•·.·`¯°·.·• (حـيــاه ســعــيــدة) •·.·°¯`·.·•




اهلا بيك معنا عزيزي زائر منتدي حياه سعيدة
تفضل بالدخول اذا كنت من اسره المنتدي
او تفضل بالتسجيل
اذا كنت ترغب ف الاشتراك معنا وسنتشرف بيك كثيرا


او اعملها اخفاء وريح نفسك

•·.·`¯°·.·• (حـيــاه ســعــيــدة) •·.·°¯`·.·•

منتدى للحب والخير ويارب كل ايامكم تكون كلها حب وخير
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مازال الليل يعاندنى الجزء العشرون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
golden eyes
نــائـبة الـمديـر العام
نــائـبة الـمديـر العام
avatar

الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
الاوسمة :
انثى القرد العذراء عدد المساهمات : 2045
تاريخ التسجيل : 07/12/2009
العمر : 25
mms :

مُساهمةموضوع: مازال الليل يعاندنى الجزء العشرون   الأربعاء ديسمبر 09, 2009 12:57 am

الجزء العشرون



طلال يبوس راس امه: صباح الخير يااحلى ام
ماردت عليه امه واكتفت انه مدت له الورقه تبي اجابه للي تشوفه..
من يوم طاحت عيون طلال على فاتوره الفندق تغيرت ملامح وجهه وتجمدت اطرافه وبصعوبه بلع ريقه وماعرف كيف يشرح لامه الموضوع...
ام طلال بملامح متسأله: ممكن اعرف مع مين كنت بايت؟؟
طلال ويحاول يكون طبيعي: ممكن تجلسين يما وانا افهمك
استسلمت امه وجلست بتشوف وش السالفه؟؟
طلال يتنفس بعمق وقرر انه يصارح امه لان مافي مجال للانكار....
طلال يفجر القنبله : الصراحه انا تزوجت
ام طلال: تزوجت!!!
طلال: الظروف كانت اقوى مني هي اللي حدتني عالزواج
ام طلال بقهر: تترك بنات ديرتك وتتزوج اجنبيه!!
طلال منزل عيونه للارض: مو اجنبيه.. سعوديه
ام طلال متعجبه: سعوديه؟؟... من وين عرفتها؟؟
طلال: بالبدايه صداقه وبعدين الظروف...
ام طلال بقرف: هادي اخرتها تتزوج وحده ......
طلال يقاطعها: لايما لاتتكلمين بالبنت ولاتظنين سوء فيها
ام طلال: كيف مااظن وحده تتعرف على واحد و....
طلال بترجي: يمااا تكفين اسمعيني.....
ام طلال: انا ابغى اعرف السالفه من اولها....
طلال: هي سعوديه وامها بريطانيه ابوها توفى من ثلاث سنين مالها الا اخت وحده اختها متزوجه وساكنه هنا اما هي من يوم ماتوفى ابوها رجعت مع امها عند خوالها.... بنت طيبه اخلاق ماقد شفت منها الا كل خير....
ام طلال ماسكه راسها: واي وحده طيبه واخلاق تتزوجها؟؟
استمرت الام في تحقيقاتها وانفعالها هي تسأل وهو يحاول يبررلها...







قامت من النوم افطرت وبدلت ملابسها و طلعت من البيت وهي حاطه يدها على قلبها تخاف اخوها يدري انها بتروح موعدها ويتضايق.. صح انه مافتح معها الموضوع ابدا.. لكن زعله مايهون عليها...
ركبت السياره وسرحت بعالم اخر لما وصلت على مركز الاسنان نزلت وعلى طول توجهت للرسبشن عطتهم اسمها .. طقت الموظفه الاسم عالجهاز بعدين رفعت راسها لسراب..
الموظفه: تفضلي ارتاحي.. الدكتوره عندها مراجع..
سراب متستغربه وتكلم نفسها الدكتوره!! وش دخل الدكتوره؟؟.. وانتبهت لنفسها ورجعت تكلم الموظفه..
سراب: لوسمحتي انا موعدي عند الدكتور ماجد
الموظفه تطالع بالشاشه: لا مكتوب عندي الدكتوره سلوى
سراب: وشووو الدكتوره سلوى!!.. انا تقويم مو اسنان شكلك ملخبطه
الموظفه: انا عارفه انتي اسمك سراب عبدالله
سراب ومازالت متعجبه: ايه
الموظفه: كنتي تراجعين عند الدكتور ماجد واللحين تم تحويلك عالدكتوره سلوى..
سراب ملامحها مازالت مستفسره: طيب ليش؟؟
الموظفه: والله التحويل تم عن طريق اداره المستشفى انا مااقدر افيدك بشئ..
سراب انقهرت بداخلها بأي حق يغيرون دكتوري؟؟.. اكيد في ان..
سراب التفتت للموظفه كنها تذكرت شئ: الدكتور ماجد موجود ولامسافر؟؟
الموظفه: موجود بعيادته
مشت سراب باتجاه عياده الدكتور ماجد وبداخلها مشاعر متضاربه.. معقوله هو حولني عالدكتوره؟؟.. لالا مااظن اصلاّ مو من حقه.. المفروض المراجع يطلب يغير دكتوره مو الدكتور يتنقى المراجعين على كيفه؟؟.. واذا كان هو مغير؟؟.. وش السبب؟؟..
شكت سراب بنفسها انها غلطت عليه ...
في ظل هالافكار انتبهت انها وصلت قدام عياده الدكتور ماجد..
طقت الباب ودخلت ومن حسن حظها انه ماكان عنده احد ..
سراب بتحفظ: السلام عليكم
د/ ماجد بابتسامه وباين عليه انه ماكان متوقع انه راح يشوفها: هلا وعليكم السلام
سراب وتحاول تحافظ على ماتبقى من ماء وجهها: ممكن اعرف ليش حولوني عالدكتوره
د/ ماجد ببرود: ممكن تعرفين؟؟... يعني انتي ماتعرفين؟؟
سراب بعصبيه: وانا وش دراني..؟؟ بعدين ترى الرياض مليانه دكاتره تقويم مو موقفين عليك..
د/ ماجد يطالعها مستغرب من اسلوبها: وش قصدك؟؟
سراب: مااعتقد اني غلطت عليك او تماديت معك عشان تحولني على طبيب ثاني..
د/ ماجد: لاااااااا انتي شكلك فاهمه الموضوع غلط... اصلاّ مو من حق الدكتور انه يختار بمراجعينه لكن من حق المراجع انه يختار الدكتور اللي يرتاح معه..
سراب مستغرب: يعني مو انت اللي حولتني عالدكتوره؟؟
د/ ماجد: انا الاداره بلغتني انك انتي طلبتي تغيرين دكتورك...
سراب حست ان الموضوع فيه اخوها عبدالعزيز طالعت بالدكتور باحراج: شكل في سوء فهم.. انا اسفه
مارد عليها الدكتور نظراّ لاسلوبها الهجومي والجاف..
سراب وهي طالعه تذكرت والتفتت عالدكتور: وش اخبار شدن؟؟
د/ ماجد: بخير ماعليها
سراب بألم: الله يخليها لك ولامها...
طلعت وهي متضايقه من نفسها عشانها نفخت عالدكتور ومن اخوها اللي شكله له يد بتغير دكتورها .. وهمها الاكبر انها خلاص ماراح تشوف الدكتور بعد اليوم ...







جو مشبّع بالحرارة ... ومليء بأشعة الشمس الحارقة ,,
ناظر ساعته .. انتهى وقت الدوام ... سكر جهازه .. وقام وقفل مكتبه ... وقابل المدير بوجهه
المدير: احمد .. ممكن تجي لمكتبي شوي ..
تنهد أحمد وراح لم مكتب المدير .. وجلس ....
المدير: كيف الحال يا احمد ؟
احمد: الحمدلله .. ماشين
المدير بابتسامة عريضة: المشكلة قرّبت تنتهي ... وانت باذن الله بتطلع منها
احمد باستغراب من اسلوب المدير: كيف؟
المدير: كيف هاذي علينا انت بتطلع منها وبس
احمد: يعني قدرتوا توصلون لصاحب الحساب
المدير يقلب بالاوراق: تقريبا
احمد: غريبه؟؟
المدير: وش الغريب؟؟
احمد: الاسبوع اللي راح كنت انا المتهم الاول واللحين بطلع منها؟!!!
المدير بخجل: والله انت رجال والنعم فيك بس حقوق الناس مانضيعها..
احمد متفهم: معك حق أي واحد بمكانك بيسوي نفس الشئ
المدير: وسع صدرك يااحمد ولاتخلي الموضوع يأثر عليك لانه تقريبا قرب ينحل
احمد: الله يعين..







الكل عرف ان طلال تزوج امه زعلت ودخلت غرفتها مااقنعها كلام ولدها وبسمه اكتفت بنظرات العتب لاخوها .. اما الحمل الاكبر لطلال هو ابوه مايدري كيف راح يواجهه.. واللحين اغلقوا عليهم باب المجلس ومازالت نظرات ابوه معلقه عليه من غير مايصدر ولاكلمه...
طلال مل من سكوت وابوه وحب يكسر الصمت ويدافع عن نفسه: يبا تكفى انت بالذات ابيك توقف معي...
ابو طلال بانفعال: وشلون اقف معك!!.. اللحين وش اقول للناس؟؟
طلال: قلهم تزوجت على سنه الله ورسوله..
ابوطلال يهز راسه: وش حدك تتزوج وحده ماتعرف اصلها؟؟
طلال: انت حط نفسك بمكاني
ابو طلال: حطيت نفسي بمكانك .. ولا لقيت سبب اني اتزوج من ورى اهلي .. وحتى لو كانت بنت ناااس ..
طلال: يبا انت ما شفت الفساد هناك ,, انا كنت ابي ابعد نفسي عن الحرام .. ولقيتها هي بنفس حالتي ,, تحارب اللي حولها علشان تبعد عن الفتن ....
ابو طلال جالس يطالع ولده .. بنظرات عتاب قاسية ....
طلال: يبا .. تخيل نفسك .. ترفع السماعة بتكلم يجونك بنات يتكلمون ( احنا مستعدين نجيك للمكان اللي تبيه والوقت اللي تبيه ) .. تبي تطلع تلقى تحت الباب اعلانات .. استغفر الله يجرونك للحرام غصب ... يبا كل هذا وما التمست لي العذر !!!
ابو طلال: كان من شفت هاللي تقوله .. شلت شنطتك وجيت هنا ...
طلال: خلاص .. الموضوع صار وانتهى !!
ابو طلال بعصبية: بنظرك صار وانتهى ... اما بنظري توه ما بدا
طلال: يبا ,, والله البنت محترمة .. وصدقوني لو انكم تعرفونها كان انتم اخترتوها لي بنفسكم ...
وظل باب الحوار بينهم اشبه بالمستحيل الولد يحاول والاب غير متقبل لاي سبب ..







الساعه 5 العصر في جلسة عائلية...
الهنوف: يما تعرفين صديقتي ناديه..؟
ام احمد: ايه وش فيها؟
الهنوف: بتتزوج .. وزواجها بقاعة نيارا... شوفوا الناس وين يتزوجون مو أنا !!
ام احمد ترفع يدينها وتتكلم بحماس : والله لو انا غنيه وعندي فلوس واجد ان كان سويت زواجك بجدة .. وحجزت للناس وعطيتهم التذاكر مع بطاقات الدعوه.. وخليت العشاء على عبّارة
احمد: ههههههههه وش عرفك يما بالعباره؟؟
ام احمد: مدري اذكر يوم يغرقون الناس بالعباره المصريه
الهنوف: اللحين انا بتسوين لي كذا اجل احمد حبيب قلبك لوجاء بيتزوج وعندك فلوس وش بتسوين له؟؟
احمد يلتفت على امه: صح يما اخوياي دايم امهاتهم يزعجونهم متى تتزوجون خل ندور لكم.. الا انتي ماعمرك بحياتك قلتي لي تزوج
ام احمد: ياربي بلاى يااحمد مالقيت لك وحده تستاهلك
الهنوف: ايه الحب والدلال كله لاحمد وحنا الله لنا
احمد فاتح عيونه: يحسدون الفقير على موتة الجمعة !!
الهنوف: انت فقير !!! ... والله ما غيرنا الفقارى
ام احمد: كلكم غلاكم واحد .. بس احمد آخر العنقود وأقرب واحد لي .. كلكم تزوجتوا ورحتوا عني .. الا هو ...
الهنوف: خلااص احمد .. انا ابخطب لك ...
احمد: لالالالالا ... انا امي بتخطب لي ,,
ابتسمت ام احمد ... وهي تدعي بقلبها انها تلقى لولدها البنت اللي تعرف قيمته ......







ما زالت محاولتهم مستمرة ... و ما زالوا متأملين بالعفو اللي بيجي من اهل المقتول ...
ام بدر: يا بنيتي .. قولي لهم امي مو موجودة
ديم وقلبها يعوّرها على حالة أمها: مو راضين يصدقون
ام بدر: يا ديم ما اقدر ... خلا1111ص .. كل ما بغيت اتناسى جو وذكروني ؟؟ ..
تنهدت ديم .. ونزلت تحت ... دخلت عالحرمه...
ديم: امي تعبانة .. ما تقدر تنزل ..
ام عادل: سلامتها ماتشوف شر.. يابنيتي انا لو مااني ام وقلبي على ولدي كان ماجيت
هزت ديم رأسها...
ام عادل: ترى ربي رحيم وغفور ليش حنا البشر مانغفر..
ديم مستغربه: من قال اننا مانرحم...
ام عادل: انا ولدي غلط والشيطان شاطر..
ديم تقاطع: واللي غلط لازم ياخذ جزاءه...
ام عادل: لكن حنا خسرنا شاب واحد مانبي نخسر اثنين...
ديم بانفعال: وحنا اخوي من بيرجعه لنا؟!!!
ام عادل: تلقون الاجر عند الله...
ديم: يقولون من اّمن العقوبه اسأ الادب
هزت الحرمه راسها .. وقامت وبقلبها حسره على ولدها اللي بيضيع من ايديها...







كانت جالسة عنده .. وتسولف بين أبخرة الدخان النابعة من سيقارته ...
نوف: الاسبوع هذا يمكن يطلعون للمزرعه .. وش رايك نطلع معهم ؟
ما زال تركي ينفث الدخان بدون مبالاة ....
نوف: هاااه وش رايك؟
تركي باستهزاء: اخاف عيالنا يزعجونهم
سكتت نوف .. قلبها عوّرها ....
تركي التفت عليها ببرود: اللحين مو انتي ما تحبين الدخان ... وش مجلسك هنا ؟؟
انلطمت نوف .. وساد الصمت ... وبعد وقت مرّ ..
نوف بهدوء: المكان اللي أنت فيه أنا أبيه .. مهما كان ...
تنهد تركي وطفى الدخان ... غاب بغرفته ثواني .. وطلع وهو لابس ...
نوف: بتطلع ؟؟
تركي: وش شايفة ؟
نوف لمعت براسها فكرة: أبيك توديني لأهلي ..
تركي وهو طالع: أنا بالسيارة ...
طلع .. ولحقته نوف بعد ما غيرت ملابسها ... حرّك تركي السيارة .. وبنص الطريق ..
نوف: بطلت ما أبي أروح لاهلي
تركي بتأفف: لعب عيال هو ؟؟ ... وش اللي ما تبين تروحين ؟
نوف: جوعانة , أبي اتعشى
تركي: اهلك بيعشونك
نوف: لا .. ابي اتعشى بمطعم
تركي: سوّاق اهلك فاضي .. روحي أنتي وامك واستمتعوا بالجلسة
نوف: وليش أروح مع أهلي ؟؟ .. ما عندي رجل يوديني ويجيبني ؟!
تركي بيقهرها: خلاص مو مشكلة .. خل نمر على أهلي .. ناخذ أمي وديم معنا ....
نوف بقهر: يعني ما في خصوصية .. وحدة تبي هي ورجلها يروحون لحالهم ... تجيب خالتي وديم معنا ليش ؟؟
تركي: خلينا الخصوصيّة لك .. وخلينا الصراحة الزوجيّة لك ...
لف تركي بالسياره وساد الصمت بينهم .. وبعد عشر دقايق .. ووقف عند أقرب مطعم ..
تركي: يلا انزلي
نوف وبنفسها " يا رب خل هالليلة ليلة تصفية نفوس " ..
نزلت ودخلوا المطعم , وجلسوا على الطاولة ... عطى تركي نوف المنيو ... ونوف مو مقصدها العشا .. مقصدها تركي نفسه .. تبي تسترجع حب تركي ... سكتت شوي ..
نوف: تركي
تركي يقرأ المينو ورد بعدم اهتمام: هممم
نوف: ترى أنا مو جوعانة ... بس كنت أب...................
تركي مقاطع: نوف .. انسي ارجع تركي الأول ... ودامك منتب جوعانة .. امشي أرجعك البيت ...
وقف تركي .. ومسكت يده نوف بترجي ...
نوف: تركي تكفى اجلس ...
تركي: ........
نوف: تركي .. يقولون تكفى تهز الرجال ...!!
جلس تركي .. وأسند راسه عالكرسي من ورا وناظر السقف ...
نوف: انا ما أبيك ترجع مثل أول .. أبيك ترجع نص تركي الأولي
مارد عليها واكتفى بنظرات العتب..
نوف: انا اسفه ماكان قصدي الكلام اللي قلته
تركي بيحرجها: أي كلام؟؟
نوف قربت منه ومسكت يده واختصرت كل شئ بكلمه: مو مهم الكلام المهم اني احبك ..
تركي: يانوف الحب مو كلمه تنقال
نوف تقاطعه: الحب فعل وانا اوعدك اكون قد هالكلمه..
تركي: جيتي متأخر
بعد ماقال هالكلمه ماحس الا بدمعه انسابت على خد نوف ان محاولاتها كلها مو راضيه تلقى لها مكان بقلب زوجها... وطبيعه تركي الحنون اللي مايقدر يقاوم دمعتها قرب يده على خدها ومسح الدمعه باصابعه وهو يقول بنفسه الله يعيني .. استحمل يا قلبي





.
.
.

في المساء
يتفتح شوقي اليك
حقلاّ من ازهار الجنون الليليه
اه, كل تلك الاسوار بيننا..
اه بيني وبين وجهك,
ليل طويل من الفراق..
وريثما يطلع الصباح,
ستلفني الكوابيس
وسأستيقظ كالعاده على صوتي...
وانا انادي اسمك..!!
ايها البعيد كذكرى الطفوله..
ايها القريب كأنفاسي وافكاري
احبك, ا ح ب ك
فالمساء حين لااسمع صوتك ..
مجزره ....

**( غاده السمان )


كل مالها تتسع الإبتسامة ..لما وصل لآخر حرف ...
عبدالعزيز بخاطره: مبدعة يا السديم .. او ديم
دق بجواله على جوال العصفورة ... وجاه صوتها ...
ديم: الوو
عبدالعزيز: مساء الورد
ديم: مساء الخير
عبدالعزيز: مرة ثانية اذا بغيتي تنزلين خاطرة بالمجلة علميني
ديم بصوت متفاجئ: نزلت !!
عبدالعزيز: ايه ما تدرين ؟؟!!!!
ديم: لااا .. انا من زمان مرسلتها لهم .. وتوهم ينزلونها
عبدالعزيز: اممم شخبارك بعد؟
ديم: الحمدلله كيفك أنت؟
عبدالعزيز: بخير دامك بخير ... احححم الخاطرة كاتبتها فيني ؟؟
ديم بخجل: لا بولد الجيران
عبدالعزيز: حلوو يعني فيني ... تسلمين يا بعد قلبي انتي ... ليتني أعرف اكتب كان طفشتك ..
ديم: بالعكس ما راح تطفشني انا .. بس بتطفش القرّاء
عبدالعزيز يضحك: ايه والله انك صادقة ...







سراب وانمحى ... غيمة اختفت ... حلم تبخر ....
سراب .. اسم على مسمى ... حياااتي مجرّد سراب , لأول مرة قلبي ينبض بحب أحد .. اتفاجئ بانه متزوج وعنده بنت !!
ليش يالظروف انتي ضدي ؟؟
آآآه يا دكتور ماجد .. ليتني ما عرفتك .. ليتني ما شفتك .. ليتك ما عاملتني باحترام .... ليت وليت وليت ... وش ينفع التمني اللحين !!!
لو اني جالسة على الدكتور مو أزين لي , طيب انا وش دخلني .. انا اللي اخترته .. هم اللي غيروه لي ,, !!
يا رب .. اشرح لي صدري ويسر لي أمري .. يارب يارب..

حست بحركه وراها التفتت كانت امها توها داخله الغرفه ..
سراب وتحاول تكون طبيعيه: هلا يمااا من متى انتي هنا؟؟
ام عبدالعزيز: بسم الله توني داخله..
سراب: ماحسيت فيك..
ام عبدالعزيز: وانتي وش فيك حابسه عمرك بالغرفه ليه ماتجلسين معنا تحت..
سراب: احس بصداع خفيف
ام عبدالعزيز: بسم الله عليك خذي لك بندول..
قامت سراب تسحب نفسها لتحت بتثاقل نزلت تحت اخذت حبه بندول وكأس مويه محاوله منها للتخفيف من الالم الجسدي لان الالم النفسي مافي امل يخففه حبه بندول..







" خل نجتمع بالمزرعة قبل ما تجي الدراسة ونلهى مع البزارين "
ديم: ايه والله صادقة يا خالة .. خل نجتمع
احمد: طيب مو مشكلة .. بس العشاء مو علي ..
الهنوف: ولا تقعدون تجمعون لنا من خلق الله .. خلونا نستانس لحالنا
ام احمد: وش اللي لا نجمع من خلق الله ..!! .. هم بيجلسون على راسك ؟؟ .. مهوب عاجبك اجلسي بمكان صاد لا تشوفين فيه احد ولا احد يشوفك
الهنوف: ايه انتي تجلسين تجمعين خوياتك .. والجوهرة تعزم جيرانهم وعمتهم ...
ريوف: ايه خال احمد .. وانا ابي اعزم بنات عمتي... الله يخليك
احمد: هههههههههه .. اعزموا اللي تبون .. بس مثل ما قلت العشاء مو علي
ام احمد: تمن علينا بالعشاء ؟؟..خلاص كل واحد يدفع لعشاه
احمد: يعني قطّة
ديم: خلاص متى الروحة ؟؟
ام بدر: خلوها بكره .. لأن الدراسة ما بقى عليها شي ...
العنود: بعد بكره
ريوف: تصووويت .. اللي يبيها بكرة يرفع يدوو
محد عطى ريوف وجه ... واتفقوا على بكره







كالعادة .. ما إن يجلسون مع بعض الا يحتد النقاش بينهم .. وتنتهي الجلسة بقومة أحد الطرفين .. والأغلب يكون سعد ...
مسك سعد جواله وضغط فيه .. وحطه عالطاولة وطلع من الغرفة ...
بشاير بنفسها .. يعني كل ما كلمته باي موضوع يتهرب !!
شافت جوال زوجها جنبها .. أخذته من باب – اشوف ان كان فيه شي جديد .. من بلوتوثات او رسايل - .. وطبعا ً أخذته قبل ( الغاء القفل ) .. لأنه كان حاط رقم سرّي ....
جلست تتفرج عالمسجات ... وقادتها يدينها للرسائل المرسلة ... وتفاجئت بالرسالة اللي تشوفها قدامها ...
( حبيبتي لاتزعلين ترى الدنيا من غيرك ماتسوى ..)

حست الدنيا تدور فيها ... ما تدري تصيح ولا تضحك على الحال اللي هي فيه ... مسكت جوالها واتصلت على أخوها يجيها ...
أخذت شنطتها , وطلعت برا الغرفة .. ولا قابلت لا سعد ولا امه ولا احد من اهل البيت بطريقها ...
ركبت السيارة وهي تحبس سيل من الدموع ... تحت تساؤلات أخوها لها ..






ارتحبت السماء باستقبال الشمس ... وظهور يوم جديد يُرسم على وريقات التقويم ...
تحرّكت السيّارات كلّها واتجهت للمزرعة ... ابتداءا ً من سيّارة احمد .. وانتهاءا ً بسيارة نايف ...
دخلوا المزرعة .. واسترجعوا بذكرياتهم للأسابيع الماضية ... بعضهم كانت لهم ذكريات سعيدة في هالساحة ... والبعض .. من يوم ما دخل اعتصر قلبه .. وتمنى انه ما جاء ,

احمد من يوم ما شاف المسبح تذكر شي: تذكرون في وحدة دلخة طاحت هنا
ديم: هههههههههههه لا تذكرنا يا خالي .. ما صدقنا انها راحت
دخلوا لداخل البيت المصغّر .. وفكوا الحريم عباياتهم واستبدلوها بجلال خفيف ...
ودخلوا العيال .. احمد ونايف جوه .. وبقى تركي جالس على الكرسي اللي بره ومسند راسه على يدينه ... ويردد بنفسه انا وش جابني هنا ؟؟ .. ما حس الا بيد تربت على كتفه ... رفع راسه لقى عيون أمه الحنونة ...
ام بدر: وش فيك يا تركي ؟؟
تركي بابتسامة: ما فيني شي يالغالية ... بس صداع خفيف
ام بدر: تبي بندول ؟
تركي وعلشان امه ما تحس بشي: يا ليت..
دخلت أم بدر للمطبخ .. وصبت كاس موية ...
نوف: هلا يا خالة.. عسى ما شر .. اشوفك ماسكة بندول
ام بدر: لا مو لي لتركي
نوف حست بافتقاد تركي: تركي !!! .. وينه ؟؟؟؟
ام بدر: بالكرسي اللي بره ..
نوف: خلاص , انا ابوديه له
طلعت نوف ولقت تركي بنفس الوضعية السابقة ....
نوف بهمس: تركي ؟؟ .. تعبان !!
رفع تركي راسه واخذ كاس المويه: لا ما فيني شي
حست نوف باللي فيه: تركي ..تأكد ان مشاعري المرة اللي فاتت يوم جينا المزرعة تغيّرت .. انقلبت .. صدقني ,,
تركي هز راسه من غير مايرد..
نوف بتغيّر الموضوع: اممم تركي أبسألك .. انت سجلتني بالجامعة ؟؟
ناظرها تركي: وش درّاك ؟
نوف: امي قالت لي
تركي: ايه .. خالتي قالت لي انك ما تبين الكليّة ف حبيت اسجلك بالجامعة .. علشان ترتاحين ... ( وباستهزاء ) كنا نبحث عن راحتك ...
قام ودخل جوه ... وشافهم جالسين .. والابتسامة مغطية وجيههم .. وبنفسه انا ليش مضيّق خلقي خل أعيش حياتي مثل ماهم عايشينها .... دخلت بعدها نوف ..
ام احمد: حسافه بدر وابتهال..
العنود: صح مو ناقصنا الا هم...
ام بدر: بدر مشغول وزوجته هي واهلها معزومين على زواج...
طلعوا البنات من المطبخ ومعهم الشاي .. وجابوا فطاير كانوا مصلحينها بالبيت ... وقضى وقتهم بالسوالف ... لما أذن العصر ,, قاموا يصلّون ورجعوا ...
احمد: يلا عندي لعبة
ام احمد: وش اللعبة؟
احمد: اقول مثل .. تجيبون لي مثل ثاني بنفس المعنى
العنود: طيب يلااا
احمد: مستعدين !!
ام بدر: مستعدين ..
ديم: طيب كيف عشوائي الواحد يجاوب ؟؟ .. ما في فريقين ؟؟؟
تركي: لا كل واحد يجاوب له نقطة
نوف: لا احلى فريقين
احمد: لا فريقين تقعدون تقلبون الدنيا علينا وهواش ..
ام احمد: انا مع فريق البنات..
ام بدر: يلا ابدا
احمد: لحظه قبل مانبدأ عندي شرط..
العنود: وشووو؟؟
احمد: امي ماتشارك معنا.. بتجيب امثال اثريه محد يقدر يجاريها..
الهنوف: ماعليك خلك قد التحدي وابدأ
احمد: اممممم ... يلاا ببدأ اول مثل (اضرب عصفورين بحجر)
كل واحد جلس يفكر بنفسة .. ويعصر مخه لما تكلمت ام احمد ...
ام احمد: (حج وقضى حاجة)
احمد: نقطة لامي
ديم: طيب الثقافات تتعدد .. ما شاء الله عليها أمي تعرف أمثال شعبية واجد
احمد: ما لنا شغل هاذي قوانين اللعبة .. الكل يشارك مهما كانت ثقافته ...
ام احمد: وانا وش لي بهالدنيا غير ثقافتي .. (يحسدون الأعور على كبر عيونه)>> قالتها بعفويه
تركي تلقائياّ: (يحسدون الفقير على موتة الجمعة)
احمد: هههههههه .. يلا مع اني مو انا اللي قلت المثل .. وما كان داخل ضمن اللعبة اصلا .. بس نقطة لتركي ..
احمد: يلاا مثل ثاني ... امممم " الموت مع الجماعة رحمه"..
العنود: (الجنة من غير ناس ما تنداس)
الهنوف: لا ما يناسب
العنود: الااا نفس المعنى
نايف: يلا علشانك امي ابفزع معك .. الا نفس المعني
تركي: لا عاد .. خالتي وام زوجتي على عيني وراسي .. لكن تجيبين مثل ما يناسب آآسفين
ريوف خاشه عرض: الا صح على ماما
نوف: يا زينك ساكتة
الهنوف تأييد نوف: ايه والله
ياسر: الموت مع الجماعة رحمه يُقصد به.. اني اتورط مع غيري ارحم من ان اتورط لحالي
احمد: يا عليك شرح انت بعد ... طيب وجنة من غير ناس ما تنداس وش يُقصد به
ياسر: ايه ان مثلا المزرعة مالها طعم ان جيتها لحالي
تركي: عاد لا تتطنز عليه .. والله جابها أخوي .... بس تعرف الفلسفة لها دور
ديم: وش صار !! صح على خالتي العنود ولا لا ؟؟
ام احمد: لا مهوب صح .. غلط ..وش جاب ذا لذا .. ووش جاب احمد للهنوف ؟؟
احمد: ههههههههههههههههه
الهنوف: وش الفرق بيني وبين احمد ؟؟
ام احمد: اقصد وش جاب الشمس للقمر ؟
تركي: ههههههههههه والله وترقعين يا يما
دق جوّال الهنوف ..تغيّر لون وجهها .. وأخذت الجوال وراحت للغرفة ...
تلفتت لما تأكدت انه مافي احد..
الهنوف: الووو
.....: هلالالا وينك ثالث اتصال ماتردين
الهنوف: اهلي عندي.. اذا كانوا عندي مااقدر ارد..
......: اهاااااااااا
الهنوف: اكلمك بعدين
......: مع السلامه
رجعت عندهم وهي تسمع اصواتهم يضحكون من قلب....
العنود وهي تضحك: طيب , عطنا مثل ثاني
احمد: الموت مع الجماعة رحمه ,, محد لقى لها شي
نوف: الحشر مع الناس عيد
احمد: صصصصح ... يلا نقطة لنوف .. ولا انتي وتركي واحد .. نقطتين لكم
ابتسمت نوف .. وتركي استمرت ملامحه جامدة ...
ديم: يا سلاااام ,, واللي مو متزوجين يعني .. يحسب لهم كل نقطة ب نقطة ..
احمد: وشو يعني ,, تبيننا نجيب عبدالعزيز يلعب معنا ؟؟
حمّر وجه ديم.. وفزعت ام احمد معها ...
ام احمد: وهي صادقة .. البنيات اللي مثلنا ما لهم رب ؟؟
الكل: هههههههههههههههههههه
احمد: هههههههه يما بصارحك بشي , واحد بالدوام طلب القرب مني ويبي يتزوجك
نايف: هههههههههه .. وتكاليف الزواج .. ابد علي
ام احمد: مزيون ؟
احمد وهو يضحك: يعني .. فيه مني شوي
ام احمد: دامه فيه منك .. اجل محد يساويه بالحلاة .. قله اننا موافقين
ديم: اقول انا ابقوم اسبح .. اذا حددتوا موعد العرس قولوا لي ...
نوف: خذيني معك ..
تركي بتلقائية: انتبهي وانتي تسبحين
ديم: يوهووو علينا .. خلاص درينا انكم تحبون بعض
سكت تركي وجلس يلعب بجواله ... وراحت نوف مع ديم ولحقتهم ريوف بتسبح معهم ...
ام احمد: يلا نكمل لعبتنا
ام بدر: عجبتك يا يما ؟
ام احمد: ايه كودني افوز
قعدت الهنوف تضغط بجوالها والعنود والجوهره يسولفون... اما ام احمد فجأه كذا وبدون سابق انذرا رمت الطرحه على وجهها... قعدوا يطالعونها باستغراب..
احمد: سلامااااات يما
العنود تتلفت: في احد دخل؟؟
ام احمد: لابس تذكرت اني مخطوبه واستحيت من احمد..
الكل: هههههههههههههههههه









وفي مكان آخر , كان التوتر السمة السائدة فيه ..
ام طلال: ان جو قولوا لهم اني نايمة
ابو طلال: يا مرة اجلسي
ام طلال: انا اللي كنت أتمنى اني ازفه بنفسي .. اتفاجئ فيه متزوج مدري من كم شهر !!
انبترت حروفها وهي طالعة عالدرج.. وتنهدت النفوس بعدها ...
بعد دقايق معدودة .. صوت دوران المفتاح على الباب .. طل ّ بعده طلال و زوجته ..
طلال: السلام عليكم
نظرات تفحصيّة من بسمة وابوها .. للكائن الحي اللي قدامهم ... بنت عاديه في العشرينات من عمرها حاطه ميك اب خفيف ومافيها اي شئ غريب..
ابو طلال + بسمة: وعليكم السلام
الصمت السمة السائدة .. جلسوا وقدمت لهم بسمة القهوة .. وما زالوا الجميع منقادون للسكوت ..
طلال: اجل وين أمي ؟
بسمة: تعبانة شوي ونامت
طلال بابتسامة تقطع النظرات: احم , والله قهوتك لها فقدة يا بسمة
ابو طلال: ليش ؟ .. سارة ما تصلح لك قهوة عربيّة .. ولا أخذت عادات الأجانب
سارة بابتسامة يتخللها الحزن: لا والله يا عمي اصلح له ... بس طعمها ما تجي ربع طعم قهوتها ,,

رجع ساد الصمت بينهم طلال مو عارف وش يقول وساره محرجه من نظراتهم وبسمه شايله على اخوها لانه زعلهم وزعل امها
كان لقاء أقرب ما يقال له بااارد .. وما كان فيه احتكاك بين أي من الطرفين ... مجرّد نظرات اكتسحت سارة ,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الملاك الحزين
مــــــشــــرفة
مــــــشــــرفة
avatar

الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
الاوسمة :
انثى التِنِّين الدلو عدد المساهمات : 447
تاريخ التسجيل : 04/12/2009
العمر : 28
mms :

مُساهمةموضوع: رد: مازال الليل يعاندنى الجزء العشرون   الخميس يناير 07, 2010 5:04 am








(̅_̅_̅_̅(̅_̅_̅_̅_̅_̅_̅ توقيعى اللى تحت دة _̅_̅_̅_̅()ڪے :








اجبرتني دموعي ان اكتب اجبرتني همومي ان ابكي ويجبرني
قلبي

ان افكر ويجبرني التفكير ان اتألم ويجبرني التألم ان انزف.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
golden eyes
نــائـبة الـمديـر العام
نــائـبة الـمديـر العام
avatar

الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
الاوسمة :
انثى القرد العذراء عدد المساهمات : 2045
تاريخ التسجيل : 07/12/2009
العمر : 25
mms :

مُساهمةموضوع: رد: مازال الليل يعاندنى الجزء العشرون   الخميس يناير 07, 2010 11:56 pm

شكرا ليكى نونا



تشرفت بمرورك







(̅_̅_̅_̅(̅_̅_̅_̅_̅_̅_̅ توقيعى اللى تحت دة _̅_̅_̅_̅()ڪے :






ShOSho



و
تبقى لغة العيون سراً لايعرفه أحد ولايفصح عنه لسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نهله
مــــــشــــرفة
مــــــشــــرفة
avatar

الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
انثى عدد المساهمات : 515
تاريخ التسجيل : 09/12/2009
mms :

مُساهمةموضوع: رد: مازال الليل يعاندنى الجزء العشرون   الأربعاء مارس 24, 2010 11:32 am


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
golden eyes
نــائـبة الـمديـر العام
نــائـبة الـمديـر العام
avatar

الهواية :
المهنة :
المزاج :
الدولة :
الاوسمة :
انثى القرد العذراء عدد المساهمات : 2045
تاريخ التسجيل : 07/12/2009
العمر : 25
mms :

مُساهمةموضوع: رد: مازال الليل يعاندنى الجزء العشرون   الجمعة مارس 26, 2010 1:12 am

ميرسي لمرورك العطر نهوله







(̅_̅_̅_̅(̅_̅_̅_̅_̅_̅_̅ توقيعى اللى تحت دة _̅_̅_̅_̅()ڪے :






ShOSho



و
تبقى لغة العيون سراً لايعرفه أحد ولايفصح عنه لسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مازال الليل يعاندنى الجزء العشرون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
•·.·`¯°·.·• (حـيــاه ســعــيــدة) •·.·°¯`·.·• :: المنتدى الادبى :: القصص والروايات-
انتقل الى: