هزأتهم
ابتهال: ايييه .. تقول صوتي انبح من كثر ما اصارخ عليهم
ام بدر: يحليلها ... خل تتعود على الأمومة من اللحين
بدر: ههههههههههه اتخيل ديم جايبة توأم ولدين .. والله لا يصير بيتها تحفة
ابتهال + ام بدر: ههههههههه
ام بدر: والله لا تجيب واحد عندي ,, بنتي واعرفها
ابتهال: ههههه صارت مثل نجدية اصيلة ... نجدية تقول لا جاني توأم ابرميهم من الدريشة ..
بدر: ههههههههههه





صوت صراخ وازعاج اكيد ماراح تستغربون كالعاده بيت ام احمد....
الهنوف: اووووووف ماصارت كل اسبوع ياخذها تنام عنده...
ام احمد: هو ابوها بعد ...
احمد: بعدين هي طول الاسبوع عندك وقفت على يوم واحد...
الهنوف: بس انا اخاف على بنتي
ام احمد: تخافين عليها من ابوها وجدتها
الهنوف: انتم ماتعرفون عيال عمها نمل...
احمد بعصبيه خاصه ان تفكيره مشغول هاليومين بمشكلته: يوهووووووه علينا انتي ماتعرفين عيال خواتك بعد نمل ماشاء الله هنا زحمه وهناك زحمه....
الهنوف: وش علي منهم مو انا مفرختهم..
ام احمد: استحي على وجهك احد يتكلم عن خواته وعيالهم كذا...
احمد: هاذي تحشم احد اصلاّ
قربت جنى من امها: ماما ابي ....
الهنوف تدفها: كلي تبن بعدي عني ماتشوفيني اتكلم معهم
احمد يهز راسه بأسى: صراحه جنى ان تذكرت طفولتها ....
ام احمد تقاطعه: خلاص انت وياها....
الهنوف: حسبي الله عليك ياسليمان
احمد: لاتقعدين تتحسبين على ابوها قدامها.... اللحين تكبر وتشوفك تسبين ابوها صدقيني ماراح تحترمك...
الهنوف: من زينه لو هو محترم نفسه كان احترمته
احمد وهو يقوم يبوس راس امه: احمِد ربي اني انا موب جنى ولاانتي الهنوف...
ام احمد حاطه ايدها على صدرها: بسم الله علي
احمد بالرغم من نفسيته التعبانه الا انه ماقدر يمسك نفسه: ههههههههههههههههه
الهنوف: استغفر الله لازوج زي الناس ولااخو مثل الناس ولاام زي الناس....
احمد يوم سمعها تغلط على امه رفع يده عليها وضربها على وجهها....
شهقت ام احمد ونزلت دمعتها ماتدري تصيح عالحال اللي وصلوا له الاخوان ولا على قله ادب بنتها وتماديها معهم؟؟.. ولا...
اما الهنوف انصدمت ماتوقعت منه هالحركه خاصه من اخوها الصغير....ومن غير ماتتكلم طلعت لغرفتها وهي تفور من الغضب ومسكت جوالها وقعدت تكتب تكتب لما طلعت شوي من النار اللي بداخلها ضغطت على اضافه اسم المستلم

" سليمان لاتتوقع ان جنى نقطه ضعفي
وانك راح تقدر تضغط علي عن طريقها ...
انا ماانكسر ابد ومابعد انخلق اللي يذلني..
ومن اليوم ورايح انسى تأخذ جنى..
ولو انت رجال من ظهر رجال ورني وش بتسوى...
بنتي من حقي ومايسقط حقي بالحضانه الا ان تزوجت
وانا عشان اوريك من الهنوف ماراح اتزوج الا ان زوجت بنتي "

ورمت الجوال عالسرير وهي تحس بالانتصار....
بعد عشر دقايق وصلها مسج قرته وهي تفوووور من الغيض...

" انتي محد تحملك وانتي شباب من بيرضى فيك لما تعجزين ..!!
وانا رجال غصب عنك وراح اعلمك كيف يالهنوف... "





فتحت الدريشة المطلّة على الشارع ... منظر ليس بالمستوى ... لكن مع صوت سيارة عبدالعزيز .. كان عندها من أفضل المناظر على الإطلاااق ..
هاذي عادتها كل يوم .. من يوم ما تسمع صوت سيارته .. تركض عند الدريشة ... وتملى عيونها بشوفته ,,, ابتسمت براحة لما شافته ينزل من سيارته ...
لكن هالراحة ودعتها لما شافته راح فتح الباب الثاني ونزلت وحدة معه كان مبين إنها بنووتة عمرها بالعشرينات ....
حسّت إن كل جسمها بدا يفوور ,, ودموعها على وشك إنها تنزل ...
ديم بخاطرها.. مين هاذي ؟ .. عيني عينك جايبها !! .. لا وبعد البيت فاضي .. يا سلاااام يعني يخلى لهم الجو !!! ..
بدت كل الأسئلة تدور براسها بشكل فضيع ...فكرة تجيبها وفكرة توديها ..
ليش يا عبدالعزيز تسوي فيني كذا ؟ .. تلعب من وراي ؟!! .. لا بعد مو من وراي الا قداااامي .. هذا وحنا تونا ما تزوجنا !! .. مسوي لي الحنون الطيب .. اللي ما يخون !! ... متى أمداك تعرفت عليها ؟ ... ولا لا تكون معرفة قديمة ؟؟؟
طيب أنا أعرف كيف تخليني أموووت قهر
على بالك ابمسح على كتفك واقولك ما عليه يا عزوزي بس لا تعيدها؟ هين يا عبدالعزيز هيّن .....
انقطع تفكيرها بدخول ريان عليها ...
ريان يستهبل: بوووو .. وش تسوين؟
ديم: اففف .. ما تعرف تطق الباب ؟
ريان: كان مفتوح
ديم وهي مو على بعضها: طيب اوووش سديم نايمه
ريان: بنام عندكم
ديم: اووف بس رح جب مخدتك وتعال
ريان: وش بك تصرخين زي خاله هنوف
ديم بحزم: ريان !!
طلع اخوها من هنا .. وتفجّر البركان من هنا ... جلست ترسم خطط تكشف فيها ألاعيب عبدالعزيز ..


الجزء الثامن عشر



تخللت الشمس صدر السماء وودع السكون الليل.. وعلى صوت ترانيم الصباح ..... قامت من النوم مفزوعه من الحلم اللي شافته... كان تنفسها سريع وحاطه يدها على قلبها اللي كان ينبض بشده.... ياربي وش اللي شفته!!... يارب استر على ماابي انفضح عند الناس.... تكفى يايزيد لاتقولهم شئ... حرام عليك انا احبك واخرتها تقابل حبي لك كذا.. ياويلي لو الحلم هذا يتحقق كان اروح بخبر كان.. تنهدت بعمق يارب استر على وخلاص انا بترك يزيد ماابيه ابي اعيش حياة طبيعيه مع زوجي...
ماابي اكون شاذه بالمجتمع.. تركي ماقصر معي يحبني وصبر على كثير ليش انا مااتحمله واصبر عليه واشوف وش اللي مزعله!!..
اكيد شئ كايد حاصل مستحيل تركي يكرهني... مستحيل...
بس حرام يزيد يحبني بعد!!... غبيه انا كيف افكر؟؟... يزيد ان شاء الله يلاقي له وحده تحبه ويحبها وينساني....
رفعت يدها للسماء.... يارب ياقادر على كل شئ اسألك انك تبعد يزيد عن حياتي وتستر على يارب اسألك ان تجعل تركي يملى عيني ولااشوف غيره....
يارب يارب .....
التفتت للساعه لقتها 11 الضحى ... قامت لدروه المياه غسلت وجهها وقعدت تحوس بغرفتها لما دخلت عليها امها...
العنود: ماشاء الله صاحيه؟؟
نوف: ايه... يماااا السواق موجود؟
العنود: خير ان شاء الله وين بتروحين؟؟
نوف: برجع بيتي!!

.
.
.


دخلت بيتها بعد صلاه الظهر كان هادئ .. دخلت غرفتهم لقتها مقلوبه فوق تحت الملابس مرميه عالارض واللاب توب عالسرير ودرج الكومادينه مفتوح والغرفه كلها حالتها حاله... حطت اغراضها عالسرير وبدت ترتب كل شئ ترجعه مكانه .. اخذت ملابس تركي المستعمله وحطتها بسله الغسيل .. فتحت الدولاب وطلعت مفرش جديد للسرير ورتبته فتحت الستاير خلت النور والهواء يدخلون للغرفه.... راحت جهه دولاب الملابس بتدخل بعض ملابس تركي النظيفه.. تفأجات لما فتحت الدولاب بهديه مغلفه بغلاف فخم .. قربت منها وسحبتها لقت عليها كرت مكتوب عليه....

" اهديك يااغلى زوجه بمناسبه قبولك بالجامعه .. اتمنى تعجبك الهديه والمفأجاه واقدر ارسم الابتسامه على وجهك الحلووو...

زوجك اللي يتمنى سعادتك/ تركي
*/ */ 1427ه "

كان التاريخ قبل طلعتهم للمزرعه بيوووم الظاهر كان ناوي يعطيها اياه بعد مايرجعون بس هي خربت على نفسها..!!!!
رفعت الهديه لقت تحتها اوراق قعدت تقلب فيهم طلعوا صور من شهاداتها واوراقها... استغربت من وين جابهم تركي؟؟.. وخاصه انه ماعمره كلمها بموضوع دراستها ولاهي طلبت منه يسجلها...
ااااااااه ياتركي انت تدور سعادتي وانا ادور تعاستك.. اكيد جايب الاوراق من امي .. اكيد امي عندها خبر ومتفقه مع تركي يسون لي مفأجأه...
ياربي ياتركي ليه تعذبني ؟؟.. ليه تغرقني بجمايلك؟؟... صح اني مدري وش سبب زعلك مني اللحين... لكن اكيد انه سبب كايد.... خلاص يارب رجع لي تركي يحبني ويخاف علي مثل اول ونذر علي مااخونه ولاافكر بغيره.. يارب ساعدني يارب ثبتني على قراري....
يزيد ماراح اكلمه ولاراح ارسله لاني لو علمته بقراري اخاف اضعف قدامه وقدام تواسلاته... وهو ان شاء الله ماراح يدق الا لمن انا ادق عليه هو عارف ظروفي....
يارب انت عالم بنيتي اصرفه عني وبعدني عنه...





صوت رنين الجوال كل ماله يتزايد وهي مو معبرته الصغار من حولها يلعبون مو حاسه فيهم هي بقمه توترها شوي سمعت صوت مسج واصلها... فتحته كان من عبدالعزيز

" ديوم حبيبتي .. عمتي من امس عندي ودها تشوفك...
متى الوقت المناسب لك عشان تجيك"

بهالوقت حست بصوت سديم جنبها...
سديم ماسكه القلوس: عمه حتي لي ( حطي لي)
ديم متوتره: هااااااا.. طيب حبيبتي بعدين...
ريان: ديم حطي لها عسان تصير عروسه وانا الرجال ابي شنب
ديم وقلبها تتسارع دقاته: اطلعوا بعدين احط لكم اللي تبون...
سديم مصره: لااااااا اللحين
ديم تبي تفتك منها: هاتي احط لك...
اخذت منها القلوس ورسمت لها شفتها وسديم قعدت تطالع نفسها بالمرايه وهي مبسوطه....
ديم: يلااا حطيت لك اطلعوا....
ريان: ياسلاااام وانا مارثمتي لي شنب...
ديم: اوف ياانتم قلق
قرب عندها ريان وماسك قلم الكحل بيده ويترجاها ترسم له شنب على قولته...
ديم: ياسلام الكحل حقي...
ريان: الله يخليك
سديم: حتي له
ديم: تعال قرب بسرعه....
رسمت له وطلعتهم برى الغرفه وهي تفكر برساله عبدالعزيز... عمته عنده؟؟.. يعني اللي شفتها امس هي عمته؟؟... اخاف يجس النبض؟؟... لااااا وش مصلحته... بعدين هو مو غبي لهالدرجه...
تنفست بعمق... خل ارسله واقوله خها تجي بأي وقت....
ضحكت بنفسها.. انا مو صاحيه كيف شكيت فيه معقوله مااعرف عبدالعزيز؟؟.. الله ياخذك ياابليس...
خل ادق عليه احسن... اتصلت وعلى طول رفعها...
ديم: مرحبا
عبدالعزيز: هلا وغلا
ديم: كيفك؟
عبدالعزيز: تمام... وينك عن تلفونك؟؟
ديم: ريان وسديم مهبلين فيني طول وقتي معهم
عبدالعزيز: الله يعينك... يلااااا احسن لك من اللحين تعلمي عالاطفال...
ديم تستعبط: وشلون اتعلم؟؟
عبدالعزيز: يعني انا عيالي ماابيك تدربين عليهم ابي يصير عندك خبره...
ديم: لااااا ياشيخ
عبدالعزيز: ههههههههه المهم وصلك مسجي؟؟
ديم: ايه...
عبدالعزيز: متى تبينها تجيك؟؟
ديم: الله يحيها بأي وقت...
عبدالعزيز: اليوم المغرب يناسبك
ديم: اوكي حلووو
عبدالعزيز: اجي معها؟؟
ديم: لاااا خلك انت مره ثانيه...
عبدالعزيز: ليش ناويه تستفردين فيني...
ديم: اقوول تركت الصغار الحالهم تحت اكيد مهببين مصيبه....
عبدالعزيز: ههههههههههه اوكي اخليك مع السلامه..
ديم: مع السلامه...
نزلت المطبخ تجهز حلى لضيفتها وتجهز نفسها قبل المغرب...





جهزت شنطه صغيره لها ولبنتها ونزلت تحت .. قعدت تطالعها ام احمد وهي مستغربه...
ام احمد: على وين ان شاء الله؟
الهنوف تعطر بنتها: العنود بترسلي سواقها...
ام احمد: وش الطاري؟؟
الهنوف: انا قلت لها بقعد عندها كم يوم... لاني لوجلست هنا زياده برتكب جريمه باحمد..
ام احمد: اخوك يبي مصلحتك و...
الهنوف تقاطعها: يمااا لاتدافعين عنه توصل فيه المواصيل يمد يده علي...
ام احمد: انتي اللي حديتيه...
الهنوف: هو من زمان حاط دوبه دوبي...
ام احمد: لاتلومينه احمد عنده مشكله بالبنك يقول انه مسروقه فلوس ومدري وش صاير...
الهنوف: الله يعينه كل الناس عندهم مشاكل وضغوطات ومحترمين انفسهم مايطقوون
ام احمد: خلاص رجعي شنطتك..وانا اخليه يجي اليوم يعتذر لك..
الهنوف: مااقدر يمااا
ام احمد بتوسل: لاتخلين الشيطان يدخل بينكم هذا اخوك مالك غناه عنه...
الهنوف: تعلميني باحمد يماااه
ام احمد: بعدين انتي بتروحين عند اختك ورجلها فيه فشيله اخاف تضايقينهم..
الهنوف: لالاتخافين كلها يومين بقعدها عندها واذا رجعت الجوهره بروح عندها يومين بعد...
ام احمد: وش رايك بعدها تروحين عند تركي ونوف يومين؟؟
الهنوف: تتطنزين علي؟؟
ام احمد: مدري عنك حنا عفتينا؟؟
الهنوف: انتي عالعين والراس بس احمد جرح كرامتي
ام احمد: بلا كرامه بلاخرابيط هذا اخوك...
الهنوف: خلاص يمااا هذا الجرس يدق اكيد سواق العنود وصل
ام احمد: ملزمه تروحين؟؟
الهنوف: وغير كذا يمااا بروح عشان سليمان مايدري ويني؟؟
ام احمد: وهو وش يبي فيك؟؟.. يبي بنته..
الهنوف: ادري يمااا هذا البلى ماابيه ياخذ جنى انا حالفه...
ام احمد: يالله ثبات العقل والدين...
طلعت الهنوف وبنتها وراها ركبت السياره متجهه لبيت العنود....





الساعه اربعه العصر دخل البيت حس بشئ متغيير عليه.. الصاله مرتبه ومعطره التلفزيون شغال.. الانوار مضاءه... طل بالمطبخ كانت نوف تحط اللمسات الاخيره عالغداء... التفت جهه طاوله الطعام كان عليها غداء وباصناف متنوعه عمرها نوف ماسوتها!!!...
حست بحركه وراها التفتت...
نوف بابتسامه: هلا تركي... نور البيت برجعتك
تركي ببرود: انا من زمان بالبيت انتي اللي توك ترجعين
نوف حست باسلوبه الجاف وحاولت تلطف الجو: وحشتني قلت لازم اجي اشوفك
تركي باستهزاء: ماتشوفيش وحش
نوف تقرب منه: عطني شماغك ورح غسل يكون الغداء جاهز..
تركي: شكرا لي يدين..
نوف تفشلت: طيب يلاااا نتغدا...
تركي: الحمدلله انا شبعان توني جاي من المطعم...
نوف: حرام عليك لي ساعتين واقفه بالمطبخ اطبخ لك وانت تتغدا برى
تركي: بالله!!.. اللحين من يوم تركتيني تبيني اجلس على لحم بطني وكل يوم ارجع البيت واتخيل انك تستقبليني وتطبخينلي وتسمعيني كلام حلوو
نوف: تركي مو انا اللي تركتك.. انت اللي تركتني!!
تركي: وماسألتي نفسك ليش؟؟
نوف: ليش؟؟
تركي مارد عليها....
نوف: من يوم طلعتنا للمزرعه وانا ادق عليك بشوف وش فيك وانت ماترد علي وحتى يوم تعبت وجيتك المستشفى فشلتني عند امي وحست ان بينا شئ.... والى يومك انا ماادري وش سبب تجاهلك لي....
طنشها وراح غرفه النوم شال شماغه وفك ثوبه ودخل دوره المياه.. نوف انفعلت يوم شافت انه مو معبرها....
نوف بعصبيه: رد علي وش فيك مطنشني؟؟
تركي: لانك ماتهميني....
نوف مفتحهه عيونها عالاخر: ايش!!!!
تركي ببرود مصطنع: وجودك وعدمك واحد عندي
انفجرت نوف ومن غير شعور دقت على نايف اخوها وهي تصيح وقالت له يجي ياخذها...





نزلت من فوق وهي بقمه اناقتها ماسكه عبايتها بيد واليد الثانيه الشنطه..
لقت امها وابوها جالسين بالصاله...
ابوطلال: تعالي بسمه جابك ربي .. شوفي امك ؟؟
بسمه: وش فيك ماما؟؟
ابوطلال: من قمنا الصباح وهي تهز رجلها.. ورايحه جايه ممتره الصاله..
بسمه: يمااا كل ذا عشان طلال ماكلمك؟؟
ام طلال: ايه اللي يده بالنار مو مثل اللي يده بالمويه
بسمه: يمااا وش هالكلام؟؟
ام طلال: مدري عنك لابسه بتطلعين ماكني قلقانه على اخوك؟؟
ابوطلال: لاتنكدين عالبنت خليها تروح تغير جوو
بسمه: ترى طلال رجال مو طفل ماراح يضيع
ام طلال: انتي مو فاهمه شئ
بسمه: فهموني..
ابوطلال: امك دقت على الرقم اللي عطانا اياه اخوك رد عليها واحد قال ان طلال من يومين راجع السعوديه!!
بسمه: راجع.. اجل وينه؟!
ام طلال: هذا اللي مخوفني اخاف صار لهم شئ؟؟
ابو طلال: اذكري ربك..
ام طلال: لااله الا الله...
بسمه: اكيد اللي قالك ماعنده سالفه؟؟
ابوطلال: انا بعد اقولها لكن امك مو راضيه تهدأ
ام طلال: تعالي خذي الرقم ودقي على الرقم مره ثانيه واسأليهم...
قربت بسمه التلفون واتصلت عالرقم رد عليها واحد مبين من صوته انه خليجي... على طول تكلمت معه عربي وسألته عن اخوها وجاوبها بنفس الجواب... التفتت على امها ماتدري وش تقولها؟؟
ام طلال: هااااااا وش صار؟؟
بسمه: نفس كلامك...
ابوطلال: اخر مره كلمك متى قال بيجي؟؟
ام طلال: قال خلال هالاسبوع وانا يوم تباطيته دقيت اليوم عليهم...
بسمه: ان شاء الله خير...





دخلت بيت اهلها وهي تفور من الغيض طول الطريق اخوها يتحايل عليها يبي يعرف وش فيها بس هي مارضت تتكلم... استغربت امها يوم شافت حالتها كذا ودخلت معها الغرفه...
العنود وهي تصكر الباب: وش فيك؟؟
نوف: اكره تركي..
العنود مستغربه: نعم ماسمعت!!
نوف: ابي اتطلق.. زواجي من تركي من بدايته غلط
العنود: وطئ صوتك خالتك برى ماابيها تسمع شئ...
نوف: طلقوني منه!!
العنود مستغربه: ليه وش صاير؟؟
نوف منفعله: يمااا يرفع الضغط يقولي وجودك وعدمك واحد
العنود: اووووش وطئ صوتك... بعدين هو ماقال هالكلام الا بسبب.. انتي وش سويتي؟؟
نوف: والله ماسويت شئ.. هو من زمان متغيير علي..
العنود: تركي طيب وحبيب مستحيل يغلط عليك..روحي تفاهمي معه وشوفي وش مزعله
نوف: ماابي ارجع له .. جرحني واروح اراضيه..
العنود: خليك عاقله وشوفي وش قصته؟؟
نوف: ابي اتطلق احسن لي واحسن له كل واحد مو طايق الثاني..
العنود بعصبيه: تتطلقين عشان ترجعين تنحرفين مره ثانيه
نوف: يمااااااا
العنود: يلااااا قدامي ارجعي لبيتك ماابي الهنوف تحس بشئ..
نوف: وهاذي وش جايبها بعد..
العنود: تكلمي عن خالتك بأدب...
سكتت نوف ورمت نفسها على اقرب كنبه...
العنود: وين جلستي قومي ارجعي بيتك...
نوف: ماابي...
العنود بحزم: تبين غصب.. انا بروح اجيب عباتي واوديك بيتك اللحين...
طلعت العنود كلمت السواق يطلع السياره ونادت نوف وطلعوا من غير ماتحس فيهم الهنوف وراحوا بيت نوف دخلتها امها وراحت....





على وقت المغرب كل شئ كان جاهز ... صوت ديم وهي تعطيهم التعليمات عالي نوعا ما... دخل ابوها على صوتها...
ديم: اذا جت الحرمه اجلسوا عاقلين... واذا بغيتوا شئ خلوا مارتي تصلح لكم...
ابوبدر: السلام عليكم...
ركضوا عنده الصغار وهو فتح يدينه لهم وضمهم بكل حنان....
ديم: يبااااا جابك ربي طفشوني فكني منهم
ابو بدر: ههههههه وش مسوين اليوم بعد؟؟
سديم: ماسوينا ثئ
ريان بكل ثقه: بس كبينا حبر على سرير ديم...
ابوبدر: بس والله مظلومين...
ديم: شفت يباااا وانا كل ماشكيت لك منهم قلتلي حرام عليك هم اطفال
ابوبدر: ماجوو ضيوفك؟؟
ديم: على وشك....
بعد ربع ساعه وصلت عمه عبدالعزيز وكانت شابه عمرها تقريبا 33 سنه وربي مارزقها بعيال... وبعد السؤال عن الحال...
العمه: تمنيت الوالده موجوده اشوفها
ديم: والله راحت عمره الجايات اكثر ان شاء الله...
العمه: لازم تزوروني ببيتي؟؟
ديم: ان شاء الله
العمه: انا زوجي شغله يفرض عليه يتنقل وكل فتره هو بديره..
ديم: الله يعينك...
العمه: عاد عيال اخوي مايقصرون كل ماراح زوجي قالوا تعالي عندنا بس انا ماودي اضايقهم..
ديم: بالعكس ماراح يتضايقون سراب دايم تذكرك بالخير
العمه: والله هالمره ماجيت الا يوم قال عبدالعزيز انه اللحاله بالبيت...
شوي دخلوا الصغار عليهم وقعدوا يلعبون وينططون عالكنبات...
ديم ماسكه اعصابها: اطلعوا برى عيب...
العمه: خليهم والله يجننون
ديم: الله يهديهم مزعجين
وبعد فتره مرت بينهم من السوالف.. دق جوال ديم كان المتصل عبدالعزيز... انحرجت ديم ترد عليه قدام عمته... لكن قالت مايصير اطنشه... ردت وهي منحرجه..
ديم: الووو
عبدالعزيز: بسرعه افتحي الباب انا واقف برى
صكر الخط من غير مايعطيها فرصه ترد عليه....
ديم تكلم العمه: هذا عبدالعزيز برة بفتح له الباب
العمه: خذي راحتك
فتحت له الباب ودخلته والابتسامه مافارقت وجهها...
عبدالعزيز يطالع عمته: هاااا عمه عساك مبسوطه؟؟
العمه: احد يقابل الوجه الحسن وماينبسط...
ديم: الله يسلمك.. بعض مما عندكم
عبدالعزيز: من احلى انا ولاهي؟؟
العمه: طبعا هي تهبل احلى من خطيبتك الاولى اللي شايفه نفسها على ولاشئ...
ديم انصدمت اول مره تدري ان عبدالعزيز كان خاطب وحده قبلها !!... وهو نفس الشئ حس بجمود معالم وجهها وحس انها مصدومه فتأكد ان ماعندها خبر بهالشئ يعني اكيد سراب ماعلمتها.... انقهر من عمته هي قالتها بحسن نيه بس مايدري وش تأثير الكلام على ديم... حاول يكون على طبيعته ودع ديم واخذ عمته وراح بيتهم...






بعد ماعلمته امه ان الهنوف راحت كم يوم عند اختها وطلبته مايسوي مشاكل ويعدي الموضوع على خير لان الهنوف نفسيتها تعبانه...
احمد: يماااا انا ماكان قصدي امد يدي هي استفزتني
ام احمد: ادري ياوليدي الله يصلحها... بس انت وش صار على مشكلتك بالبنك؟؟
احمد يتنهد: ماصار شئ والحمدلله انا واثق من نفسي اني ماسويت شئ... ان شاء الله ربي بيظهر الحق..
ام احمد: ربك كبير ماينسى احد
احمد: وش فيه يما صوتك كذا؟؟
ام احمد:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس الورود
مــــــشــــرفة
مــــــشــــرفة


الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
الاوسمة :
انثى عدد المساهمات : 432
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
mms :

مُساهمةموضوع: رد: مازال الليل يعاندنى الجزء السابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر   الإثنين يناير 11, 2010 1:29 am








(̅_̅_̅_̅(̅_̅_̅_̅_̅_̅_̅ توقيعى اللى تحت دة _̅_̅_̅_̅()ڪے :








همــــس الورود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
golden eyes
نــائـبة الـمديـر العام
نــائـبة الـمديـر العام


الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
الاوسمة :
انثى القرد العذراء عدد المساهمات : 2045
تاريخ التسجيل : 07/12/2009
العمر : 24
mms :

مُساهمةموضوع: رد: مازال الليل يعاندنى الجزء السابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر   الثلاثاء يناير 12, 2010 2:34 am








(̅_̅_̅_̅(̅_̅_̅_̅_̅_̅_̅ توقيعى اللى تحت دة _̅_̅_̅_̅()ڪے :






ShOSho



و
تبقى لغة العيون سراً لايعرفه أحد ولايفصح عنه لسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
▲sħέяίƒ▲
admin
admin


الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
الاوسمة :
ذكر النمر الجوزاء عدد المساهمات : 245
تاريخ التسجيل : 28/05/2009
الموقع : موقعى هنا معاكو عشان قلبى هنا معاكم
العمر : 30
mms :

مُساهمةموضوع: رد: مازال الليل يعاندنى الجزء السابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر   الخميس يناير 14, 2010 3:45 pm

بصراحة تسلم ايدك بجد

مجهود رائع ياقمرى والله

وتستحقى مليون كلمة شكر

وقصه روعه








(̅_̅_̅_̅(̅_̅_̅_̅_̅_̅_̅ توقيعى اللى تحت دة _̅_̅_̅_̅()ڪے :







ان لم تكن ذئبا لاكلتك

الكلاب

http://i60.servimg.com/u/f60/13/40/05/54/11578910.jpg

▲sħέяίƒ▲

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nicelife.7olm.org
golden eyes
نــائـبة الـمديـر العام
نــائـبة الـمديـر العام


الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
الاوسمة :
انثى القرد العذراء عدد المساهمات : 2045
تاريخ التسجيل : 07/12/2009
العمر : 24
mms :

مُساهمةموضوع: رد: مازال الليل يعاندنى الجزء السابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر   الخميس يناير 14, 2010 10:42 pm

ميرسي ليك على احلى ورده فى الدنيا

ودي احلى عندى من اي كلمة شكر خصوصا انها منك انت


وتشرفت بمرورك








(̅_̅_̅_̅(̅_̅_̅_̅_̅_̅_̅ توقيعى اللى تحت دة _̅_̅_̅_̅()ڪے :






ShOSho



و
تبقى لغة العيون سراً لايعرفه أحد ولايفصح عنه لسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مازال الليل يعاندنى الجزء السابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
•·.·`¯°·.·• (حـيــاه ســعــيــدة) •·.·°¯`·.·• :: المنتدى الادبى :: القصص والروايات-
انتقل الى: